طريقة عمل صدقة جارية لوالدتي المتوفية

طريقة عمل صدقة جارية لوالدتي المتوفية الصدقات من أجل الأعمال والعبادات التي تقربنا إلى الله عز وجل، هي مفهوم ديني وهي تعتبر كل ما يعطى للمحتاج من أجل التقرب إلى الله عز وجل، وخصوصًا إذا تمت ممارستها بشكل سري، قال تعالى: ﴿إِنْ تُبْدُوا الصَّدَقَاتِ فَنِعِمَّا هِيَ وَإِنْ تُخْفُوهَا وَتُؤْتُوهَا الْفُقَرَاءَ فَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَيُكَفِّرُ عَنْكُمْ مِنْ سَيِّئَاتِكُمْ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ﴾ [البقرة:271]،

طريقة عمل صدقة جارية لوالدتي المتوفية

للصدقات آثار كبيرة على المجتمع، فهي تعمل على بث روح التعاون بين المسلمين وجميع أفراد المجتمع، وتمنع الحسد والكراهية بين الناس، كما أن لها آثارًا عظيمة على المتصدق منها:

  • تطفئ غضب الله، فقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم: (إن الصدقة السر تطفئ غضب الرب تبارك وتعالى).
  • الصدقات تقي من النار فقد قال صلى الله عليه وسلم: (فاتقوا النار ولو بشق تمرة).
  • هي دواء للأمراض الجسدية التي قد تصيب الإنسان، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (داووا مرضاكم بالصدقة).
  • الصدقات تدفع البلاء والأذى، يقول يحي بن عبد السلام في وصيته لبني إسرائيل: (وآمركم بالصدقة، فإن مثل ذلك رجل أسره العدو فأوثقوا يده إلى عنقه، وقدموه ليضربوا عنقه فقال: أنا أفتدي منكم بالقليل والكثير، ففدى نفسه منهم).
  • مضافة الأجر للمتصدق، قال الله تعالى: ﴿إِنَّ الْمُصَّدِّقِينَ وَالْمُصَّدِّقَاتِ وَأَقْرَضُوا اللَّهَ قَرْضًا حَسَنًا يُضَاعَفُ لَهُمْ وَلَهُمْ أَجْرٌ كَرِيمٌ﴾ [الحديد:18].
  • البركة في المال وسعة الرزق، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (ما نقصت صدقة من مال).
  • من آثار الصدقة على المتصدق هي انشراح الصدر، وطمأنينة القلب وراحة البال، حيث ضرب رسول الله صلى الله عليه وسلم مثل البخيل والمنفق كمثل رجلين عليهما جبتان من حديد من ثدييهما إلى تراقيهما، فأما المنفق فلا ينفق إلا اتسعت أو فرت على جلده حتى يخفى أثره، وأما البخيل فلا يريد أن ينفق شيئًا إلا لزقت كل حلقة في مكانها فهو يوسعها ولا تتسع.
  • المتصدق يتظلل بظل صدقته في يوم القيامة، يوم لا ظل إلا ظله، قال صلى الله عليه وسلم: (المرء في ظل صدقته، حتى يقضى بين الناس).

طريقة عمل صدقة جارية لوالدتي المتوفية، وحكمها على الميت

اجتمع العلماء على فضل الصدقات، وخصوصًا للمتوفى، وأجمعوا على وصول الأجر والثواب للأعمال والطاعات إلى الإنسان بعد وفاته، وهي من عظيم الأجر والثواب، ومن صور تلك الصدقات: ( صدقة المال للمتوفى، والدعاء، وقضاء الدين عنه، والحج والعمرة عن الميت، سواءً كانت حجة الإسلام، أو حجة التطوع، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (أنَّ رَجُلًا قالَ للنبيِّ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ: إنَّ أَبِي مَاتَ وَتَرَكَ مَالًا، وَلَمْ يُوصِ، فَهلْ يُكَفِّرُ عنْه أَنْ أَتَصَدَّقَ عنْه؟ قالَ: نَعَمْ).

كما اختلفوا العلماء في مسألة وصول الثواب في بعض الأعمال الأخرى كالصوم، وقراءة القرآن، وجميع الطاعات، أما عن الصوم فالراجح من جميع العلماء أنه يصل ثوابه إلى الميت مستندين إلى الأحاديث الصحيحة التي ثبت فيها ذلك، كذلك قراءة القرآن فقد وصل الإمام أحمد بن حنبل، وجماعة من الشافعية إلى القول بوصول ثوابها إلى الميت، أما عن الصلاة وسائر الطاعات فإن ثوابها لا يصل عند الشافعية والجمهور، بينما ذهب الإمام أحمد بن حنبل إلى القول بوصول ثوابها وجميع الطاعات كذلك إلى المتوفى، كما أن الميت يصله ثواب أبنائه الصالحين؛ لأنه من نتاج سعي أبيه وتربيته وكسبه.

طريقة عمل صدقة جارية لوالدتي المتوفية، وما هي الأماكن التي يمكن أضع صدقتي فيها؟

طريقة عمل صدقة جارية لوالدتي المتوفية
طريقة عمل صدقة جارية لوالدتي المتوفية

للصدقة الجارية أماكن وأحوال تتضاعف فيها الصدقات، أما الأماكن: فهي كمكة والمدينة، فكما نعلم أن الحرمين الشريفين هما من أشرف بقاع الأرض، وأي عمل صالحٍ على الحرمين الشريفين يكون مضاعَف الأجر، ومباركًا فيه.

وبالنسبة للأحوال فمنها: وقت السفر، فالمسافر كما نعلم يعتبر غريب عن المكان الذي يتواجد فيه، فالصدقة عليه من أحب الأعمال إلى الله، كذلك حين المرض، حيث يكون الإنسان في أضعف حالاته، والصدقة في هذه الحالة أيضًا من باب مشاركة المسلم لأخيه المسلم أحواله الصعبة، وهذا مما يحث علينا ديننا الإسلامي، كذلك الصدقات في أحوال الجهاد، كما أن الصدقات تفضل في شهر رمضان المبارك، وذلك لما في هذا الفضيل من الفضل العظيم ومضاعفة للحسنات، كمثلا: (تفطير الصائمين، وسد حاجات الفقراء في الأوقات التي تقل فيه فرص العمل والكسب)، وليس شهر رمضان فقط الوقت الذي يحمل الأفضال، كذلك تستحب الصدقة في عشر من ذي الحجة، وأيام العيد، والحج، إلى آخره من الأحوال والأماكن التي تستحب فيها الصدقات.

ما هي طريقة عمل صدقة جارية لوالدتي المتوفية؟

الصدقات الجارية هي: الصدقة التي حبس أصلها، وأجري نفعها، بمعنى أن نفعها يكون نفعًا دائمًا، يجدد الأجر والثواب على المتوفى، وذلك يتمثل في حفر بئرٍ مثلا، أو وقف بيت، أو بناء مسجد، وغيرها من الأعمال التي لن يتوقف أجرها، وهي بالطبع من الأمور التي لا خلاف على أن ثوابها يصل للميت، سواء كانت من سعيه هو عليها، أو من سعي غيره من أبنائه وأصحابه وغير ذلك، ودليل وصول الصدقات للتموفى قوله صلى الله عليه وسلم: (إِذَا مَاتَ الإنْسَانُ انْقَطَعَ عنْه عَمَلُهُ إِلَّا مِن ثَلَاثَةٍ: إِلَّا مِن صَدَقَةٍ جَارِيَةٍ، أَوْ عِلْمٍ يُنْتَفَعُ بِهِ، أَوْ وَلَدٍ صَالِحٍ يَدْعُو له).

طريقة عمل صدقة جارية لوالدتي المتوفية

طريقة عمل صدقة جارية لوالدتي المتوفية
طريقة عمل صدقة جارية لوالدتي المتوفية

كثير من الناس يسألون مثل هذا السؤال، ما هي طريقة عمل صدقة جارية لوالدتي المتوفية؟ والإجابة على السؤال ليست صعبة، فهناك أشكالًا كثيرة للصدقة يمكنك القيام بها ليصل الأجر والثواب إلى والدتك، ومنها:

  • تعليم العلم ونشره، وبالأخص العلم الذي ينفع الناس ويفيدهم ويعرفهم بالله سبحانه وتعالى.
  • حفر الآبار ومد الماء عبر الأنابيب، ومنها أيضا إجراء النهر وهو شق جداول الماء من الأنهار والعيون حتى تصل إلى البيوت والمزارع والمحتاجين، كما يلتحق ذلك أيضًا بمد تلك الأنابيب إلى المساكن وغيرها لتصل بين الناس، ومنها أيضًا وقف برادات الماء في أماكن حاجة الناس إليها.
  • زراعة الأشجار، وغرس النخيل، فلزراعة الأشجار أجر عظيم والذي يتمثل في أن أكل ثمرة واحدة يصل أجر غارس تلك الشجرة للميت.
  • دعاء الولد الصالح للمتوفى، فعلى الآباء أن يحرصوا على تربية أبنائهم وحسن تربيتهم على الهدى والصلاح، حتى يكونون أبناءً بارين وصالحين يدعون لأبويهم بعد الممات بالخير والرحمة، فهما مما ينتفع به المسلم فيه قبره وينعم به.
  • بناء المساجد وفرشها والتبرع فيها بما ينقص المسجد، كسجاجيد الصلاة، والفرش والإنارات وما إلى ذلك.
  • توزيع كتيبيات أو مصاحف صغيرة عن الميت مع تفضيل عدم كتابة اسم الميت عليها حيث إنه لا حاجة لذلك، وكذلك خوفًا من الرياء والسمعة.

والصدقة للمتوفى، أمر لا صعوبة فيه، وهو من أحب الأعمال إلى الله سبحانه وتعالى، الصدقة أفضالها لا تعد ولا تحصى، وخاصة إذا كانت للمتوفى وبنية زيادة أجره وثوابه في قبره، على الإنسان أن لا يتغافل عن هذه العبادة العظيمة، فالصدقة من أعظم العبادات التي ترجع آثارها الحميدة على المسلم في الدنيا والآخرة، وخصوصا الصدقة الجارية.

أقرأ أيضاً:فضل الصدقة للأيتام

اترك تعليقاً