الكذب عند الأطفال

الكذب عند الأطفال، مما لا شك فيه أن الكذب من العادات السيئة ويعتبر عند الأطفال سمة مكتسبة من الأشخاص المحيطين به والبيئة التي تحتويه، فالكذب هو إنكار أفعال خاطئة قاموا بها خوفاً من العقاب ويعتبر هذا أمر طبيعي لما يتميزوا به من براءة ولكن إذا تكرر هذا الأمر إذا هناك مشكلة حدثت ولابد من حلها، أيضاً الكذب عند الأطفال متقسم إلى جزئيين هناك طفل عندما يخبر والديه بأمر يخفى جزء معين من القصة وهناك من يخفى القصة كلياً عن والديه.

أسباب الكذب عند الأطفال

من المؤكد هناك أسباب الكذب عند الأطفال من أهمها:
– يمكن أن يكون الكذب عند الأطفال تقليداً للوالدين أو الأشخاص المحيطين به، في بعض الأحيان يقول الأب لابنه عند العودة من العمل سأحضر لك هدية معينة وينتظر الطفل والده وعندما يعود الأب يقول لقد نسيت وأيضاً الأم تقول لطفلها هيا بنا سنذهب في نزهة ويفاجئ الطفل أنهم ذهبوا إلى طبيب الأسنان حينها سيعتقد الطفل أن الكذب بهذه الطريقة أمر طبيعي لما رآه من والديه.
– الخوف من العقاب نتيجة لفعل خاطئ ارتكبه الطفل ويقابله الوالدين بعقاب قاسى كالضرب المبرح أو التوبيخ بطريقة سيئة أمام الآخرين أو إخوته والطفل قد يرى نفسه في مكانة لا يريد التنازل عنها فيلجأ للكذب بشدة.
الكذب عند الأطفال قد يكذب من منطلق العناد ليس أكثر عندما يكون الطفل تحت رقابة من والديه شديدة هذا الأمر يجعله عنيد ويصمم في ارتكاب الأخطاء فيلجأ للكذب لتحقيق ما يريد حتى وإن كان خطأ.
– يكذب الطفل ليجذب انتباه الآخرين له، أو يلجأ للكذب ليحصل على ما يريد، أو يكذب عندما تكون لديه مهام ولا يريد إتمامها فيلجأ للكذب أنه قد أتم مهامه.
– الخيال أيضاً سبب في الكذب لأن الطفل يلجأ لخياله في أمور عديدة منها أن يجيب مثلاً على سؤال وجه إليه ولا يعرف الإجابة أو أن يسأله أحدهم عن أمر وهو لا يعرفه.
– أيضاً قد يكون الكذب عند الأطفال يتسبب فيه الوالدين في الكذب عند أطفالهم بطريقة مباشرة من المحتمل أن يجيب الطفل عن الهاتف فيطلب المتصل أن يتحدث إلى والد الطفل يذهب الطفل لإخبار والده أن أحد ما يريد التحدث إليه فيفاجئ الطفل بوالده يقول له أخبر المتصل أنني لست موجوداً.

تسبب الأهل في الكذب عند الأطفال


– تفرقة الأهل في معاملة أبنائهم قد ينتج عنها الكذب، من المحتمل يلجأ فرد من الأخوة بإلصاق صفة الكذب لأخيه لتشويه صورته أمام الأهل والمجتمع.
– التفكك الأسرى وسوء العلاقة بين الوالدين وحدوث مشكلات أمام الطفل باستمرار هم أسباب للكذب عند الأطفال.

 أيضاً عامل للكذب، في كل منزل تحدث مشكلات ولكن لابد من حل تلك المشاكل بعيداً عن الأطفال حتى لا نعرضهم لضغوط نفسية ينتج عنها عادات سيئة لا يتمنى أحد وجودها في أطفاله.
عدم الاستقرار في المنزل يجعل الطفل يقوم بتحقيق أهدافه بطرق غير مرغوب فيها ومنها الكذب وغياب الأم أو الأب بصورة دائمة يفقد الطفل الإحساس بالأمان أو وجود رقابة على تصرفاته مما يجعله يقع في أخطاء عديدة، على الوالدين تقوية العلاقة بينهما وزيادة الترابط في الأسرة حتى ينشأ الطفل في بيئة هادئة ويتوفر له دعم نفسي ومعنوي.

السلوك الإنساني وعلم النفس

على الوالدين الانتباه لذلك الأمر لأنه سيتحول الكذب لسلوك دائم في حياة طفلهم وعلي الوالدين عدم تجاهل الأمر حتى لا يتطور الأمر وأيضاً لا يتم معالجة الأمر بطريقة عنيفة لأن العنف يجعله يكتسب عادة سيئة أخرى وهي العناد بل يمكن معالجته بالحرمان من شيء مفضل لدى الطفل حتى يتدارك خطأه ولا يكرره.
طرق لحل مشكلة الكذب عند الأطفال
– في البداية لابد من تدارك أسباب أن الطفل لجأ للكذب ومعرفتها جيداً والتفكير في حل لتلك الأسباب بطريقة عقلانية وأن تشجعيه أن يحكى الأمر دون مخاوف.
– لطفلك بطريقة تتناسب مع سنه أن عقاب الكذب أكبر من العقاب على الشيء الذي كذب فيه، شجعيه بطريقة ما يمكنك أيضاً أن تخبريه أن الكذب سلوك سيئ عن طريق القصص القصيرة وتشرحي له من خلالها أن الكذب يجعل الوالدين يغضبوا من أبنائهم بل والآخرين وأن الصدق جميل والله يحب الصادقين والإنسان الصادق محبوب وأخبريه مميزات عديدة عن الصدق.
– واجهي طفلك بأنك تعلمين أنه كذب ولا يقول الصدق وإنك حزينة بسبب هذا الأمر ولكن احرصا أن يكون الأمر بينك وبينه ليس أمام الآخرين حتى لا يشعر بالإحراج بل اجعليه يشعر بالندم أنه جعلك حزينة اجعليه يفكر في كيفية إرضائك وهذا سيتم بأنه يتخلى عن الكذب.
– لا تقومي بذكر مواقف سابقة لطفلك من حين لآخر بأنه كاذب لأن هذا الأمر يزيد الموضوع سوءاً لدى طفلك ويجعله يشعر باليأس ويستمر في الكذب، أيامى وأن تطلقي لقب يتكاذب على طفلك هذا الأمر يجعله يقتنع فعلياً أنه كاذب.
علامات يمكنك من خلالها كشف كذب الطفل
– عند الكذب تلاحظين أن طفلك يحاول أن يبلع لعابه وهذا لأن الكذب يجعل حلقه جَافًّا فيحاول التخلص من هذا الجفاف أن يبلع لعابه.
– يستخدم البكاء بشكل مفرط للهروب من المواجهة وقد يروى مواقف ليس لها علاقة بالموضوع من أجل الهروب من الأمر الأساسي وهو الكذب الذي فعله تجاه أمر ما.
الطفل الكاذب يتطور أسلوب كذبه مع تطور نموه العقلي والمرحلة العمرية يحتاج الأهل أن يتفهموا الأمر وتتم مواجهة الأمر بحكمة حتى لا يزداد الأمر سوء، في بداية الأمر يكذب الطفل وهو لا يدرك ما فعله هذا خطأ أم صواب احتواء الأب والأم للأمور وكيفية التعامل معه له دور كبير في إصلاح تلك الخطأ الذي حدث إذا الوعي لدى الأسرة عامل من عوامل تجنب الوقوع في تلك الخطأ.
من المؤكد أن هدفنا جميعاً أن نحمي أطفالنا من العادات السيئة وأن نحافظ على سلامتهم النفسية، كما يجب أن نتواصل دائماً مع أبنائنا ولا نتركهم يأخذوا المعلومة من المحيط الخارجي دون أن نراجعها معهم ونتأكد من صحتها هذا يرجع إلى صراحة أبنائنا معنا وهذا لن يحدث منهم إذا كانت صراحتهم يقابلها رد فعل خاطئ من الآباء.

كيفية التخلص من الكذب


– لا تعرضي طفلك للتوتر والقلق حتى لا يلجأ للكذب أو أنه يتعرض لضغوطات تتعبه نفسياً.
– توضيح أهمية الصدق، من واجبنا إخبار أبنائنا بقيمة الحقيقة بل ونكافئ الطفل على قوله الحقيقة حتى يشعر بالأمان، وإذا وجد الأبوين أن الأمر تطور لدى الطفل ولا يمكنهم حل المشكلة عليهم التوجه لاستشارة إخصائى نفسي لأنه من الممكن أن يكذب الطفل دون أن يتعرض لأي ضغوط وهنا يكون بحاجة لطبيب نفسي ليقدم له الدعم اللازم ويمكنه أيضاً مساعدة الوالدين أو توضيح أمور قد يغفل عنها أو لا ينتبه لها الوالدين والمساعدة في إيجاد الحلول المناسبة لتلك المواقف.
والأهم في الأمر الاعتراف بوجود مشكلة وهي الكذب عند الأطفال حتى تتم المعالجة بطريقة صحيحة، من المحتمل أن تتجاهل الأسرة الأمر حتى لا تشوه صورتها أمام المجتمع ويكون الطفل ضحية الأمر ويواجه الطفل المجتمع بالكذب والأسرة لا تريد الاعتراف أنها في مشكلة لابد من وجود حلول مناسبة لها.

الكذب لرفع الضرر

اترك تعليقاً