علاج الانانية عند الاطفال

علاج الانانية عند الاطفال أمر هام لكل أم يجب أن تهتم به، تعاني الكثير من الأمهات من مشكلة الأنانية عند الأطفال.

على كل أم يجب أن تعرف أن الصراخ في وجه الطفل، وتعنيفه أو ضربه للتوقف عن التمسك في الأشياء ليس الحل الأمثل لإنهاء ذلك، سوف نسرد في السطور التالية، كيفية التعامل مع الطفل الذي يريد كل شيء، وغيرها من الأمور تابعي معنا هذا المقال.

الانانيه في علم النفس

نجد الأم تقف في حيرة تتساءل “ابني أناني ماذا أفعل؟”، هناك كثير من الأشخاص لديهم أنانية كبيرة تجاه الأشياء، ولكن لا يعرفون ما سمات الشخصية الأنانية.

إن من الأعراض التي تظهر على الشخصية الأنانية، المبالغة في الوصول الى الإنجازات والأهداف ولو حتى على حساب الآخر، هناك غرور زائد بالنفس، عدم تقبل الخسارة والنقد بشكل نهائي، تبحث الشخصية الأنانية عن أساليب معاملة خاصة وفريدة،

الشخصية الأنانية تفكر باستمرار وبطرق مبالغ فيها، تشعر دائماً بالتميز، والتفوق على الآخرين، هناك سعي دائم إلى نيل الإعجاب و لفت الانتباه، الشخصية الأنانية تشعر بأن يوافق الناس تلقائياً على وجهات النظر تجاه المواضيع دون تردد، لديهم انعدام قدرة على التعاطف مع احتياجات ومشاعر الآخرين وأفكارهم، على كل أم أن تسعى لـ علاج الانانية عند الاطفال خاصة منذ الصغر.

علاج الانانية عند الاطفال

  • من الضروري تعليم الطفل معنى العطاء،على سبيل المثال، أن تقوم الأم بجلب كيس من الحلوى لطفلها وتطلب منه أن يقوم بتوزيعها على رفاقه سواء بالمدرسة أو على أخواته، أن علاج الانانية عند الاطفال أمر ضروري يجب الاهتمام به.
  • كل أم يجب أن تعلم أطفالها حب الغير وذلك من خلال، تنمية المشاركة الاجتماعية لديه مثل إشراكه في الألعاب الرياضية الجماعية مثل السلة، كرة القدم، السباحة، وكذلك تطوعه في الأنشطة التطوعية الاجتماعية لكي يتعزز لديه حب الشعور بالعطاء والغير.
  • التدعيم الإيجابي للطفل يعزز لدى الطفل السلوك الإيجابي المرغوب فيه، وذلك من خلال إثابة الطفل عند قيامه بسلوك إيجابي.
  • من الضروري تجنب الإهمال والتدليل الزائد للطفل.
  • على كل أم أن تراعي تنمية ثقة الطفل في نفسه، وتقبل ذاته من خلال الثناء على سلوك مرغوب يقوم به.

كيفية التعامل مع الطفل الذي يريد كل شيء

إن أسلوب التعامل يختلف من طفل إلى آخر حسب الدافع وراء قيامه بهذا السلوك، وحسب شخصيته.

  • حاولي لفت انتباه الطفل إلى شئ آخر، ولا  تقومي بضربه أبدًا أو تصرخي في وجهه، لأن ذلك سيزيد الأمر سوء لدى الطفل.
  • ضعي تعليمات بالنسبة لطلبات الطفل، مثل تحديد أيام لشراء الحلوى و ساعات في اليوم للعب على الكمبيوتر.
  • ●       الاتفاق مع الطفل على عقاب إذا بكى للحصول على الشئ في غير موعده.
  • من الممكن الاتفاق مع الطفل على مبلغ مالي محدد لينفقه في الأسبوع، اتفقي معه أن هذا المبلغ ملكه عليه تقسيمه وشراء ما يرغب فيه ولن يأخذ مبلغ أخر.
  • تجنبي التعبير عن تفهمك لمشاعره أو محاولة توجيهه.
  • تجنبي التحكم الزائد في طفلك وعدم إعطائه قدرة على التعبير عن نفسه أو الاختيار.
  • أثني على سلوك طفلك عندما يطلب ما يريد بطريقة مهذبة، كوني قدوة لطفلك في كيفية عرض طلباتك.
  • ركزي على سلوك الطفل غير المقبول عند توجيهه ولا تهاجمي شخصيته، أن علاج الانانية عند الاطفال أمر مهم جداً.
  • ●       في بعض المواقف يمكن ترك الطفل وتجاهله، وهذا ليس استسلامًا لكن الصراع لا يحدث من قِبل طرف واحد.
  • كل أب وأم عليهم تغيير الأسلوب الذي يقومون في التعامل به مع الطفل، فإن الطفل قد يزيد في سلوكه السيئ قبل أن يتحسن، على الأب والأم الثبات، فالطفل يختبر مدى قوة التعليمات الجديدة.

الأنانية المفرطة

إن الأنانية تعني تمركز الطفل حول ذاته، الاستيلاء على الأشياء، والحب المفرط لها، دون إشراك الآخرين.

علاج الانانية عند الاطفال من أبرز المشاكل التي تواجه الأب والأم في التعامل مع أبنائهم، خاصة مع إخوته، وفي محيط علاقاته الاجتماعية.

إن الطفل الذي يتصف بسلوك الأنانية هو الذي يحب ذاته كثيرا ومن حبه لذاته يريد ان يكون حب الأهل واهتمامهم مركزاً عليه.

تقف تلك المشكلة كحائط صد أمام قدرة الطفل على تكوين علاقات مع أقرانه، صداقات، وتصبح من عوائق انخراطه في المجتمع.

يُعد سلوك الطفل الأناني من أكثر المشاكل التي تثير ضجر الوالدين، وذلك لصعوبة التواصل مع أبنائهم بشكل إيجابي.

التدليل الزائد يولد طفلاً أنانياً، وهذا لا يعني إهمال الطفل، إن الإهمال الزائد من جانب الوالدين للطفل يدفعه بالاستحواذ على ممتلكاته.

تظهر الأنانية عند الأطفال عندما يبدأ كل منهم الاهتمام بمصالحه الشخصية فقط ونفسه، وذلك دون الشعور أو الانتباه إلى مصالح وحاجات الآخرين، وقد تتحول أنانية الطفل إلى مشكلة تعجز محاولات الأهل في الحد منها.

هناك الكثير من السلوكيات السلبية الخاطئة التي  تمارس أمام الطفل مثل عدم الإنفاق عليه أو البخل، وحرمانه من إشباع رغباته والتي تكون بسيطة جدا مثل الخروج في نزهات أو شراء الألعاب.

إن الثقة بالنفس عامل أساسي في تربية الطفل، وعلى كل أم وأب  تعزيز ثقة أطفالهم في أنفسهم منذ الصغر.

علاج الانانية عند الاطفال، يرجع إلى الأسرة، إن العائلة هي العامل الأول والرئيسي في تعزيز السلوك الأناني لدى الطفل.

أسباب الانانية عند الاطفال

هناك الكثير من الأسباب حول أنانية الأطفال تجاه الأشياء، ولا تقتصر الأنانية فقط علي رغبته في شيء، من الممكن أن يشعر الطفل بأنانية تجاه أخيه الأصغر، وذلك لأن في الفترة الأولى الأم تهتم كثيراً بطفلها الرضيع، وبالتالي الطفل الأكبر يشعر أنه مهمش، ولا أحد مهتم به، علاج الانانية عند الاطفال أمر هام يجب على كل أم الاهتمام به.

  •      قد يكتسب الطفل هذا السلوك أي الأنانية من المحيطين به على سبيل المثال، من الأسرة، المدرسة، فهي سلوك مكتسب، فحينما يرى أصدقائه أو أخوته مهتمين بشئونهم وبالتالي يشعر أنهم حريصين على السيطرة على كل شيء، فيظن الطفل أن هذا هو الشيء الطبيعي.
  • من أخطر الأمور التي تقوم بها الكثير من الأمهات، التدليل الزائد، وبالتالي تعمل الأم على تلبية طلبات الطفل أيا كانت، أن من أبرز أسباب أنانية الطفل، أنه لم يعتاد علي الرفض، واعتاد أن يكون محور الجميع، علاوة على ذلك، يواجه مشكلة كبيرة عند خروجه في محيط اجتماعي من الممكن مع أسرته أو خروجه في النادي مثلاً، لا يوفر له ذلك، ويتمسك بتلك الصفة كلما زاد عمره.
  • من أصعب الأمور التي من الممكن أن تواجهها الأمهات، إهمال الطفل من قبل المحيطين به حتى حتى لو كان بشكل غير متعمد، وبالتالي هذا التصرف يدفعه إلى التقوقع حول نفسه والاهتمام بشخصيته وذاته، وأشيائه سيكون مقلدًا الآخرين.
  • ضعف ثقة الطفل بنفسه، يحاول أن يجد الأمان الذي يفتقده في امتلاك الأشياء تجعله يتصرف كأنه يعيش وحده دون اعتبار الآخرين.
  • تفكك الأسرة والطلاق من أبرز الأسباب التي تدفع الطفل نحو الأنانية للتخلص من الواقع السيئ، وخاصة كثرة المشكلات بين الأب والأم.
  • كثرة المخاوف التي تسكن نفسية الطفل من أبرز المشاكل التي تواجه الأطفال نتيجة لعوامل اجتماعية محيطة به، مثل  ردود الأفعال العنيفة من أسرته، بخل الأسرة.

كيفية شغل وقت فراغ الأطفال

اترك تعليقاً