حكم الصلاة بالحذاء

الصلاة بالحذاء أمر يسأل عنه الكثيرين فإن للصلاة أهمية كبري في حياة المسلم لا يحافظ عليها إلا المؤمن وهي أول ما يسأل عنها العبد في القبر وقد اختلف العلماء علي حكم تركها،فقالوا أن من تركها جحود فقد كفر، ومن تركها تكاسلا فقد فسق.

وكما فرض الصلاة علي المؤمنين أباح لها شروط منها حكم أداء الصلاة بالحذاء.

يقصد بالصلاة بالحذاء أن يؤدي المسلم أركان الصلاة من الركوع والسجود والقيام ولكن وهو يرتدي حذائه ولكن بشروط منها طهارة الحذاء.

من أغرب السنن النبوية المهجورة الصلاة بالحذاء فقد ثبت أن النبي صلي الله عليه وسلم كان يصلي بحذائه.

الصلاة بالحذاء

لا حرج في الصلاة بالحذاء فكان النبي صلي الله عليه وسلم يصلي بنعليه فهي سنة عن النبي صلي الله عليه وسلم. كما أنه أمر الناس أن يصلوا بنعالهم ولكن بشروط.

شروط صحة الصلاة:-الطهارة وطهارة الثوب والمكان والبدن كما أنه يجوز الصلاة بالحذاء بشرط أن يكون جاف ولا  يكون نجس.

وقد اختلف الفقهاء بشأن الصلاة بالحذاء حيث فضل الشافعية والمالكية الصلاة بدون حذاء، في حين أن الحنابلة فضلوا الصلاة بالحذاء وفي الحالتين هي جائزة ومباحة.

فالصلاة بالحذاء من الأمور التي تجوز للمسلم في الحياة اليومية وهي من التسهيلات التي منحها الاسلام للمسلمين.

وقد ذكرت الكثير من الأحاديث بخصوص هذا الموضوع.

 هل يجوز قراءة القرآن بالحذاء في العمل نعم يجوز فإذا كان الحذاء نظيف غير ملوث، فلا بأس من قراءة القرآن. ولكن الأفضل خلع الحذاء عند تلاوة القرآن الكريم.

حكم الصلاة بالحذاء

عن ابي سلمة سعيد بن زيد قال: سألت انساً:”أكان النبي -صلي الله عليه وسلم يصلي في نعليه؟ قال “نعم.”

عن ابو داود عن شداد بن أوس رضي الله عنه قال :قال رسول الله صلي الله عليه وسلم:- “خالفوا اليهود فإنهم لا يصلون في نعالهم ولا خفافهم.

رأي الأزهر الشريف بخصوص الصلاة بالحذاء

أجاز الأزهر الشريف بالصلاة بالحذاء وأنه لا حرج في ذلك  بشرط أن يكون نظيف وغير ملوث ولا يوجد بهما أذي.

فينظر المرء بهما فان رأي فيهم أذى حكهم بالتراب أن يصلي بهما.

وقد ورد حديث عن النبي صلي الله عليه وسلم أنه أمر الصحابة بالصلاة في نعالهم وذكر الصلاة في النعال والخفاف أيضاً.

لذلك فالصلاة بالحذاء والخفاف جائزة ما لم يوجد بهم نجاسة ولكن الخلاف بين العلماء هل كانت مستحبة أو غير مستحبة.

إذا أراد الإنسان الصلاة بالحذاء تكون في الأماكن المفروشة بالتراب أما إذا كانت مفروشة بمفارش وسجاد فلا يستحب الصلاة بالحذاء.

الصلاة في الحذاء من السنة

كان النبي صلي الله عليه وسلم يصلي في نعليه كما ثبت عن الحديث عن انس ابن مالك أن النبي صلي الله عليم وسلم كان يصلي في نعليه.

هل يجوز الصلاة بالحذاء في العمل ؟

أوضحت دار الإفتاء المصرية أنه يجوز لبس الحذاء والصلاة به في حالة الضرورة فإن الضرورات تبيح المحظورات.

كما أنه في حالة ضرورة لبس الحذاء أثناء الأحرام ينبغي عليه أن يخرج فدية من صيام ثلاثة أيام أو إطعام ستة مساكين .

هل يجوز الصلاة بالحذاء في المسجد ؟

 –حكم المرء الذي يدخل المجلس بحذائه والمسجد مفروش ويتقدم إلي الصف الأول

إذا كان الحذاء نظيف وغير ملوث ولا يوجد به رائحة أو شئ يؤذي المصليين فهو جائز لا حرج فيه وصلاته تكون صحيحة إذا كان الحذاء قذر فلا ينبغي الصلاة به.

فالنبي صلي كان يصلي في نعليه ثم خلعهم ذات يوم لان فيهم أذى ففعل الصحابة مثله فلما انتهي من حذائه سألهم لماذا خلعوا حذائه. فأخبروه أنهم فعلوا مثلما فعل فأخبرهم أن جبريل أتاه وأخبره أن بهما أذي فخلعهما.

فإذا كان الحذاء غير نظيف أو به طين وقاذورات أو بهما أي شئ يؤذي المصلين أو المسجد فإنه لا يدخل بهما ولا يصلي بهما بل يضعهم في مكان عند باب المسجد أو مكان آخر خارج المسجد فالأفضل للمسلم أن يضع حذائه في أي مكان حتي يمشي في المسجد ولا يؤذي أخذ من المصلين، ويصلي مكشوف القدمين، أما

إذا كان بدون المسجد بدون فرش وصلي في حذائه وكان حذائه نظيف فهو أفضل.

حكم صلاة الجنازة بالحذاء

يجوز أداء صلاة الجنازة خارج المسجد بالحذاء سواء في الشوارع أو عند المقابر

لان الصلاة بالحذاء في هذا الحال تكون من الرخص المباحة التي أباحها الإسلام تيسيراً علي الناس.

فإذا كان التكليف علي المسلم عند صلاة الجنازة بخلع الحذاء وقد يودي أن تفوته الجنازة وفيه مشقة علي الناس فيجوز له الصلاة بحذائه.

فينظر فيهما قبل الصلاة إذا كان بهما نجاسة يمسحهما بالأرض ويصلي.

هل يجوز الصلاة بالكلوك؟

نعم فهو جائز فقوله صلي الله عليهم وسلم خالفوا اليهود، فإنهم لا يصلون في نعالهم أو خفافهم.

فالصلاة جائزة في النعال والخفاف ما لم يتحقق بهما نجاسة.

فالصلاة بالخفين مثل حكم النعلين.

حكم المسح علي الحذاء في حالة عدم وجود مكان مخصص لخلع الأحذية ؟

يجوز المسح علي الحذاء بدلا من غسل الرجلين في الوضوء ثم يلبسهما بعد طهارة وأن يكون الحذاء نظيف وطاهر.

هل يجوز الصلاة بالحذاء العسكري ؟

يجوز الصلاة والمسح علي الحذاء العسكري ، فالحذاء العسكري في حكم الخف.

وتجوز الصلاة بالحذاء العسكري بشرط أن يكون طاهراً وغير نجس ويجوز للرجل أن يمسح عليه عند الوضوء إذا كان ساترا سترا للرجل. 

وتكون مدة المسح يوم وليلة بالنسبة  للمقيم وثلاثة أيام لمن هم علي سفر.

الصلاة بالحذاء من  الأمور المباحة وقد أمر بها النبي صلي الله عليه وسلم الصحابة بشرط أن يكون الحذاء طاهر، ولكن مساجدهم لم تكن مفروشة فلم تتأثر بدخولهم بالحذاء أما اليوم فقد فرشت بالسجاد فالدخول بالحذاء قد يؤدي إلي تراكم الأوساخ فإذا كان المسجد مفروش فالأفضل للمسلم خلع حذائه حتي لا يتوسخ الفرش وينفر المسلمين من السجود عليه.

ولكن الأفضل عدم الصلاة في المساجد بالحذاء الآن. لكن إذا وجد مشقة في خلع النعلين فيصلي بهما بعد التأكد من طهارتهما.

حكم لبس الحذاء في الصلاة في العصر الحالي

حكم لبس الحذاء في الصلاة في الوقت الحاضر عن الماضي يختلف بسبب اختلاف الحالة و تزيين المساجد.

وقد أجاز بعض العلماء المعاصرين باستحباب لبس الأحذية كما كان يفعل النبي لإحياء السنن المهجورة مع ضرورة الحفاظ على نظافة الحذاء.

أما الأفضل عدم الصلاة بالحذاء في الوقت الحاضر بسبب فرش المساجد ولكن من يجد مشقه في خلع الحذاء فيجوز له الصلاة مع التأكيد على طهارته ونظافته.

سئل النووي هل صح أن النبي صلي الله عليه وسلم صلي بالنعلين؟ وهل الصلاة فيهما افضل أم حافياً  وهل صح أن النبي صلي الله عليه وسلم خلع تعله في الصلاة فخلع أصحابه نعالهم.

الحديثان صحيحان كما أن الصلاة حافيًا افضل فقد صلي الرسول صلي الله عليه وسلم بالنعلين في بعض الأوقات كما أنه خلعهم حين أخبره جبريل أن بهم أذي.

علاج الانانية عند الاطفال

اترك تعليقاً