عدم الشعور بالغثيان أثناء الحمل

عدم الشعور بالغثيان أثناء الحمل فقد أثبتت العديد من الأطباء أن غثيان الحمل والدوار التي يحدث في الصباح كما أن من الأمور التي يتعرض له 80% فقط من النساء الحوامل، كما أن يحدث تأثير و تفاوت من امرأة إلى أخرى كما أن يحدث بعض الأعراض التي تحدث في فترة الحمل لبعض السيدات كما أن يوجد العديد من النساء لا يشعرون بغثيان أو قيء، كما أن يحدث بعض التغير في نسب  الغثيان التي قد يحدث  في الصباح كما أن تزيد فترة الغثيان أكثر عند  المرأة الحامل بتوأم و أيضاً عندما تمر بفترة من القلق و التوتر لذلك لا داعي للقلق، كما أن عدم  الشعور بغثيان الحمل فهو يكون  أمر طبيعي  للمرأة في فترة الحمل

كما إنه لا  يستدعي أي قلق  كما يعتقد العديد من الحوامل، كما إنه يحدث الغثيان  أثناء الشهور الأولى من الحمل كما إنه يرتبط  بإفراز هرمون للجسم عند فترة الحمل نتيجة لمحاولة الجسم لأنه  يتكيف مع التغيرات التي تجري لجسم المرأة، كما أن يحدث إلى جانب بعض الأسباب الأخرى مثل ارتفاع هرمون الإستروجين خلال فترة الحمل الأولى، كما أن يحدث للمرأة الحامل الإحساس بالإجهاد أو الإرهاق، وحساسية المعدة أيضاً.

ما هو الغثيان

الغثيان و القيء فهم  من أصعب الأمور التي يتعرض لها أغلب النساء الحوامل، خلال فترة الحمل، خاصة في الفترة الأولى من الحمل، كما إنه نظرًا إلى عدم معرفة العديد من الحوامل متى يبدأ غثيان الحمل، وكيف يقومون بالتعامل معه، ويتخلصون من الغثيان، كما أن في هذا المقال نقدم  لكل امرأة ما تحتاجه إلى معرفتها عن هذا الأمر.

 حيث يجب أن يبدأ غثيان الحمل  برغم من إن غثيان الحمل يكون شعور غير مريح للمرأة الحامل و بالتالي يجب على المرأة الحامل في بداية الأشهر الأولى من  الحمل  أن  تنتبه للغثيان لأنه يكون أمر مرهق و غير مريح أيضاً للحامل، حيث أن  من الإشارات الإيجابية التي تحدث للحمل الصحي، فهو يدل على ارتفاع نسبة هرمون الحمل في الدم، ومن ثم ذلك سوف  يحدث تطور للحمل بشكل صحي وسليم للمرأة و الجنين.

كما يجب أن يوضح العديد من الأطباء لأن الغثيان هو يكون من الأعراض التي تدل على أن مناعة الجسم تتفاعل بشكل جيد مع الجنين، كما إنه بالإضافة إن ذلك  يحدث معدل في هرمون الحمل المرتفع، كما إنه يحافظ على صحة  المرأة الحامل و استمرار حملها أيضاً لذلك فإن الشعور بالغثيان يجعل المرأة أقل عرضة للإصابة بالإجهاض،

كما أن تم التأكد من ذلك من العديد من الأطباء المتخصصون في أمراض النساء والتوليد، بأن الشعور بالغثيان أثناء فترة الحمل يبدأ ظهوره في الأسبوع الرابع حتى الشهر الثامن من الحمل، و لكن من الممكن أن يظهر ذلك لدى بعض النساء، كما أشار أيضاً الأطباء إلى أن أغلب النساء الحوامل اللاتي يعانون من الغثيان أثناء فترة الحمل، كما إنهم يشعرون بالعديد من ال و يكون  ملحوظ ذلك خلال الأسبوع الثالث عشر حتى الأسبوع الرابع عشر حتى يمر الثلث الأول من فترة الحمل بسلام، كما يختفي الغثيان تمامًا مع بداية الشهر الرابع من فترة الحمل.

كما أن يوجد هناك نسبة قليلة من الحوامل التي يشعرون مرة أخرى بأعراض الغثيان و هي تكون في الثلث الثالث من فترة الحمل، نظرًا إلى زيادة وزن الجنين وضغطه على معدة المرأة الحامل و في الأمعاء أيضاً، وهو التي يسبب  في شعور تلك المرأة الحامل بعدم الراحة و بعسر الهضم في المعدة.

من أهم المشاكل الصحية التي تحدث بسبب الغثيان

عدم الشعور بالغثيان أثناء الحمل
عدم الشعور بالغثيان أثناء الحمل

يحدث ذلك في الثلث الأخير من فترة الحمل فإن الفرق بين غثيان الحمل والغثيان العادي فهو يكون و لذلك يكون  شعور داخلي و أيضاً بالحاجة إلى القيء، و في الأيام العادية عندما يصيب المرأة  بالغثيان،  فهو يكون غالبًا ما يصحبه قيء أو إسهال، كما إنه يحدث ذلك  لأسباب واضحة مثل الأكل الملوث أو الأكل الزائد أو يحدث ارتجاع في المعدة وغيرها، وعندما لا تستطيع أيضاً  تحديد سبب واضح للقيء، فيجب على المرأة اللجوء إلى الطبيب واستشارته في تلك الأمر.

ولكن في حالة المرأة الحامل، و خاصة في بداية الشهور الأولى لذلك التي لا تعرفينه أو أن تشعري فإنك أصبحت حاملًا، عندما يحدث  تلك الشعور بالغثيان سوف يحدث العديد من تلك الأعراض الأخرى، مثل  توقف الدورة الشهرية عند النساء، كما أن يحدث بعض آلام الثدي والتعب العام للمرأة الحامل والوحم وكثير من الأعراض المختلفة أيضاً، كما أن في هذه الحالة، كما أن لا يأتي الغثيان بمصاحبة القيء دائمًا، بل في بعض الأحيان  يأتي الشعور بالغثيان كثيراً و يكون منفردًا،

كما إنه بالتأكيد لا تكون المعدة مسؤولة عن ذلك وحدها، بل يوجد بعض الهرمونات المتغيرة في هذه الفترة وهي فترة الحمل التي تجعلك تقبلين أنواعًا معينة من الطعام، وترفضين أنواعًا أخرى و هي التي قد تسبب لك الغثيان، كما أن ذلك الغثيان قد يصيبك خلال  فترة معينة  في اليوم، خاصة في فترة الصباح كما إنه يستمر عدة شهور في الأشهر الأولى من الحمل.

عدم الشعور بالغثيان أثناء الحمل

 هل من الطبيعي عدم الشعور بالغثيان أثناء الحمل فهو سؤال يأتي في ذهن الكثير من السيدات حيث يختلف الحمل من امرأة إلى أخرى، كما يختلف أيضاً  حمل إلى  حمل أخر فإن بعض السيدات تشعر بالغثيان  والقيء أيضاً و في البعض الأخر لا تشعر  بالغثيان  والقيء

  • و عندما تعاني المرأة من وجود غثيان شديد في فترة الحمل السابق فمن المحتمل أيضا إنها تعاني من حدوث الشعور بالغثيان الشديد في الحمل القادم.
  • كما أن عند حدوث الشعور  بالغثيان الخفيف في فترة الحمل السابق فإنه يكون في الحمل القادم قليل الشعور بالغثيان أو يمكن أن يزول تماماً.
  • ولكن عندما لا تعاني المرأة من الشعور بالغثيان أثناء فترة الحمل تكون من النساء المحظوظين جدا.
  • عندما يوجد ارتفاع في  مستويات هرمون الاستروجين خلال فترة الحمل عند المرأة، فقد وجدت العديد من الدراسات أن  عندما يحدث الشعور بغثيان في فترة الحمل فهو يعمل تقليل أيضاً عندما تبدأ مستويات هرمون الاستروجين بالانخفاض، ليصل هرمون الأستروجين لأعلى مستوياته من خلال الثلث الأول من الحمل، مما  يحدث تفسير لذلك و هو  بسبب الشعور بالغثيان خلال الأشهر الأولى من فترة الحمل.
  • كما أن زيادة و قوة حاسة الشم وحساسية الروائح التي تحدث لدى المرأة الحامل، فهو يعتقد أن إرتفاع مستوى هرمون الأستروجين هو السبب في زيادة حدة حاسة الشم لدى المرأة الحامل.
  • ما يحدث العديد من  التغيرات الهرمونية أيضاً في زيادة حساسية الجهاز الهضمي خلال الثلث الأول من الحمل عند المرأة.
  • كما يمكن أيضاً عند المرأة الحامل بعض أنواع العدوى التي تزيد من خطر إصابة تلك الحوامل بالغثيان أو أن تزيد من حدة الغثيان، وتعد تلك النساء المصابين  بالبكتيريا الحلزونية أكثر عرضة للإصابة بالغثيان خلال فترة الحمل.
  • كما يسبب أيضاً الغثيان في فترة الحمل، في التوتر العصبي والإجهاد لحدوث  تغيرات كيميائية داخل جسم المرأة الحامل و تزيد من ميل الحامل للإصابة بالغثيان.

أقرأ أيضاً:شرب الميرمية للحمل بتوأم

عدم الشعور بالغثيان أثناء الحمل

اترك تعليقاً