التخلص من الارق والتفكير

التخلص من الارق والتفكير هو مما يأمل فيه الكثير من الناس الذين يعانون من حالة القلق والتوتر الناتجة عن الارق وكثرة التفكير ويبحثون عن الطرق التي تؤدي إلى إيجاد الحل الموصل إليها، حيث أن ذلك ينتج عن مسببات عديدة منها:-

المشاكل في العمل، والمشاكل الأسرية والاجتماعية وتغير الأحوال الاقتصادية، مما يسبب القلق من المستقبل. وهناك مشكلات لها جانب ديني كالحسد، السحر، العين،وترك الصلاة،…الخ

ومن الأمور التي تسبب ذلك أيضا التغيير الروتين اليومي المعتاد مثل: تغير وقت النوم بسبب العمل أو الجلوس على الأجهزة الإلكترونية التي تؤثر على العين والأعصاب مما يسبب الأرق وعدم القدرة على النوم، وهناك العديد من الطرق تساعد على التخلص من الارق والتفكير.

التخلص من الارق والتفكير

التخلص من الارق والتفكير له العديد من الحلول ومعظمها يعتمد على محاولة إيجاد المسبب الرئيسي للمشكلة ومحاولة تغييره ومن الحلول التي تساعد على التخلص من الارق والتفكير

  • الذهاب للنوم في وقت ثابت والأفضل في أول الليل ومحاولة تهيئة وضعية مريحة للنوم، وإغلاق أي شيء يؤدى إلى تشتت الذهن كالضوء العالي، الأجهزة المحمولة، التلفاز،…
  • تنظيم الوقت وعمل جدول يومي يساعد على الانشغال والتفكير في أشياء مفيدة، مما يساعد على القدرة على النوم في أوقات منتظمة.
  • ممارسة التمارين الرياضية التي تعمل على تنشيط الذهن وطرد الطاقة السلبية التي تؤثر على النشاط اليومي والحالة النفسية، أيضا ممارسة تمارين الإطالة قبل وقت النوم يساعد على استرخاء الذهن والتخلص من الارق والتفكير.
  • المحافظة على الصلاة وقراءة القرآن، لأن العبادة تقرب العبد من ربه وتنير طريقة، وتطهر قلبه، وتشعره بالارتياح والسلام النفسي، أيضا قراءة ورد يومي له أثر فعال في التخلص من الارق والتفكير، والهم، والحزن؛ فالقرآن الكريم هو علاجٌ لكل داء وقد وصفه الله تعالى في كتابه العزيز بأنه شفاء من جميع الأمراض حيث قال تعالى:”قل هو للذين أمنوا هدى وشفاء”.
  • الرقية الشرعية بالقرآن والسنة والأدعية، من الأمور التي يعمل بها الكثير من الناس للتخلص من العين والحسد والهم التي قد ينتج عنها الأرق  وقد قال صلى الله عليه وسلم في حكمها “لا بأس بالرقى ما لم يكن فيه شرك”؛ والمقصود بالشرك: الكلام الغير مفهوم الخارج عن القرآن والحديث والدعاء.
  • الأخذ بالأسباب لان التخلص من الارق والتفكير لا يشترط أن يكون ناجما عن الأمور المتعارف عليها كالسهر وكثرة التفكير فقط، ولكن قد يكون بسبب حسد أو عين أصابت الشخص، أوبعد عن الله تعالى، وبذلك ففي تلك الحالة قد تكون الرقية والمداومة على العبادة هي العلاج في التخلص من الارق والتفكير.
  • الدعاء بإخلاص والتوكل على الله تعالى والتوسل إليه أن يفرج الهم والكرب الذي يشغل باله ولا يجعله  يتمكن من التخلص من الارق والتفكير فقد قال صلى الله عليه وسلم:” ما أصاب مسلما قط هم ولا حزن فقال: الله إني عبدك، ابن عبدك، ابن أمتك، ناصيتي بيدك، ماضٍ في حكمك، عدل في قضاؤك، أسالك بكل اسم هو لك، سميت به نفسك، أو أنزلته في كتابك، أو علمته أحد من خلقك، أو استأثرت به في علم الغيب عندك، أن تجعل القرآن ربيع قلبي، ونور بصري، وجلاء حزني، وذهاب همي. إلا أذهب الله همه وأبدله مكان حزنه فرجًا”.

هل التفكير الزائد مرض نفسى

يتساءل الكثير من الأشخاص الذين يبحثون عن حلول تساعد على التخلص من الارق والتفكير عن سبب وطبيعة التفكير الزائد وأثارة السلبية التي قد تؤثر على الشخص بزيادة التفكير والارق، وهل التفكير الزائد مرض نفسى أم لا؟ كل ذلك من الأمور التي تزيد من الوهم والقلق لدى الكثير من الأشخاص، ومما ذكر سابقا فإن التفكير الزائد قد يكون بسبب مشكلات يواجهها الشخص في فترة من الفترات قد تستمر وقت وتنتهي عند حل المشكلة ويعود الشخص لطبيعته المعتادة في التفكير، وقد لا تنتهي المشكلة وفى تلك الحالة هناك طريقتين في التفكير

 الأولى: تجاهل المشكلة ونسيانها وعدم التفكير فيها وتلك الحالة تكون طبيعية.

الثانية: التفكير في المشكلة أو غيرها من الأمور بشكل دائم وعدم تجاهلها ويتبع ذلك الشك، القلق، التردد في الكثير من الأمور فتلك الحالة يكون التفكير الزائد فيها حالة مرضية ينتج عنها عدم الثقة في النفس والتردد في اتخاذ القرارات، ويتزايد الأمر تعقيدًا مع الوقت ومن الممكن أن يكون وسواسًا قهريًا، والتفكير الزائد مرض يلزم استشارة طبيب نفسي لعلاجه.

هل يؤثر التفكير الزائد سلبيًا على الأشخاص؟ كثرة التفكير يؤثر تأثيرًا سلبيًا على الشخص، ويجعله يعطي الأمور أكثر من قدرها وإرهاق النفس والأعصاب، مما يؤدي إلى الاكتئاب، والخوف من مواجهة الأشخاص وقلة الثقة بالنفس.

الأمور التي تساعد على التخلص من الأرق والتفكير الزائد

  • مواجهة الشخص مشكلته ومحاولة التخلص منها بتقليل التفكير قدر الإمكان، أو التفكير في الأمور المهمة التي تتطلب التفكير فقط.
  • محاولة الشخص بالاندماج مع عائلته وأصدقائه والتحدث معهم عن مشكلاته ومحاولة حلها، لأن التواصل والتحاور مع الأشخاص يساعد على التخلص من الطاقة السلبية والاكتئاب، وأيضا على التخلص من الارق والتفكير الزائد.
  • عدم إعطاء الأمور أكبر من قدرها وعدم الإهتمام كثيرا بصغائر الأمور التي تضيع الوقت وترهق الذهن والجسد بلا جدوى.
  • ممارسة ألعاب الذكاء والألعاب التي تعتمد على تشغيل الذهن وهذه من أهم الحلول التي تساعد على التخلص من الارق والتفكير الزائد.
  • ممارسة الرياضة المختلفة كالسباحة، ركوب الخيل، الجري؛ كل ذلك يساعد على تجدد الطاقة والتخلص من المؤثرات السلبية وبالتالي التخلص من الارق والتفكير

أسباب الأرق والتفكير قبل النوم

كثرة التفكير قبل النوم من الأمور المزعجة التي تسبب الأرق وعدم القدرة على النوم الذي ينتج عنه عدم التركيز في الأعمال اليومية مثل: الوظيفة أو الدراسة أو عمل المنزل،… أيضا يسبب الكسل والشعور بالرغبة في النوم طوال الوقت كل هذه الأمور ينتج عنها تأخر الشخص في إنجازه ونجاحه وهناك الكثير من الأسباب تؤدي للأرق والتفكير كثيرا قبل النوم والتي منها:-

1- انشغال الذهن بالأشياء التي تسبب تنشيط الشخص وعدم قدرته على النوم ومنها: الضوء المرتفع، الموسيقى الصاخبة، الإمساك بالهاتف المحمول لساعات طويلة قبل النوم، كل تلك الأمور تؤثر على الأعصاب وتؤدي لعدم القدرة على النوم، والابتعاد عنها يساعد على التخلص من الارق والتفكير.

2- التفكير في المشاكل المتعلقة بالشخص ومحاولة إيجاد حلول لها قبل النوم يعد من أكثر الأمور التي تسبب عدم القدرة على النوم.

3- الذهاب للنوم في أوقات مختلفة وعدم تحديد موعد ثابت للنوم من الأمور التي لا تساعد على التخلص من الارق والتفكير.

4- الفراغ وعدم استثمار الوقت في شيء نافع، حيث أن عدم بذل جهد جسدي وذهني طوال اليوم يؤدى إلى الأرق الذى ينتج التفكير كثيرًا قبل النوم.

5- تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين وخاصةً قبل وقت النوم.

علاج الأرق والتفكير قبل النوم

التخلص من الأرق والتفكير يكون من خلال:-

  • تغيير العادات المسببة لذلك والتجديد في الروتين والنشاطات اليومية.
  • البعد قدر الإمكان عن التفكير في الأمور التي تسبب الحزن والضيق.
  • القراءة قبل النوم تساعد على صفاء الذهن والتخلص من التوتر.
  • قراءة  أذكار النوم فقد ثبت عن الرسول صلى الله عليه وسلم أن قراءة آية الكرسي قبل النوم تحرس من وساوس الشيطان.

كيف تتعامل مع من يقلل قيمتك

اترك تعليقاً