صفة صلاة العيد

صفة صلاة العيد ،، صلاة العيد لها فضل كبير وهي الصلاة التي ينتظرها جميع المسلمين طوال العام لكي يعلموا من شعائر الله سبحانه وتعالى ولكي يفرحوا يبتهجوا بصلاة العيد وصلاة العيد لها فضل كبير عند الله سبحانه وتعالى ولها العديد من المميزات حيث أن الكثير من الناس ينتظرها طوال العام ويفرحوا بها فهي من أعظم شعائر عيد الفطر وعيد الأضحى المبارك.

صفة صلاة العيد وهي الصلاة المميزة عن أي صلاة أخرى حيث يشعر فيها جميع المسلمون بالفرح والسعادة والسرور وبعض الناس يعتبرون صلاة العيد هي المظهر الوحيد للاحتفال خلال العيد وصلاة العيد في العام الماضي قد حرمنا منها بسبب تداعيات فيروس كورونا وخطر انتشار الفيروس في كل مكان حول العالم ولذلك فإن الحذر من الفيروس مطلوب .

صفة صلاة العيد والأمر الذي أحزن الكثير من الناس أنه في العام الماضي لغيت صلاة العيد وفي هذا العام منعت الصلاة في الساحات الكبرى في بعض الدول العربية ومن ضمنهم مصر ولكن في السعودية تمت الموافقة على إقامة صلاة العيد.

صفة صلاة العيد

صفة صلاة العيد هي ركعتان تبدأ بتكبيرة الإحرام وبعد ذلك يقرأ في كل منهما الحمد وسورة ومن الأفضل أن يقوم الشيخ بقراءة سورة الشمس في الركعة الأولى وفي الركعة الثانية يبدأ بقراءة سورة الغاشية ، ويبدأ بالتكبير في الأولى خمس تكبيرات ويقنت بعد كل تكبيرة وهذه هي صفة صلاة العيد المعروفة في كل مكان .

صفة صلاة العيد هي التكبير المقيد وكنا وضحنا السور المستحب  قراءتها في صلاة العيد ومنهم سورة الشمس وسورة الغاشية أيضاً وتلك هي السور التي يفضل قراءتها في صلاة العيد وصلاة عيد الفطر هي بهتان كاملتين وصلاة عيد الأضحى هي ركعتان أيضا ولذلك فإنه من المستحب في صلاة العيد التكبير الكثير.

صفة صلاة العيد مشروعة من الكتاب والسنة ومن الصلوات التي فرضها الله سبحانه وتعالى على العبد في الأعياد لكي تضيف بهجة للعيد ويسعد بها الناس جميعا وينتظرون صلاة العيد من عام لآخر بكل فرح وسرور دون ملل أو أي شئ يتسبب في الحزن في ذلك الوقت حيث أن صلاة العيد تسعد جميع المسلمين في كل مكان بالعالم.

صفة صلاة العيد وكما ذكرنا أنه في صلاة العيد وفي الركعة الأولى بالأخص وفيما يليها الركعة الثانية ، تستحب قراءة سورة الشمس في الركعة الأولى وبالنسبة الركعة الثانية تستحب في الركعة الثانية قراءة سورة الغاشية وهذا من ضمن صفة صلاة العيد ومن الأشياء التي قد أكد عليها الإناء والفقهاء في كل مكان عن صلاة العيد.

كيفية صلاة العيد

من السنة أنه قبل الخروج من المنزل في صلاة العيد أن يقوم الفرد بأكل الطعام الحلو إما تمرات أو اي طعام حلو وهذا من المفضل في صلاة العيد ومن الأشياء التي يجب على المسلم الحرص عليها واتباع السنة فيها هو الأكل قبل التوجه إلى الصلاة ولكن الأكل بنسبة خفيفة وليس بشراهة حتى لا تتألم المعدة فهي ليست معتادة بعد على أي نظام بعد شهر رمضان الكريم.

من الممكن أن تقوم صلاة العبد في المساجد الكبرى ومن الممكن أن تقوم صلاة العيد في الساحات أيضا ولكن ما يجب عليك الالتزام به هو أن تكون صلاتك صحيحة وتتبع السنة الواجبة في أداء صلاة العيد وجميع النصائح لكي تكون صلاتك مقبولة من الله سبحانه وتعالى وهي خطوات بسيطة للغاية تجعل صلاتك صحيحة .

صفة صلاة العيد وكيفية الصلاة أمر سهل للغاية يمكنك أن تصلي صلاة العيد بكل سهولة مع اتباع بعض التعليمات التي تجعل صلاتك صحيحة ويتقبله منك الله سبحانه وتعالى ولذلك عليك الحرص على التعلم بخصوص كل ما يتعلق بصلة العيد حتى اصلي بطريقة صحيحة وفي نفس الوقت تستطيع أن تفيد غيرك وتنصح بكيفية الصلاة الصحيحة.

صلاة العيد هي الصلاة التي ينتظرها جميع المسلمين في دول العالم لكي يقوموا بأداء الصلاة والفرحة بها لأن صلاة العيد تدخل البهجة على القلوب والسرور على كل مسلم فهي الصلاة التي تأتي في العام مرتين مرة في عيد الفطر المبارك ومرة أخرى في عيد الأضحى المبارك وتكون الصلاة في كلتا العيدين ركعتان كاملتان .

استقبال العيد

سحب على كل مسلم أن يحاول بشتي الحرق إسعاد نفسه في أيام العيد سواء أيام عيد الفطر المبارك وأيام العيد الأضحى وتلك الأيام هي التي يكون فيها المسلم في أتم استعداد لاستقبال العيد واستقبال الصلاة والفرحة لفعل طقوس العيد وفي مقال اليوم سوف نوضح بعض الخطوات والتحضيرات لاستقبال العيد والاحتفال به بطريقة سليمة .

بعد انتهاء شهر رمضان الكريم يلجأ البعض إلى الاحتفال بالعيد بطريقة خاطئة وذلك من خلال أن يستقبلون العيد بشرب الخمور وفعل الكثير. من الأمور التي قد نهانا عنها الله سبحانه وتعالى وفي ذلك الأمر يقال إن العبد يضيع صيام الثلاثين يوم الذي حاول بقدر الإمكان الاجتهاد فيهم للوصول إلى المغفرة والرحمة من الله سبحانه وتعالى.

استقبال العيد يحب أن يكون بفرحة كبيرة واستقبال بقلب مؤمن يسعى للحصول على رضا الله سبحانه وتعالى حتى يرضى الله عنه ويكون عيد الخير عليه بإذن الله سبحانه وتعالى لذلك فعليك استقبال العيد بقلب مؤمن وخاشعة وأحمد الله سبحانه وتعالى أنه قد بلغك شهر رمضان كاملا وأتممت فيه الصيام والقيام وقنا بعبادة الله سبحانه وتعالى خير العبادة.

صلاة العيد ويستقبل العيد يجب  أن تملأ منزلك بهجة وفرحة وتنشر السعادة فعليك الاهتمام بنظافة المنزل لاستقبال العيد ونظافتك الشخصية ونظافة أولادك وجرب مثلا أن تقوم بنفخ البلالين وملأ المنزل بها من كل جانب هذا التصرف يسعد القلب كثيراً ويجعل لدي الأطفال شعور وفرحة خاصة لاستقبال العيد والاحتفال به .


ما هو المستحب فعله في صلاة العيد؟


في صلاة العيد من المستحب أن تسير من طريق وأن تعود من الصلاة من طريق آخر وذلك لكي تقابل اكبر عدد من الناس وتستطيع أن تهنئهم بحلول العيد وتزرع الحب في كل من حولك من خلال الابتسامة والكلام الجميل الذي تهنئ به كل من حولك بحلول عيد الفطر المبارك ولذلك احرص على أن تكون في صلاة العيد قد هنأت أكبر قدر من الناس من حولك .

عليك الاهتمام بمظهرك قبل التوجه لصلاة العيد الاهتمام للملابس بشكل خاص واختيار الثياب الجديدة النظيفة التي تجعل من العيد مميز وله رونق خاص وتحتل شكلك في يوم العيد جميل واختر الثياب الحديدة وقم بالتعطر والتطهر قبل التوجه لصلاة العيد وأداء الصلاة بأي شكل من الأشكال، الاهتمام بالشكل في صلاة العيد مهم للغاية لذلك عليك الحرص على ذلك الجانب بشكل كبير لكي تكون في مظهر جميل وترتدي من الثياب أحملها وأفضلها ثياب جديدة تليق بيوم العيد والاحتفال به بصورة كبيرة ، ويوم العيد يعتبر من الأيام المميزة التي يجب عليك أن تنتظرها طوال العام لكي تفعل بها الخير وتصل الرحم وتعني كل من حولك.

أقرأ أيضاً:سنن صلاة العيد وايام عيد الفطر

اترك تعليقاً