تجربتي في الإقلاع عن التدخين

تجربتي في الإقلاع عن التدخين ،، التدخين ضار جدا بالصحة ويؤدي إلى الوفاة تلك هي الحمل التي تكتب على علب السجائر كلها وتدعوا الناس إلى الإقلاع عن التدخين ولكن الشخص المدخن لا يرى الأمر بتلك الصورة ولكنه يرى أن التدخين هو الأمر الذي يجعله سعيدا ولا يستطيع الاستغناء عن التدخين بسهولة أبدا ويرى أن التدخين مثله مثل أي شئ طبيعي يحدث في يومه.

تجربتي في الإقلاع عن التدخين هي تجربة تستحق أن يعرفها كل مدخن لكي يريد بنفسه كم يعاني الشخص المدخن والأمر يصل به إلى أصعب الأشياء ولا يستطيع التحكم في شيء وخسر صحته دون الإنتباه لذلك ، على المدخن الحرص الشديد على معرفة أنه لا يضر نفسه فقط بة يضر كل من حوله من خلال التدخين السلبي.

تجربتي في الإقلاع عن التدخين وعندما بحثت كثيرا في هذا الأمر توصلت إلى أن التدخين لا توجد له فائدة واحده حتى بل العكس تماماً التدخين يدمر صحة الإنسان ويجعله في حالة مرض دائماً.


تجربتي في الإقلاع عن التدخين

تجربتي في الإقلاع عن التدخين في بداية الأمر لاحظ كل من حولي أن التدخين أصبح بالنسبة لي هو المرتبة الأولى في كل شئ وأصبحت أدخن بشراهة الأمر الذي أدى إلى وصول صحتي لأصعب المراحل وفي يوم من الأيام كنت أدخن بجانب ابنتي الصغيرة ولاحظت فينا بعد تأثر أولادي بالتدخين فأصبحت صحتهم تتأثر كثيرا وأصيبت زوجتي بالحساسية على الصدر.

فورا ولم استطع التفكير سوى في الإقلاع عن التدخين بأي طريقة ممكنة ولكن الأمر الذي سيطر علي في ذلك الوقت ليست صحتي وحدي ولكن صحة زوجتي وأطفالي فليس لهم ذنب حتى يصابوا بأمراض صدرية وحساسية مزمنة وبدأت في الاستماع والبراءة على الإنترنت لتجارب الإقلاع عن التدخين وكيف أبدأ بفعل ذلك الأمر دون الرجوع فيه.

تجربتي في الإقلاع عن التدخين أخذت الكثير من الوقت والمثير من الأيام لكي يتأكد عندي شعور أن التدخين يدمر صحتي وصحة أطفالك وبالفعل بدأت في التفكير في طريقة عملية استطيع بها الإقلاع عن التدخين بأي شكل من الأشكال حتى لا تأذى أطفالي أو زوجتي من هذا الأمر لا تحدث لهم أي مضاعفات صحية أخرى تؤذيهم بلا ذنب لهم.

التدخين هو الأمر الذي يدمر صحة الأسنان ويدمر الكبد والكلى الأمر الذي قد يصل ببعض الأشخاص لحدوث تليف في الكبد وحدوث فشل كلوي بالإضافة إلى العديد من الأمراض الأخرى التي لا حصر لها وقد يصل الأمر إلى حدوث حساسية مزمنة تؤدي إلى تدمير صحة المدخن وصحة من حوله فهم يتأثرون أيضاً بالتدخين بشكل كبير.

الإقلاع عن التدخين تدريجياً

هناك العديد من التجارب للإقلاع التدريجي عن التدخين يبدأ بأن تقلل من عدد السيجار الذي يدخنه يومياً ، ومع الاستمرار في تقليل التدخين يصل الأمر بك إلى التعود على عدم التدخين نهائيا والكل تلك العادة السيئة التي تدمر صحتك وتتسبب لك في العديد من الأمراض الصعب علاجها فيما بعد و ذكرناها وهي العديد من الأمراض المزمنة.

يمكنك الإقلاع عن التدخين من خلال فعل ذلك الأمر بشكل تدريجي حتى تبطل تلك العادة السيئة والأمر ليس بالضرورة التي تتخيلها فالكثير من الناس قاموا بتقليل التدخين تدريجي حتى وصل بهم الأمر إلى الإقلاع الكامل عن التدخين والمدخنين ومن أهم خطوات الابتعاد عن التدخين هو الابتعاد عن الأشخاص المدخنين والذين يشجعون بدرجة كبيرة على هذا الأمر ويجعلوك تعود للتدخين مرة أخرى.

تجربتي في الإقلاع عن التدخين تجربة كانت قاسية وصعبة ولكن لم أبدأ بالإقلاع عن التدخين مرة واحدة بل بدأ الموضوع تدريجي حتى وصل بي الأمر إلى الإقلاع عن التدخين بشكل نهائي وإلى الآن من الصعب جدا على التدخين أو الاقتراب من الأشخاص المدخنين والذين يؤثرون تأثير سلبي على كل من حولهم ويدمروا صحتهم .

تجربتي في الإقلاع عن التدخين لها العديد من الخطوات وأهمها هو أنني بدأ الأمر معي تدريجياً حتى وصل بي إلى الإقلاع عن التدخين بشكل نهائي وعدم الرغبة في التدخين مرة أخرى ويعود الأمر أيضاً إلى أن زوجتي وأولادي أصبحوا يتأثروا بذلك الفعل بدرجة كبيرة وتتأثر صحتهم وتظهر عليهم أعراض الحساسية المزمنة التي تدمر الجسم.

فوائد الإقلاع عن التدخين

الإقلاع عن التدخين له العديد من الفوائد التي لا يذكرها أحد ولا يمكنك معرفة تلك الفوائد إلا من الأشخاص المدخنين بشراهة ، الأشخاص الذين قد يصل بهم الأمر إلى تدخين علبة كاملة من السجائر يومياً ولا يشعرون بأنهم دخنوا بالقدر الكافي هؤلاء الأشخاص عند الإقلاع عن التدخين سوف تأثر صحتهم بشكل كبير ويبدأ الجسم في استعادة صحته.

الإقلاع عن التدخين يفيد بدرجة كبيرة ويؤدي إلى أن يستعيد الشخص صحته وعافيته بدرجة كبيرة تمكنه من الوقوف على قدميه مره أخرى بدون الحاجة لأحد ومن فوائد الإقلاع عن التدخين أن تبدأ الرئة بالتنفس بشكل سليم دون وجود مشاكل وتبدأ جميع أعضاء الجسم في استعادة صحتها دون بقاء الجسم في حالة سيئة من التعب والإجهاد المستمر.

فوائد الإقلاع عن التدخين تبدأ بأن الشخص المدخن يستعيد صحته وعافيته بشكل سليم لا يكون مرتبك بشئ يتحكم به يوميا وهي الحاجة إلى التدخين ومن أهم الفوائد أن الشخص المدخن الذي يبلغ عن التدخين كان يضر أطفاله وأسرته بشكل كبير ولكن بعد الإقلاع عن التدخين يتحسن الأمر وتبدأ عائلته أيضاً باستعادة صحتها.

من أهم الفوائد المعروفة للإقلاع عن التدخين هي توفير النقود الكثيرة والكثيرة التي كانت تصرف على التدخين فالشخص المدخن كل نقوده اذهب على علب السجائر ويدمر صحته وجسده دون أن يشعر ولكن تلك هي أكبر الأسباب التي تدمر الجسم ويبدأ الشخص في استعادة صحته وعافيته وتتبقي معه العديد من النقود التي كانت تصرف كلها على السجائر والتدخين.


التدخين السلبي

قد لا يشعر الشخص المدخن بمدى الضرر الذي لحقه لنفسه ولا يلاحظ على نفسه أي تغيرات بداية من تغير لون الأسنان وصولاً إلى جميع المشاكل المتعلقة بالجهاز التنفسي ولكن ما يجب على المدخن الشعور به والتأكد منه أنه بالفعل يؤذي كل من حوله ويتسبب لهم في العديد من الأمراض التي يصعب علاجها ومنها الحساسية المزمنة.

التدخين السلبي يعني أنك لا تؤذي نفسك فقط بل تكور الأمر معك وأصبحت السلبيات المعروفة للتدخين تعم على كل من حولك دون أن تشعر أنك تفعل شئ عليك العلم جيدا أن أي شخص يصاب من أفراد عائلتك بأمراض تتعلق بالجهاز التنفسي.

هذا كله وذنبه يرجع لك  ولأنك أنت من تسببت لعائلتك بذلك الأمر السئ الذي يدمر الصحة ويتسبب في العديد من الأمراض المختلفة المؤذية ومن أكثر الأمراض التي قد تتسبب فيها لأفراد عائلتك دون الشعور بذلك .

هي أمراض الحساسية المزمنة وأمراض الجهاز التنفسي التدخين يؤثر على الأطفال بدرجة أكبر فقد تدمر رئة طفل دون أن تشعر وكل ذلك من التدخين السلبي وأضراره.

أقرأ أيضاً:طرق التخلص من التدخين نهائيا

تجربتي في الإقلاع عن التدخين

تجربتي في الإقلاع عن التدخين
تجربتي في الإقلاع عن التدخين



اترك تعليقاً