من هو ايلون ماسك

  ايلون ماسك لديه أسرة تتكون من أب وأم وأخ وأخت والدته هي ماي ماسك كندية الجنسية وكانت تعمل أخصائية تغذية ووالده هو ايلون ماسك وكان مهندس كهروميكانيكا وهو ولد في جنوب أفريقيا وعاش فيها وكان يعمل طيار وبحار.

ايلون لديه أخ وهو كيمبال ماسك الذي ولد عام ١٩٧١ ولديه أخت وهي توسكا التي ولدت في عام ١٩٧٤.

عندما تم التحاقه بجامعة كوينز تقابل مع جاستون ويلسون وهي مؤلفة كندية وهي زوجته الأولى التي أنجب منها أول طفل الذي توفي فجأة وهو رضيع وبعده قاموا بعمل عملية التلقيح الصناعي التي أنجبوا من خلالها خمسة أطفال مرة في عام ٢٠٠٤ انجبوا توأم ثنائي ومرة في عام ٢٠٠٦ أنجبوا توأم ثلاثي وتم طلاقهما في عام ٢٠٠٦.

وبعدها تزوج من الممثلة الإنجليزية تالولا رايلي التي لم يستغرق زواجهم سوى عامين فقط وتم طلاقهما أيضاً ثم تزوجوا مرة أخرى وتم طلاقهم مرتين ويعودوا مرة أخرى لكنهم تطلقوا للمرة الثالثة في عام ٢٠١٦ وبعدها بدأ بمقابلة الموسيقية الكندية غرايمس والتي أنجبت له طفلاً في عام ٢٠٢٠.

قد أصيب إيلون ماسك في الوباء للعالمي بفيروس كورونا المستجد.

ايلون ماسك

ولد ايلون ماسك في ٢٨ يونيو ١٩٧١ في مدينة بريتوريا في جنوب أفريقيا وعاش فيها حتى وصل إلى سن السابعة عشر.

 ثم بعد ذلك انتقل إلى كندا ليدرس في جامعة كوينز التي درس فيها لمدة سنتين فقط بعدها انتقل إلى جامعة بنسلفانيا ليدرس فيها الاقتصاد ويحصل على شهادة فيه.

درس في كلية الآداب والعلوم وحصل على شهادة الفيزياء منها في عام ١٩٩٥

انتقل بعد ذلك إلى جامعة ستانفورد ليقوم بعمل رسالة الدكتوراه في الفيزياء التطبيقية وعلوم المواد لكنه لم يستكمل هذه الرسالة لأنه كان يريد العمل في مجال ريادة الأعمال.

انفصل والد ايلون ووالدته في عام ١٩٨٠ وعاش هو مع والده في جنوب أفريقيا ولكنه كان يواجه الكثير من المشاكل في العيش معه.

كانت هواية ايلون المفضلة هي القراءة منذ الصغر وكان دائماً يقرأ وتعلم منه الكثير من مبادئ الحياة التي يسير على نهجها حتى الآن.

تعلم ايلون الحاسب الآلي والبرمجة وهو في عمر الثانية عشر وقام بدون تلقي دروساً من أي شخص ولكنه تعلمها ذاتياً واستطاع القيام بعمل لعبة تسمى بلاستار وقام ببيعها بمبلغ ٥٠٠ لمحلة بي سي ومكتب التكنولوجيا.

بعد انتهائه من الدراسة الثانوية في بريتوريا انتقل إلى كندا ليستكمل دراسته في الجامعة في عام ١٩٨٩ وحصل على الجنسية الكندية وذلك يرجع لوالدته الكندية الجنسية في عام ٢٠٠٢ حصل ايلون على الجنسية الأمريكية.

ايلون ماسك والإنترنت

شركة زيب 2

في عام ١٩٩٥ قام كل من ايلون ماسك وأخيه كيمبال ماسك بإنشاء شركة برمجة لمواقع الإنترنت وكانت تسمى شرك  زيب 2 وبالرغم من إنه كان لا يمتلك المال الذي يمكنه من تأسيس هذه الشركة هو وأخيه إلا أنه أقامها من خلال بعض المستثمرين وكان الهدف من تأسيس هذه الشركة تسويق الصحف المحلية وبالفعل استطاع التعاقد مع صحيفة نيويورك تايمز وصحيفة شيكاغو تريبيون وكان دائماً ما يريد أن يصبح المدير التنفيذي للشركة لكن أعضاء مجلس إدارة الشركة كانوا يرفضون ذلك.

كان ايلون ماسك يمتلك حصة في الشركة قدرها ٧% وفي عام ١٩٩٩ تم بيع الشركة لشركة كومباك بمبلغ ٣٠٧ مليون دولار بالإضافة إلى ٣٤ مليون دولار أسهم في الشركة وكان نصيب ايلون ماسك من هذا المبلغ حوالي ٢٢ مليون دولار.

شركة إكس دوت كوم

في عام ١٩٩٩ قام ايلون ماسك بالشراكة في شركة إكس دوت كوم وهي شركة تقدم خدمات دفع الأموال عبر الإنترنت وذلك الشراكة كانت بمبلغ قدره ١٠ مليون دولار وذلك من الأموال التي حصل عليها عند بيع شركة زيب.

ركزت الشركة بعد ذلك على خدمة تحويل الأموال والتي كانت تعرف باسم باي بال حتى أطلق على الشركة اسم باي بال في عام ٢٠٠١ واستطاع أن يجذب الكثير من العملاء للشركة.

في عام ٢٠٠٢ أصبح نصيب ايلون ماسك في الشركة ١١.٧% من أسهم الشركة وتم بيع الشركة إلى شركة إيباي بمبلغ ١.٥ مليار دولار وكان نصيب ايلون من هذا المبلغ هو ١٦٥ مليون دولار.

وفي عام ٢٠١٧ قام ايلون ماسك بشراء نطاق إكس دوت كوم من شركة باي بال وذلك لأنه لديه قيمة معنوية تجاهها.

محاولة ايلون ماسك شراء صاروخ باليستي

في عام ٢٠٠١ فكر ايلون ماسك في تعمير الفضاء والانتقال إلى العيش عليها بدلاً من العيش على كوكب الأرض ففكر في إنشاء صوب زراعية على كوكب المريخ ويتم تسميدها من خلال الحطام الصخري وسافر إلى موسكو لشراء صاروخ باليستي ليقوم بنقل الحمولات إلى الفضاء من خلاله وتقابل مع أكثر من شركة لكنه لم يستطيع الوصول إلى النتيجة الذي يريدها لأنه كان لا يعجبه التصاميم التي يقترحها عليه المصممين الروسيين وكان كثير الشجار معهم وعاد مرة أخرى إلى الولايات المتحدة الأمريكي بدون أي جدوى.

في عام ٢٠٠٢ ذهب مرة أخرى إلى روسيا لشراء ٣ صواريخ بالستية وتقابل مع شركة الفضاء الدولية كوسموتراس والتي عرضت عليه شراء الصاروخ الواحد بمبلغ ٨ مليون دولار لكنه شعر بالإستغلال لأن الصواريخ أسعارها باهظة الثمن.وعاد مرة أخرى إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

صاروخ إيلون ماسك

 أثناء عودته من روسيا  كان يفكر في إنشاء شركة تقوم بعمل صواريخ بأسعار أقل تكلفة من شركة كوسموتراس وذلك لأن المواد الخام التي يتم عمل الصاروخ منها غير مكلفة ولكنها تحتاج ٣% من المبلغ الذي عرض عليه لشراء الصاروخ.

وبالفعل قام بتأسيس شركة سبيس أكس وهو يعيش في حلم الانتقال للعيش على أسطح الكواكب الأخرى وقد أسس هذه الشركة بمبلغ مالي قدره ١٠٠ مليون دولار وكان المدير التنفيذي للشركة التي كان مقرها كالفورنيا وكانت تقوم بتصنيع السفن الفضائية بشرط أن يكون هيكل الصاروخ سليم بعد عودته وبالفعل قد تم إنشاء أول صاروخين وهم فالكون ١ وفالكون ٩ بجانب السفينة الفضائية سبيس إكس دراجون.

وفي عام ٢٠٠٨ أصبح صاروخ فالكون ١ هو أول صاروخ يعمل بالوقود السائل ويستطيع أن يضع قمر صناعي على كوكب الأرض بالكامل.

أما في عام ٢٠١٢ التحمت سفينة الفضاء دراجون مع محطة الفضاء الدولية مما كانت السبب في أن تصبح شركة سبيس إكس أول شركة تسمح بالتحام سفينة الفضاء مع محطة الفضاء الدولية.

ومن خلال تعاون شركة سبيس إكس مع وكالة ناسا أصبح انتقال رائد الفضاء إلى محطة الفضاء الدولية أمراً سهلاً.

ثروة ايلون ماسك

حددت ثروة ايلون ماسك في عام ٢٠١٦ وكانت حوالي 11500000000 دولار أمريكي.

وفي يناير ٢٠٢١ قدرت ثروته ١٨٥ مليار دولار وصنف إنه أغنى رجل في العالم.

وهو يعيش في لوس أنجلوس في الولايات المتحدة الأمريكية.

ويشغل منصب رئيس تنفيذي في سبيس إكس في عام ٢٠٠٢، مدير عام تيسلا موتورز في عام ٢٠٠٨، رئيس مجلس إدارة تيسلا موتورز في عام ٢٠١٨.

الفنان محمود ياسين

اترك تعليقاً