طرق تحسين الذاكرة في علم النفس

طرق تحسين الذاكرة في علم النفس يكون لها متطلبات خاصه وحركات وتمارين سواء نفسيه أو جسديه ولكن تتطلب الكثير من الوقت كي تعالج المشكلة.

ماهي الذاكرة

 الذاكرة هي إحدى قدرات الدماغ التي تُمكِّنه من تخزين المعلومات واسترجاعها،  وتدرس الذاكرة في حقول علم النفس الإدراكي وعلم الأعصاب،  وهناك عدة تصنيفات للذاكرة بناء على مدتها، طبيعتها واسترجاعها للحالات الشعورية.

تعد الذاكرة أمرًا حيويًا للتجارب ذات صلة بالجهاز النطاقي، هي عملية الاحتفاظ بالمعلومات لمدة من الزمن لغرض التأثير على الأفعال المستقبلية،  إذا كنا لا نستطيع تذكر الأحداث السابقة، لن نکون قادرين على أن نطور اللغة، العلاقات، أو الهوية الشخصية.

غالبًا ما تفهم الذاكرة على أنها نظام معالجة معلومات لها وظائف صريحة وضمنية مكونة من معالجات حسية، ذاكرة قصيرة الأمد وذاكرة طويلة الأمد،  من الممكن أن ترتبط الذاكرة بالخلايا العصبية،  تساعد المعالجات الحسية على الشعور بالمعلومات من العالم الخارجي على شكل إيعازات فيزيائية وكيميائية، والتعامل معها على أساس مستويات مختلفة من التركيز والعزم،  تعمل الذاكرة قصيرة الأمد كمعالج ترميز واسترجاع،  تشفير المعلومات التي تكون على هيئة إيعازات وفقًا للوظائف الصريحة والضمنية من قبل معالج الذاكرة قصيرة الأمد،  تقوم الذاكرة قصيرة الأمد كذلك باسترجاع معلومات من مواد مخزونة سابقًا وأخيرًا، وظيفة الذاكرة طويلة الأمد هي تخزين البيانات من خلال نماذج وأنظمة مختلفة.

الذاكرة القصيرة

بعد مرور أجزاء من الثانية تختفي معظم المعلومات من الدماغ، في الوقت الذي تخزن تلك المعلومات المرتبطة بالحدث “اليوم يوم زفاف” في جزء الدماغ الأمامي، خلف الجبهة مباشرة. كما ينقل الحصين (الهيبوكامبوس) بعض تلك المعلومات للتخزين في مركز الانفعال في الدماغ لمدة طويلة تقتصر الذاكرة القصيرة في هذه الحالة على العروسين والأبوين وقلة من الحاضرين.

طرق تحسين الذاكرة في علم النفس

1. النشاط البدني

ممارسة النشاط البدني ليس فقط في الحفاظ على جسمك صحي ولكنه أيضا تعزيز قوة الدماغ، يمكنك ممارسة التمارين البسيطة مثل المشي والجري وركوب الدراجات لانه من طرق تحسين الذاكرة في علم النفس.

  2. النشاط الذهني

تماما النشاط البدني، تحفيز وتنشيط العقل ذهنيا ، فقد وجد الباحثون في جامعة ستانفورد، الولايات المتحدة، أن فقدان الذاكرة انخفض بنسبة 30-50٪ بممارسة التمارين العقلية مثل الكلمات المتقاطعة، ولعب الشطرنج، وقراءة الصحف أو الكتب، وتعلم اللغة، واتخاذ طرق بديلة عند القيادة فكل هذا من طرق تحسين الذاكرة في علم النفس.

3.اتباع نظام غذائي صحي

اتباع نظام غذائي صحي متوازن غني بالمواد المغذية للدماغ، مثل أوميغا 3، وفيتامين ب ، ومضادات الأكسدة، التي يمكن أن تساعد على الحفاظ على عقلك في حالته الجيدة ، كما يمكنك الحصول على قدر من الفواكه والخضروات لأنها تحتوى على العديد من الفيتامينات والمعادن التي يمكن أن يحميك من مرض الزهايمر.

4. تنفس رائحة العشب والخضرة

بعد سنوات من البحث، وجد علماء الأعصاب في جامعة كوينزلاند، بريسبان، أن رائحة العشب الطازج ينشط  اثنين من أجزاء من الدماغ، اللوزة (التي تتعامل مع العواطف)، وقرن آمون (المرتبطة بالذاكرة)، ونتيجة لذلك فإن تنفس رائحة العشب الطازج يساعد في تخفيف التوتر وتحسين الذاكرة.

5. العلكة

صدقوا أو لا تصدقوا ، مضغ العلكة يساعد على اليقظة وتعزيز الذاكرة الخاصة بك ،وهي من طرق تحسين الذاكرة في علم النفس ويستند هذا على نتائج دراستين نشرت في دورية الشهية في عامي 2002 و2004 وأشارت هذه الدراسات أن الأشخاص الذين يمضغون العلكة أثناء الاختبار  يعطي نتائج أفضل، والسبب في ذلك يمكن أن يعود لأن العلكة  تزيد من معدل ضربات القلب وتزيد من تدفق الدم إلى الدماغ.

6.الكافيين

على الرغم من أن العديد من الناس يناقشون فوائد ومخاطر الكافيين، ولكن لا أحد يستطيع أن ينكر تأثير الكافيين على اليقظة وهو من طرق تحسين الذاكرة في علم النفس،  وأظهرت بعض الدراسات التي أجريت في السنوات ال 5 الماضية أن  الكافيين يمكن أن يحسن الذاكرة على المدى القصير وحماية المرأة من فقدان الذاكرة، و لتجنب الآثار الجانبية للكافيين ابد من الاعتدال في تناوله .

7.الحصول على قسط كاف من النوم

جسمك يحتاج إلى الراحة من يوم عمل شاق، النوم مهم جدا لاستعادة وظيفة الجسم عموما،وهو أيضا من طرق تحسين الذاكرة في علم النفس، الحفاظ على جدول نوم ثابت وروتيني مهم جدا،  وهذا تدريب لك أن تغفو وتستيقظ بسهولة أكبر.

مراحل الذاكرة في علم النفس

وبعد أن تعرفنا على طرق تحسين الذاكرة في علم النفس الآن سوف نتعرف على  مراحل تطور الذاكر، يمر أي نشاط تقوم به الذاكرة في ثلاث مراحل رئيسية، هي:

  • مرحلة التعلم: تتضمن هذه المرحلة عملية فهم الموقف، وتحليله، وإدراكه، ثم تشرّبه، والتشبّع في فهمه واستيعابه، ويتم تخزينه كنتيجة لعملية الإدراك. 
  • مرحلة تخزين المعلومات: وهي المدى الزمنيّ الذي من الممكن للفرد أن يحتفظ به بالخبرات، والمواقف، والمثيرات المختلفة خلال فترة زمنية قصيرة، وذلك ضمن الذاكرة قصيرة المدى، أو استيفاء الخبرات لشروط انتقالها، وارتقائها للذاكرة طويلة المدى ضمن فترة زمنية طويلة.
  • ●         مرحلة الاستخدام الفعليّ للذاكرة: وهي عملية التذكر بحدّ ذاتها، من خلال العمليات المعرفيّة التذكارية، التعرف والاسترجاع، أيّ توظيف الخبرات السابقة في استعادة المعلومات المطلوبة على هيئة مخرجات لفظيّة، أو حركيّة، أو بصرية.

أسباب ضعف الذاكرة عند النساء

هناك عوامل بيولوجية وأخرى نفسية لها تأثير كبير على التركيز، نذكر منها:

– وجود نقص مستويات الفيتامينات والمعادن، وأهمها فيتامين B12 وفيتامين دي D، والزنك والحديد.

– التغذية غير السليمة المعتمدة على الأكلات السريعة وغير المتوازنة الفقيرة بالخضروات والفواكه تؤثر على التركيز بشكل سلبي.

– نقص السوائل وخصوصاً الماء، يسبب قلة التركيز.

– الاضطرابات والقلق النفسي من العوامل المهمة التي تسبب قلة التركيز.

– عدم تنظيم الوقت، وعدم أخذ قسطٍ كافٍ من النوم.

أسباب ضعف الذاكرة عند الرجال

هناك عدة عوامل تؤثر على الذاكرة لدى الرجال ومنها :-

  • مساحة التخزين الخاصة بالذاكرة قصيرة المدى تكون صغيرة جداً للمهام والقوائم اليومية وتتأثر بشكل كبير مع التقدم في العمر.
  • تتأثر الذاكرة أيضاً بسبب قلة النوم أو التوتر والقلق.
  • الأمراض النفسية وبخاصة الاكتئاب، حيث تصبح الذاكرة قصيرة المدى صدئة من عدم الاستخدام.
  • التعب بسبب الإفراط في العمل.
  • عدم ممارسة الرياضة بشكل دوري.
  • سوء التغذية وعدم الانتظام في الأكل.
  • التغيرات الهرمونية للجسم.
  • الصداع الدائم.

أسباب ضعف الذاكرة عند الأطفال

  • ضعف الذاكرة والنسيان وبخاصة التحصيل الدراسي للطفل يمكن أن يكون بسبب عدم التركيز عند المذاكرة أو نتيجة لتشابه المعلومات.
  • ضعف الذاكرة لدى الأطفال يمكن أن ينتج عن سوء التغذية، وبخاصة إذا كان طعامه ينقصه «الاوميجا3» وبعض الفيتامينات مثل «A ،E ،B»، وبعض المعادن والأملاح مثل البوتاسيوم والكبريت والفوسفور والحديد.
  • السمنة وكثرة الطعام وبخاصة قبل وقت المذاكرة مباشرة، حيث أننا جميعا نعلم أن عملية الهضم تحتاج للدم في منطقة البطن، فتقل كمية الدم الواصلة للمخ، فيمكن أن تسبب النسيان لما يحصل في ذلك الوقت.
  • بعض الإصابات الدماغ والأورام يمكن أن تسبب ضعف الذاكرة.
  •  الاكتئاب والصدمات النفسية لطفلك يمكن أن تكون سبب في ضعف ذاكرته
  •  عدم شعور ابنك بالأمان وقلقه المستمر وقلة نومه نتيجة لظروف معينة تمر بها الأسرة، التفكك الأسري، يمكن أن تكون سبب في ضعف ذاكرته.
  • التلوث المحيط بنا في كل مكان يمكن أن يكون سبب في ضعف ذاكرة أطفالنا
  •  مشاهدة أطفالنا الزائدة للتلفاز وكثرة النوم يعمل على خمول الذاكرة وإبطاء عمل الدماغ.

فوائد شرب الماء في الصباح

اترك تعليقاً