حكم بيع الذهب بالتقسيط

حكم بيع الذهب بالتقسيط ،،الذهب من الحلي المفضلة عند معظم النساء وكل النساء تحب اقتناء الذهب وشرائه والذهب هو عنصر الغناء و وفرة المال الكثير سواء لبائع الذهب أو الشخص الذي يشتريه والذهب هو مكون يوجد داخل الطبيعة على شكل معدن موجود في

الصخور ويوجد الذهب سواء في قاع النهر أو في الأرض بأي شكل من الأشكال
ويتميز معدن الذهب بالنعومة الفائقة واللمعان والذهب ليس من المعادن التي تتآكل بسهولة فهو يتميز بأنه قليل التآكل وكثافة الذهب أيضا تكون عالية جدا مقارنة بالمعادن الأخرى وهو موصل جيد للحرارة و موصل جيد للكهرباء ولا يتفاعل معظم الذهب مع الهواء أو الماء بأي شكل من الأشكال والذهب يمكن بيعه في أي وقت من الأوقات بعد شرائها فما هو حكم بيع الذهب بالتقسيط .



حكم بيع الذهب بالتقسيط


من أكثر الأسئلة الشائعة حول الذهب في هذه الأيام ما هو حكم بيع الذهب بالتقسيط وهل هذا الفعل يجوز أن لا سؤال أصبح يتردد كثيرا على المشايخ وانتشرت الأسئلة عنه في كل مواقع البحث ،
وفي إجابة للشيخ خالد عبد المنعم الرفاعي قال أنه لا يجوز أبدا حكم بيع الذهب بالتقسيط وهذا يرجع إلى أن الذهب والعوامل النقدية أيضا من العوامل التي تدخل في الربا ويطلق عليها العوامل الربوية وفي أمور الفقه بشأن بيع الذهب بالتقسيط فإنه إذا كان سوف يباع الذهب مقابل الذهب فلا بد أن يكون هذا ذهبا بذهب وبدأ بيد ولا يحدث أي تفريق


أما إذا كان سوف يباع الذهب بفضة أو بيع الذهب والحصول على أوراق نقدية فلا بد في بند العقد أن يكون هناك تقابض يكتب ويحدث بين البائع والمشتري ،


والنقود والذهب هما جنسان ربويان أي أنه لا يجوز فيهم سوي التقابض حتى لا تحدث أي شبهة أو حرمانية ويحدث التقابض في مجلس البيع كله وهنا نتأكد أن المنع سببه أنه جنس ربوي واحد من أهم شروط أن يتم التقابض أثناء المجلس وهذا مع مراعاة التساوي في المقدار والله وحده أعلم وأدري.



هل يجوز شراء الحلي بالتقسيط


بعد الارتفاع الملحوظ في أسعار الذهب الجنونية ذهبت الكثير من الناس إلى طريقة شراء الذهب والحلي بالتقسيط مثلما ذهب العديد من الناس أيضا إلى البحث عن حكم بيع الذهب بالتقسيط ،، وشراء الذهب بالتقسيط أمر مشكوك فيه إذا كان حلال أم حرام


سؤال يتردد كثيرا على مواقع التواصل الاجتماعي كلها إذا كان الذهب بالتقسيط سواء بيعه أو شراءه حلال أم أمر حرام وغير مستحب بالمرة وفي هذا المقال سوف نجيب على هذا السؤال الذي أصبح يسأل. العديد من الناس بسبب ارتفاع أسعار الذهب في كل مكان وعدم مقدرة أغلب الناس على شرائه كاش


أجاب العلماء والفقهاء ومشايخ الدين في هذا الأمر وأنه لا يجوز أبدا شراء الذهب بالتقسيط وبيع الذهب بالتقسيط ويعتبر في هذا الحالة بيعة فاشلة وفاسدة وغير صادقة بالمرة لأن من الشروط الأساسية في الذهب أن يتم بيعه بالذهب مثله وأن يكون المقدار متساوي ومتماثل تماما وان يتم شراء الذهب في المجلس ودفع النقود كلها في نفس المجلس دون أي تأخير


وذهب بعض العلماء إلى أنه يجوز اقتراض الذهب ولكن أن يرد مثله تماما ويكون نفس الوزن متساوي ومتماثل بنفس الشكل هذه هي الحالة التي يحل فيها الدين في الذهب وهذه أقرب الحلول عدلا ومن الجائز أيضا أن تكون هناك زيادة في وزن الذهب ولكن بشرط أن لا يكون هناك اتفاق من البداية على هذا الأمر .

حكم بيع الذهب بالتقسيط دار الإفتاء المصرية


حول أمور الذهب وبيعها والأمور الحلال والحرام وأشياء المستحبة أيضا والأشياء الغير مستحب أو جائزة هذا كله يجب أن تأخذ فتواه من مكان موثوق فيه وليس أي مكان أو مواقع التواصل فقط وفي تلك الأمور عليك باللجوء لدار الإفتاء المصرية


وفي هذا المقال سوف نعرض أهم الأجوبة المتعلقة حول حكم بيع الذهب بالتقسيط وحكم دار الإفتاء المصرية في هذا الأمر وهل هو مستحب لم لا وهل يجوز فعلا بيع الذهب بالتقسيط سواء كان لشخص قريب منك أو لأي شخصا كان


يورد يوميا إلى دار الإفتاء المصرية أسئلة حول حكم بيع الذهب بالتقسيط وتتناول هذه المسألة وإجابتها سواء عبر الموقع الإلكتروني الخاص بدار الإفتاء المصرية أو عبر الهاتف والخط الساخن الخاص بدار الإفتاء المصرية ،،


وفي إجابة الدكتور شوقي علام مفتي شيخ الأزهر قال أنه يجوز بيع الذهب بالتقسيط وخصوصا الذهب المصنع للحلي لأنه بهذه الطريقة يعتبر صناعة وخرج بهذه الطريقة من كونه نقدا  إلى شئ مصنوع  وأضاف شوقي علام أثناء إجابته أن الذهب خرج تماما عن الحظر الشرعي الذي فرضه رسول الله صلى الله عليه وسلم


ولفت المفتي انتباه الناس إلى نهي وتحذير النبي صلى الله عليه وسلم عن استبدال الذهب والفضة أو استبدال الفضة بالذهب فهذا أمر غير جائز بالمرة .

أحكام بيع الذهب


حكم بيع الذهب بالتقسيط وحكم شرائها بالتقسيط أيضا تحدثنا عن كل ذلك وفي هذا المقال سوف نعرض أهم الأحكام الخاصة ببيع الذهب بشكل عام


إن الإسلام يشدد بطريقة كبيرة في أمور بيع الأموال الربوية والمعروف منها الذهب وهناك حديث شريف يوضح ذلك في قول رسول الله صلى الله عليه وسلم )الذهب بالذهب والفضة بالفضة والشعير بالشعير والتمر بالتمر والملح بالملح مثلا بمثل سواء بسواء يدا بيد فإذا اختلفت هذه الأصناف فبيعو كيف شئتم إذا كانت يدا بيد ) رواه مسلم


والذهب يجوز بيعه بالذهب بشرط أن يكون مماثلا له في الوزن تماما بدون أي أختلاف وبيع الذهب بالعملة النقدية يشترط فيه أن يكون الدفع في مجلس التعاقد وبدون أي تأخير
ولا يجوز بيع الذهب الجديد بذهب قديم إلا في حالة أنه كان متساوي ومتماثل في الوزن وذلك برضا الطرفين أيضا ولا يجوز أيضا أن يكون هناك تغييرات واختلافات في أنواع العيارات الخاصة بالذهب وهذا كله يتوقف على التماثل في الأوزان ويصح في الشرع بيع ذهب صحيح بذهب مكسر ولكن في حالة أنه متماثل في الوزن.

هل يجوز بيع الذهب المستعمل


في سؤال جاء لدار الإفتاء المصرية حول بيع الذهب المستعمل وبالطبع هذا الأمر يختلف كثيرا عن حكم بيع الذهب بالتقسيط وبيع الذهب المستعمل  وقد أجابت دار الإفتاء المصرية أنه لا مانع من بيع الذهب القديم واستبداله كليا بالذهب الجديد ولكن بشرط دفع الفرق بينهم فقط وأن يكون الوزن متماثل وإن حدث وكان غير ذلك فإن دفع الفرق في هذا الوقت هو الحل الأمثل
تبديل الذهب بالذهب مع دفع ثمن الصنعة هذا أمر لا يجوز وغير مستحب بالمرة ويدخل في أمور الربا الذي دائما ما نهانا عنها رسول الله صلى الله عليه وسلم وأمور الربا عقابها عند الله سبحانه وتعالى كبير جدا لذلك وجب علينا جميعا الاحتياط من ذلك الأمر والابتعاد عن أي أمر بها شبهة بخصوص موضوع الربا والأموال الربوية .

تفسير حلم السفر بالطائرة

اترك تعليقاً