تأثير العزلة الإجتماعية – مخاطر العزلة

تأثير العزلة الإجتماعية – مخاطر العزلة ، إن كنت تحب العزلة والجلوس وحيداً في غرفتك ، يجب أن تعلم ما هي المخاطر التي تعود عليك بسبب قرار العزلة عن الآخرين والبقاء مع نفسك.

تأثير العزلة الإجتماعية – مخاطر العزلة

تأثير العزلة الإجتماعية - مخاطر العزلة
تأثير العزلة الإجتماعية – مخاطر العزلة

مقال اليوم في موقع تدوين العرب عن تأثير العزلة الإجتماعية – مخاطر العزلة ، يلجأ الكثير وخصوصاً من فئة الشباب، وبالطبع العزلة ليست محصورة على فئة عمرية معينة.

كم من كبير بالعمر يلجأ إلى العزلة بعدما تضيق دنيان لأسبابه التي يعلمها جيداً، ويأتي قرار اتخاذ العزلة عن العالم الخارجي، حيث يجد هؤلاء الأشخاص ان البعد هو الحل.

بالطبع لكل شخص منا ظروفه وعادته وخصوصسته التي يفضلها عن أمور كثيرة في الحياة، وقد نتعرض إلى مواقف تجعل موضوع العزلة هو الخيار المناسب، ولكن هناك مخاطر للعزلة.

إذا كنت وحيداً عند اعتزالك مع نفسك، فأنت محاط بأشخاص سيئين.

نظام العزلة

تأثير العزلة الإجتماعية – مخاطر العزلة

هل لديك مجتمع أو نظام دعم تعتمد عليه؟ الأصدقاء الذين يزورونك ويتحققون منك؟ عائلة تعتمد عليها؟

إذا لم يكن الأمر كذلك ، فقد تكون تلك العزلة والوحدة سببًا لمشاكلك الصحية ، خاصة إذا كنت تعاني من واقع خاص بك وحدك.

أصبحت الصلة بين سوء الحالة الصحية والافتقار إلى المجتمع أكثر وضوحًا للعلماء في السنوات الأخيرة، ظهرت المزيد والمزيد من الدراسات التي تربط بين الوفيات والعزلة الاجتماعية.

في الواقع ، يعالج العديد من ممارسي الطب الوظيفي هذه المشكلة عند علاج مريض مصاب بمرض مزمن.

ليس هناك ماهو أفضل من الوحدة لا أنتظر أحداً، ولا أحد ينتظرني

العزلة تؤدي إلى تدهور الحالة الصحية

عندما يعاني الشخص من الشعور بالوحدة ، فإن ذلك يزيد من إنتاج هرمون التوتر ويسبب التهابًا في الجسم، يزيد هذا الالتهاب من خطر الإصابة بأمراض القلب والتهاب المفاصل والسكري من النوع الثاني والخرف.

يمكن أن تلعب الوحدة أيضًا دورًا كبيرًا في صحتك مع دخول سنوات ما قبل انقطاع الطمث، لماذا ا؟ لأن له تأثير مباشر على مستويات الهرمون.

تؤدي العزلة الاجتماعية إلى ارتفاع هرمون التوتر ، الكورتيزول، يؤدي ارتفاع الكورتيزول إلى اضطراب الهرمونات الأخرى في الجسم ، وهي هرمون الاستروجين والبروجسترون.

وهذان الهرمونان الجنسيان لهما تأثير كبير على ما نشعر به، يتسبب ارتفاع الكورتيزول في زيادة هرمون الاستروجين في الجسم. يؤدي ارتفاع هرمون الاستروجين بدوره إلى انخفاض مستويات البروجسترون.

هذا الخلل هو حالة يشير إليها الأطباء على أنها هيمنة الإستروجين، يمكن أن تؤدي هيمنة الإستروجين إلى أعراض حادة في فترة ما حول انقطاع الطمث لدى النساء في سن الثلاثين.

بالنسبة للبعض ، يمكن أن تبدأ في العشرينات من العمر، تأثير العزلة الإجتماعية

أن يصبح وجعك عصيّ الفهم حتى على أقرب أصدقائك فتغلق عليه داخلك كغصة في حلقك تتجرَّعها كل لحظة، هو الوحدة عينها.

دور العائلة والمعارف

دور الأهل مهم ولكن دور الأصدقاء أكثر أهمية، الصديق الحقيقي يساعدنا على الإستأناس وتغير الجو العام، وهذا هو الذي يخفف من العزلة أو يزيد من العزلة.

إذا كنت تعاني من العزلة الاجتماعية والشعور بالوحدة ، فإنها تخلق قدرًا هائلاً من التوتر في جسمك ( خاصةً إذا كنت والدًا أو والدًا وحيدًا) أنت بحاجة إلى أشخاص بالغين آخرين في حياتك للتواصل والدعم.

فكر في الأمر، نحن شعب قبلي بعد كل شيء، لقد تطور البشر وهم يعيشون في مجتمعات متماسكة.

كان من المفترض أن نعمل معًا ، ونعتمد على بعضنا البعض عندما تصبح الأمور صعبة ، ونحتفل معًا عندما تسير الأمور على ما يرام.

يساعدنا العيش في عبوة على الشعور بالحماية والأمان والقبول، إذا افتقرنا إلى المجتمع في حياتنا ، فقد يكون لذلك تأثير مباشر على صحتنا الجسدية والعاطفية.

لذا فإن تطوير مجتمع ، أو على الأقل وجود عدد قليل من الأصدقاء المقربين للاعتماد عليهم ، أمر مهم للغاية في مساعدتك على استعادة صحتك إلى المسار الصحيح.

عندما تشفي جسمك ، تحتاج أيضًا إلى شفاء قلبك وعقلك، إن قضاء بضع ساعات في الأسبوع مع أحبائك يمكن أن يفعل المعجزات في جعلك أكثر سعادة وصحة.

عندما لا تجد أي شخص لتصنع له كأساً من الشاي، عندما لا تجد شخصاً بحاجتك، عندها تعتقد أن الحياة قد انتهت.

بالختام، فكر دائما في اختيار العزلة وبالوقت الذي تكون به غير غاضب من أحد المواقف، لا تتخذ أي قرار سواءًا في لحظة فرح أو حزن.

مواضيع ذات صلة : كيف تجلب التفاؤل إلى نفسك

نهاية مقال : تأثير العزلة الإجتماعية – مخاطر العزلة

اترك تعليقاً