حكم المتسبب في قطيعة الرحم

حكم المتسبب في قطيعة الرحم ، تعريف صلة الرحم ، هل المتسبب في قطع صلة الرحم هو المذنب ،

وكيف اتصرف إن كنت قاطع صلة الرحم بسبب أحد ما

حكم المتسبب في قطيعة الرحم
حكم المتسبب في قطيعة الرحم

حكم المتسبب في قطيعة الرحم

كم نتألم عند سماع قطع الرحم ، سنتحدث عن : حكم المتسبب في قطيعة الرحم ، وهل المتسبب في قطع صلة الرحم هو المذنب، أن يلحقنا ذنب.

من أكثر المواضيع التي ينساها المسلم بسبب الزعل أو بسبب شخص آخر، وينسى أن هذه القطيعة لصلة الرحم من الذنوب الكبيرة.

ويعيش المسلم حياته يتعبد، ويتصدق، ويقوم بكل ما أمر به وقد نسي أن له أخاً أو أختاً أو قريب يقطع صلة الرحم معه.

بل يعتقد أن السبب الذي يضعه في قلبه من الطرف الأخر سيشفع له، وهنا تكمن المصيبة أخي المسلم فأنت تقطع رحمك ولا تعتبر.

تعريف صلة الرحم

حكم المتسبب في قطيعة الرحم
حكم المتسبب في قطيعة الرحم

صلة الرحم هي الوصل بعكس القطع وتكون بين الشخص وأهله من الدرجة الأولى وأقاربه أيضاً، لا يجب القطيعة بين الأقارب.

وتكون الزيارات المتبادلة والسؤال والإطمئنان بينهم في الطريق الصحيح، كما يجب أن تكون المعاملة حسنة بين الشخص ورحمه.

ولا تتوقف صلة الرحم عند الزياراتفقط، بل أيضاً في المساعدة المالية، والوقوف بجانبهم في مواضيع حياتهم التي تحتاج إلى مساعدة.

صلة الرحم هي المودة والرحمة التي ذكرها لنا الله تعالى في كتابه، وكما أخبرنا رسول الله تعالى عنها، وعن قطيعتها وذبها.

هل المتسبب في قطع صلة الرحم هو المذنب

جاء في الحديث الشريف أنه: لا يدخل الجنة قاطع رحم.

متفق عليه

الحكم في متسبب قطع صلة الرحم له جوانب، والحديث الشريف في الأعلى واضح لكل مسلم، ويجب عدم الطاعة للقطيعة.

لأن الطاعة بالمعروف وليست في الشر والأذى، فإن طلب أحد الآباء من أبنائه بعدم زيارة أخ أو أخت لهم لأي سبب كان، فلا طاعة له بذلك ( المرجع ) [1] موقع إسلام ويب

ولكن عليك ببر والدك وليس لهذا الموضوع أن تقطعه مثلاً، ولكن الطاعة بالمعروف وخصوصاً في الأمور العقائدية.

في حال كان شخص قد قام بعمل أو نقل كلام أدى إلى قطيعة الرحم، فالذنب حصل وعليه من الإثم مثل الذي على قاطع رحمه.

وقطع الأرحام من الكبائر وهذا ورد في الكتاب والسنة وبالإجماع، فيجب على المتسبب والقاطع أن يتوبوا إلى الله تعالى توبةً نصوحة.

وأن يستغفروا الله تعالى،وأن تعود صلة الرحم إلى ما كانت عليه من قبل، فكن حذراً أخي المسلم حيال هذا الموضوع الخطير.

عليك بقراءة : طريقة الدعاء المستجاب من هنا ضروي ثم اكمل مقالاك

البعض لا يعتبر ولا يهتم إن كان مسبباً أو قاطع رحم إلى حجم الفعل عند الله تعالى، اقرأ أخي الكريم كلام الله تعالى :

قال تعالى : {فَهَلْ عَسَيْتُمْ إِن تَوَلَّيْتُمْ أَن تُفْسِدُوا فِي الأَرْضِ وَتُقَطِّعُوا أَرْحَامَكُمْ . أُوْلَئِكَ الَّذِينَ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فَأَصَمَّهُمْ وَأَعْمَى أَبْصَارَهُمْ}

كيف اتصرف إن كنت قاطع صلة الرحم

حكم المتسبب في قطيعة الرحم
حكم المتسبب في قطيعة الرحم

عليك بالرجوع فوراً عن هذا التصرف والتوبة لله تعالى وإصلاح ما قمت بك، وتذكر أن المبادرة بالصلح خير، وإن رضا الله تعالى يوقف على الرحم.

فلا تُغضب الله تعالى من أجل دنيا فانية، ولا تعلم ما هو موقفك في يوم الحق أمام الله تعالى وأنت قاطع صلة الرحم.

إياك أن تكون من الذين ذكرهم الله تعالى في كتابه ، وأخبرنا عنهم رسول الله، ولك أ، تتخيل أن جميع أعمال الخير التي عملتها في حياتك لن تغفر لك قطيعة الرحم.

التصرف السليم هو أن تذهب إلى زيارة أخيك أو أختك أو أحد والديك الذين قطعت بهم، كذلك لا تنسو وصل الرحم مع الأقارب.

خصوصاً الضعفاء منهم وكبار السن، ولا تتوانى في تقديم المساعدة والمال إن كان أخيك في ضائقة، وتذكر أن الثواب عند الله تعالى أكبر وأعلى.

هذه الدنيا زائلة بكل ما فيها، ولن يبقى أحداً خالداً بها مها كان، وكلنا من تراب، وتجمعنا المشاعر من حب وقهر وزعل،ولكن الصلح أطيب.

إن قطيعة الرحم لن تجلب سوى الشعور الدائم بالذنب وعدم الارتياح في الدنيا، والعياذ بالله بالأخرى أن تكون من الخاسرين.

بالختام، صلوا أرحامكم ولا تقاطعوها، فاليوم تسير على قدميك، ولا تعلم غذاً أين ستكون، لا لقطيعة الرحم يا مسلمين.

مواضيع إسلامية هامة :

عدم البركة في الراتب

تجربتي مع سورة الكرسي

References

اترك تعليقاً