حكم الصوفية في الإسلام

حكم الصوفية في الإسلام، الكثير من الناس لا يفقهون الكثير في دينهم، فالبعض يظن أن التصوف من الطرق الإسلامية، لكن الأكيد هو أن الأمان وكامل الإسلام هو إتباع طريقة وسنة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم، والصوفية في الإسلام انقسم العلماء بين أنها منكرة، أو قد يصل الأمر إلى الكفر بالله.

نشأة الصوفية

قبل تطرقنا إلى  اختلف علماء الإسلام في بدء ظهور كلمة الصوفية، واستعمال عدد من المسلمين لها فقد قال المؤرخون أن ابن تيمية هو من ظهرها ولكن سبقه ابن الجوزي، وابن خلدون أن هذا اللفظ لم يكن متداولًا بين الناس في الثلاث قرون الأولى وإنما بعد ذلك.

وقيل أنه اسم مستحدث، والصوفية هي أحد الفرق الإسلامية التي أرادت أن تأخذ مظهر التدين، فانقلب الأمر رأسًا على عقب وأصبح الصوفية يأخذون مذهب الجهل والجهالة.

ما هي الصوفية

قبل معرفة حكم الصوفية في الإسلام،

علينا التعرف على الصوفية، وقد اختلف الناس المنتمين للصوفية في تعريفها إلى ألف قول حتى أجمعوا على أنها قول السبكي في طبقات الشافعية، حيث قال ورأيت كتاباً في معنى لفظي التصوف والصوفي، جمع فيه من أقوال الصوفية ألف قول، مرتبة على حروف المعجم

يقال أن الصوفية مذهب إسلامي، ووفق الرؤية الصوفية فإنه أحد مراتب الدين الثلاثة الإسلام والإيمان والإحسان، فكما اهتم الإسلام بتعاليمه عن طريق شرحها بالفقه، واهتم الإيمان بشرح تعاليمه في علم العقيدة،

فإن المتصوفون يعتقدون أن الإحسان يشرح تعاليمه عن طريقهم ويقوم بتقويم سلوكياتهم وتقويم النفس والقلب وتطهيرهم، وحكم الصوفية في الإسلام لم يذكره الرسول صلى الله عليه وسلم، حيث أن الصوفية لم توجد في عصر النبوة، فكيف يظهر حكمها من الإسلام.

انتشار التصوف

انتشر التصوف في العالم الإسلامي مع بداية القرن الثالث الهجري، في شكل نزاعات فردية وقد كان وقتها يدعو إلى الزهد في الحياة الدنيا، وشدة العبادة والتقرب لله عزوجل، ثم تطور الأمر حتى صار لها طرق مميزة متنوعة ومعروفة.

نتج عن كثرة دخول الناس إلى مذهب التصوف إلى انتساب الجهلة والغير متعلمين إليها مما أدى إلى ظهور ممارسات خاطئة وظرت في منتصف القرن الماضي باعتبارها ممثلة للثقافة الدينية الصوفية التي تنشر الخرافات، ومنها بدأت النزاعات بشأن أن المدرسة السلفية ترى التصوف بدعة دخيلة على الدين الإسلامي الحنيف.

المعاملات في الاسلام

من الأئمة الصوفية في المذهب الصوفي

[1]عبد الرحمان الثعالبي، أحمد بن عجيبة، الفضيل بن عياض، محمد فوزي الكركري، الحسن البصري، أمحمد بن عبد الرحمان … Continue reading.

علماء مسلمين تصوفوا

هناك العديد من العلماء المسلمين الذين أُرخ انتسابهم إلى مذهب التصوف على رأسهم، الجنيد البغدادي، أحمد الرفاعي و عبدالقادر الجيلاني و أبو الحسن الشاذلي، أبو مدين الغوث، النووي والغزالي وشمس التبريزي، وجلال الدين الرومي، العز بن عبدالسلام.

والعديد من القادة الإسلاميين المعروفين أمثال: صلاح الدين الأيوبي ومحمد الفاتح والأمير عبدالقادر وعمر المختار وعزالدين القسام.

أهم طرق الصوفية

تختلف طرق الصوفية من عدة اتجاهات، لكن ما يميز تلك الطرق جميعها هو ميلها إلى الكثير من الأفعال التي تقوم على الزهد، ومن تلك الأفعال الصيام والاعتزال للناس والخلوة في ما بعد من الأماكن بحيث يبتعد عن مخاطبة البشر والاختلاط بهم، وكذلك الصمت و القيام ليلًا والسهر، والجوع والشدة،

وغير ذلك من العادات التي عرفت بها الصوفية وأقامت عليها مذهبها، غير أن تلك العادات هي إسراف على النفس في تحميلها ما لا تطيق، (لا يكلف الله نفسًا إلا وسعها)، كما أن الصوفية هي من الابتداع في الدين وإدخال فيه ما ليس منه، فحكم الصوفية في الإسلام أنها من الفرق التي ابتدعت من الأمور محدثاتها، وجعلت من الدين ما لم يشرعه النبي، فكأنها تضع الحدود على ما حده النبي صلى الله عليه وسلم، ومن طرق المذهب الصوفي في الإسلام:

  • الطريقة الكركرية.
  • ●         الطريقة الرفاعية النونية الشافعية.
  • الطريقة البودشيشية القادرية.
  • الطريقة العلاوية.
  • الطريقة الجعفرية.
  • الطريقة الكسنزانية.
  • الطريقة الختمية.
  • الطريقة السنوسية.
  • الطريقة الختمية.
  • الطريقة المولوية.
  • الطريقة الإدريسية.
  • الطريقة التيجانية.
  • الطريقة الفاضلية.
  • الطريقة الرحمانية.
  • الطريقة السمانية.
  • الطريقة الخلوتية.
  • الطريقة العيساوية.
  • الطريقة العروسية.
  • الطريقة النقشبندية.
  • الطريقة البكتاشية.
  • الطريقة القزلباشية.
  • الطريقة البرهانية الدسوقية.
  • الطريقة الشاذلية.
  • الطريقة القادرية.
  • الطريقة السعدية.
  • الطريقة الرفاعية.
  • الطريقة الأحمدية أو البدوية.
  • الطريقة السهروردية.
  • الطريقة الأكبرية.
  • طريقة آل باعلوي.
  • الطريقة الشاذلية.
  • الطريقة البرهانية الدسوقية.
  • الطريقة القزلباشية.

فجميع تلك الطرق هي طرق المذهب الصوفي، فانظر إلى ذلك ترى أن الخلاف بينهم أمر آكد، لذا فحكم الصوفية في الإسلام هي أنها من الفرق التي ضلت الفكر .

مفاهيم الصوفية

تدور مفاهيم الصوفية حول الاعتداد بالأخلاق، وكذلك التقرب إلى الله بالزهد والتنسك الزائد الذي انقلب إلى تشدد  وتزمت، فضيقوا ما أحله الله، وقد وردت العديد من الكتب التي اهتمت بالمذهب الصوفي وبينت معالمه ومبادئه،ومن تلك الكتب:

  • كتاب إحياء علوم الدين للإمام الغزالي.
  • كتاب المنقذ من الضلال، للغزالي.
  • كتاب منهاج العابدين إلى جنة رب العالمين، للغزالي.
  • كتاب الأربعين في أصول الدين، للغزالي.
  • كتاب الفتح الرباني والفيض الرحماني عبد القادر الجيلاني.
  • كتاب فتوح الغيب، لعبد القادر الجيلاني.
  • كتاب الغنية لطالبي طريق الحق، للشيخ عبد القادر الجيلاني.
  • كتاب الفتوحات المكية، لمحيي الدين بن عربي.
  • كتاب رياض الصالحين وتحفة المتقين، للشيخ عبد الرحمان الثعالبي.
  • كتاب الأنوار المضيئة الجامعة بين الحقيقة  لعبد الرحمان الثعالبي.
  • كتاب الدر الفائق المشتمل على أنواع الخيرات في الأذكار والدعوات، لعبد الرحمان الثعالبي.
  • كتاب الإرشاد لما فيه من مصالح العباد، لعبد الرحمان الثعالبي.
  • كتاب رسالة آداب سلوك المريد، لعبد الله بن علوي الحداد.
  • كتاب قواعد التصوف،  لأحمد زروق.
  • كتاب الحكم العطائية، لابن عطاء الله السكندري.
  • كتاب المنح الربانية في بيان المنظومة الرحمانية، لمصطفى بن عبد الرحمن باشتارزي.

القطع بتخطئة الصوفية

لا يمكننا القطع بأن الصوفيين على حق أو على باطل، فمنهم ما كان معتدًلًا فذلك يلام وليس عليه من إثم الابتداع شيء، ومنهم من ظلم نفسه وارهقها ما لا طاقة لها به، فلا يمكننا الجزم أيَضا ببطلان مذهبه ولا بسقوطه، ولا يمكن أن نجزم لأنهم من أهل البدع، لأن منهم كبار العلماء والفقهاء والمشايخ، ومنهم من يتقرب إلى الله ويلح عليه بالدعاء راغبًا في الإجابة.

من هو عزرائيل

References

References
1 عبد الرحمان الثعالبي، أحمد بن عجيبة، الفضيل بن عياض، محمد فوزي الكركري، الحسن البصري، أمحمد بن عبد الرحمان بوقبرين، أبو العباس أحمد التيجاني، محمد العربي الدرقاوي، إبراهيم بن أدهم، داود الطائي، سفيان بن عيينة، أبو سليمان الداراني، بشر الحافي، الجنيد البغدادي، معروف الكرخي، والسري السقطي، ذو النون المصري، أبو القاسم عبد الكريم بن هوزان القشيري،

أبو سعيد الخراز، ابن عطاء الله السكندري، أحمد الرفاعي، أبو القاسم السمرقندي، أبو عبد الله البلخي، عبد القادر الجيلاني، الخطيب الشربيني، أبو طالب المكي، أبو يزيد البسطامي، محيي الدين بن عربي، عبد الغني النابلسي، يحيى بن شرف النووي، ابن حجر العسقلاني، ابن حجر الهيتمي، تقي الدين السبكي، تاج الدين السبكي، جلال الدين السيوطي، أبو الحسن الشاذلي، أبو العباس المرس، الحارث المحاسبي، يحيى بن معاذ الرازي، أبو بكر الوراق، أبو حامد الغزالي، زكريا الأنصاري، منصور الحلاج، رابعة العدوية، إبراهيم الدسوقي

اترك تعليقاً