اشهر الحرائق في التاريخ

اشهر الحرائق في التاريخ التي تسببت في تدمير كبير للعديد من المدن في دول مختلفة التي قد قامت فيها الحريق، حيث يوجد العديد من الدول حول العالم التي شهدت حرائق كبيرة تسببت في خسائر فادحة وتشرد للسكان بسبب اندلاع النيران في الكثير من الأحياء وأحياناً كانت تخرب مدينة بالكامل ومنهم لندن و طوكيو وشيكاغو  ومن أواخر الحرائق كان حريق غابات الأمازون الذي يعتبر كارثة بيئية وذلك لأن غابات الأمازون مساحتها ٥ مليون متر مربع وهي التي تمد الأرض بحوالي ٢٠ من الأكسجين وتمتص ثاني أكسيد الكربون.

اشهر الحرائق في التاريخ

حريق روما الشهير

هذا الحريق قد مر عليه سنوات طويلة عددها حوالي ١٩٥٦ سنة حيث كان هذا الحريق في عام ٦٤ ميلادي وفي ذلك الوقت كان الإمبراطور الروماني نيرون هو الذي يحكم روما وكان هذا الحريق من أكبر الحرائق على مر التاريخ حيث قام بتدمير ١٠ أحياء على الرغم من أن عدد الأحياء في هذا الوقت هو ١٤ حي وذلك يعني كبر حجم الحريق ومدى توسعه وانتشاره.

حريق شيكاغو

من أكبر الحرائق التي حدثت على مر التاريخ هو حريق شيكاغو في الولايات المتحدة الأمريكية في عام ١٨٧١ ميلادية، قام هذا الحريق بتدمير ٩ كيلو متر مربع من مساحة الأرض بالإضافة إلى إنه تسبب في قتل مئات الأشخاص ونتج عن هذا الحريق تدمير منازل ١٠٠ ألف شخص أصبحوا مشردين وليس لهم مأوى، ولم يكونوا قادرين على تحديد السبب في إندلاع هذا الحريق ولم تصدر المصادر الرسمية عن اتهام شخص محدد أو مجموعة محددة في التسبب في هذا الحريق.

وهو من اشهر الحرائق في التاريخ.

اشهر الحرائق التي حدثت في مصر

حريق القاهرة من اشهر الحرائق في التاريخ  وقد اندلع هذا الحريق في ٢٦ يناير ١٩٥٢ ميلادية وكان له العديد من الخسائر حيث قام الحريق بتدمير العديد من المنازل والشقق السكنية والفنادق التي بلغ عددها ١٣ فندق، و الكازينوهات والمحلات التي  بلغ عددهم ٣٠٠ محل من أكبر المحلات التجارية مثل محلات عمر أفندي ومحلات شيكوريل و٤٠ سينيما من أشهر السينمات الموجودة بالقاهرة  وذلك لأن للحريق كان في وسط المدينة

ونتج عنه إصابة حوالي ٥٥٢ شخص بالإضافة إلى عدد الوفيات الذي بلغ ٢٦ شخص وكان عدد المصابين ليس من المصريين فقط ولكن كان يوجد أجانب أيضاً،  استمر اندلاع النار منذ الساعة الثانية عشر ظهراً وحتى الساعة الحادية عشر مساساً وكان هذا الحريق بفعل فاعل وكان مخطط له من قبل بعض الأشخاص المدربين على كيفية فتح الأبواب المغلقة باستخدام الأدوات الخاصة بها واستخدام المواد التي تساعد على زيادة اشتعال النار كما إنهم استخدموا ٥٠ سيارة في اندلاع هذا الحريق القوي وهذا ما أبلغ عنه الشهود وأصدرته المصادر الرسمية قد تسبب هذا الحريق في تشريد الكثير من العاملين في هذه المنشآت سواء المحلات أ السينمات أو الفنادق أو النوادي وأدى الحريق إلى الخسائر الفادحة.

لقد كانوا أصحاب هذه الجريمة يحددون هذا التوقيت الذي كان يوم السبت وهو في ذلك الوقت كان عطلة نهاية الأسبوع في العمل في المكاتب كما إنه كان في التوقيت الذي لا يوجد به أشخاص في السينما لأنه كان وقت الاستراحة بعد الفترة الصباحية لذلك كان عدد المصابين والقتلى أقل من حجم الحريق وتدمير جميع هذه المنشآت.

اشهر الحرائق التي حدثت في إيطاليا

حريق جزيرة سردينيا في إيطاليا وهو من اشهر الحرائق في التاريخ والذي تسبب في إخلاء منتجع سياحي كامل من السكان والأشخاص المتواجدين به سواء الذين كانوا في المنازل حيث كان يبلغ عدد هذه المنازل ٢٠ منزلاً، بالإضافة إلى جميع الأشخاص المتواجدين في الشاطئ، وجميع الأشخاص المتواجدين في الفنادق، وجميع الأشخاص المتواجدين في المخيمات.

سميت الصحف والمجلات في إيطاليا هذا الحريق بجحيم سردينيا وذلك لحجمه الضخم وما نتج عنه من تدمير لمساحة كبيرة من الأراضي يصل حجمها إلى ٨٠٠ هكتار.

اشهر الحرائق التي حدثت في بريطانيا

وهو  حريق لندن الكبير وهو من اشهر الحرائق في التاريخ   الذي كان في شهر سبتمبر في عام ١٦٦٦، استمر هذا الحريق حوالي ٤ أيام وقد دمر هذا الحريق المدينة بالكامل  وهي مدينة لندن القديمة التي تم بناؤها في العصور الوسطى، اندلعت النيران على ١٣٠٠٠ منزل و٨٧ كنيسة.

كما أن الحريق لحق بالعديد من المباني الحكومية في المدينة بالإضافة إلى أن الحريق قد قام بتدمير منازل السكان ووصل عدد تدمير منازل السكان الذين كان عددهم نحو ٨٠ ألف تم تدمير ٧٠ ألف منهم وذلك يدل على مدى كبر حجم الحريق ومدى التدمير الذي سببه الحريق.

لكنهم في هذا الحريق لم يستطيعوا الوصول إلى عدد المصابين لأن النيران الكبيرة قد حولت الجثث إلى رماد.

تم تدمير كاتدرائية القديس بولس القديمة وكانت النيران كانت أن تلحق بقصر الملك تشارلز الثاني.

قد قام المسئولون في الجهات الرسمية بإصدار الأوامر بالهدم لعمل حواجز على النيران لعدم إندلاعها أكثر من ذلك لكن الحواجز كانت غير قادرة على إيقاف النار لأن الرياح ساعدت النيران على الإندلاع أكثر وأكثر حتى أصبحت إلى عاصفة نارية ولا تستطيع النيران أن تهدأ إلى بعدما هدأت الرياح قليلاً، قد تسبب هذا الحريق في ضياع المدينة وحدوث خسائر تستطيع أن تسقط دولة بريطانيا بأكملها وحاول الملك تشارلز الثاني بإقناع سكان المدينة بالهجرة إلى أماكن أخرى وذلك خوفاً منهم أن يحدثوا ثورة لاجئين ولكن بعدها تم قيام المدينة مرة أخرى.

اشهر الحرائق التي حدثت في اليابان

وهو حريق ميريكي العظيم في عاصمة اليابان والذي يعد من اشهر الحرائق في التاريخ والتي كانت تعرف وقتها باسم إيدو، والذي كان في عام ١٦٥٧ميلادية وقد قام الحريق بتدمير جزء كبير جداً من العاصمة حيث بدأ إندلاع الحريق من منطقة هونغو حتى وصل إلى معظم أحياء المدينة بسرعة كبيرة في انتشار النيران وذلك بسبب الرياح الشديدة التي كانت تساعد على اندلاع الحريق بقوة وعدم القدرة على إطفائها، بالإضافة إلى أن المنازل في معظم الأحياء كانت مصنوعة من الخشب وذلك لأن معظم المنازل قديماً كانت تبنى من الخشب وعندما كانت النار تمسك بالخشب كان يزيد الحريق أكثر فأكثر، بجانب أن رجال الإطفاء في المدينة وطرق الإطفاء أيضاً كانت محدودة وغير كافية لإطفاء حريق كبير بهذا الشكل.

وفي اليوم التالي من الحريق تغير اتجاه الرياح وأصبح الحريق يتجه ناحية وسط العاصمة وبدأ الحريق يلتحق بمنازل الطبقات العليا في المدينة.

في اليوم الثالث بدأت الرياح تنخفض قليلاً وبدأت النيران شدتها تنخفض أيضاً واستطاع رجال الإطفاء السيطرة على الحريق بعدما أصبح عدد القتلى ١٠٠ ألف قتيل وكانوا يقومون بعمل حفر كبيرة الحجم لتستوعب هذا الكم الهائل من الجثث، واستمرت المدينة فترة طويلة من الزمن وهي مدمرة إلى أن قاموا ببنائها مرة أخرى بعد عدة سنوات وكانوا الساموراي يتبرعون بالأموال لعامة الشعب لكي يقوموا ببناء منازلهم من جديد.

سجل هذا الحريق ضمن أكبر كوارث اليابان على مر التاريخ لذلك فهو من اشهر الحرائق في التاريخ.

طريقة التفكير السيكولوجية الجديدة للنجاح

اترك تعليقاً