قصة الاسراء والمعراج كاملة

قصة الاسراء والمعراج كاملة ،،  النبي صلى الله عليه وسلم لم يترك أي جهد ولم يبذله في سبيل نشر دعوته ورفع راية الإسلام وحاول النبي بكل الطرق نقل قومه من الشرك إلى التوحيد ونشر دعوته
 ولكن قومه لم يقابلوا كل ذلك سوى بالإساءة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم مما أحزنه جدا وكان محمد في هذا الوقت حزنه مضاعف بسبب موت عمه الذي كان يدافع عنه دائما ويحاول حمايته من أي أذى أو شر وموت السيدة خديجة وكانت المؤنسة للرسول والداعم له دائما وأبدا مما أدى إلى صعوبة أيام النبي وإحساسه صلى الله عليه وسلم أنه قد اشتد عليه الكرب
وبعدها خرج النبي صلى الله عليه وسلم ليدعو أهل الطائف للإسلام و لينشر دعوته ولكن النبي لم يقابل منهم سوى الاستهزاء به والضحك والسخرية على كل كلامه وقاموا أهل الطائف إيذاء النبي صلى الله عليه وسلم حتى أنهم أدمو قدمه الشريفة وهذا سبب للنبي حزن مضاعف وشديد وبعد ذلك عوضه الله سبحانه وتعالى برحلة الإسراء والمعراج
قصة الاسراء والمعراج كاملة ، تسمي بشراء بسبب سير النبي صلى الله عليه وسلم من مكة المكرمة إلى المسجد الأقصى والقدس الشريفة وكلمة المعراج تعني ما حدث بعد ذلك وما عقبه من طلوع الرسول صلى الله عليه وسلم إلى السموات العلا جاءت تلك الرحلة كتعويض للنبي صلى الله عليه وسلم عن حزنه وكربه.


قصة الاسراء والمعراج كاملة


ليلة الإسراء والمعراج لم تكن كباقي الليالي العادية  قصة الاسراء والمعراج كاملة أن محمد صلى الله عليه وسلم كان نائما وفجأة أتاه ملكا وقام بشق قلب النبي صلى الله عليه وسلم وبعد أن شقه وأخرجه ملأه بالحكمة والعلم  وبعدها ظهرت دابة عظيمة جدا تسمى بالبراق وقامت بحمل كلا من النبي صلى الله عليه وسلم وسيدنا جبريل عليه السلام.


وذهبت دابة البراق بهم إلى حيث بيت المقدس ودابة البراق معروفة بالسرعة الشديدة وعدم توقفها وبعدها نزل النبي وقام بالدخول إلى المسجد الأقصى وجد النبي صلى الله عليه وسلم في المسجد الأقصى جميع الأنبياء عليهم السلام وقام بالصلاة بهم إماما ركعتين
وبعدها جبريل خير الرسول صلى الله عليه وسلم بين نوعان من الشراب كوبين كل كوب فيهم موضوع به شئ مختلف ، الكوب الأول به ماء والكوب الثاني به خمر أختار رسول الله صلى الله عليه وسلم كوب اللبن فعرف جبريل أن النبي قد اختار الفطرة.


وبعد تلك المرحلة بدأت مرحلة المعراج فذهب رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى السماوات السبع وعندما فتحها وجد آدم عليه السلام فسلم على رسول الله صلى الله عليه وسلم وبعد انطلاقهم للسماء الثانية وجدو فيها عيسى عليه السلام ومعه سيدنا ذكريا وسلم رسول الله عليهما فردا السلام.


وعندما صعدة إلى السماء الثالثة وجدو سيدنا يوسف عليه السلام ، وفي السماء الرابعة كان سيدنا إدريس ، وعندما ذهب إلى السماء الخمسة وجد سيدنا هارون ، وفي رحلته للسماء السادسة وجد نبي الله موسى وفي ذهابه للسماء السابعة وجد سيدنا إبراهيم ملقي ظهره على بيت يسمى بالبيت المعمور.


الاسراء والمعراج في القرآن


وفي قصة الاسراء والمعراج كاملة ، أنه عندما أنتهي رسول الله صلى الله عليه وسلم من السماوات السبعة ذهب إلى سدرة المنتهى وكان شكلها جميل جدا وفي هذا الوقت فرض الله على المسلمين بخمسين فرض ولكن نبي الله سأل موسى أن يخفف عن الأمة الخمسين صلاة ، و وضع الله تعالى عشر صلوات ولكن الرسول طلب منه عز وجل أن يزيد من التخفيف فوصلوا إلى خمس فروض يوميا.


وقد ثبتت قصة الاسراء والمعراج كاملة في أحاديث شريفة متعددة وفي القرآن الكريم في سورة كاملة يطلق عليها الإسراء وفي قوله تعالى” سبحان الذي أسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى الذي باركنا حوله لترين من آياتنا إنه هو السميع البصير.
أما بالنسبة المعراج فقد ثبت في العديد من الأحاديث الشريفة ويوجد العديد من الأحاديث الشريفة حول قصة الاسراء والمعراج كاملة وتلك الليلة الشريفة ولكن لا يوجد حديث واحد فقط يجمع كل تلك الأحداث معا.


حديث الإسراء والمعراج عند مسلم


 عن أنس بن مالك رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال أتيت بالبراق وهو دابة أبيض طويل فوق الحمار ودون البغل يضع حافره عند انتهاء طرفه قال: فركبته حتى ركبت بيت المقدس قال: فربطته بالحلقة التي يربط بها الأنبياء 
قال: ثم دخلت المسجد فصليت به ركعتين ثم خرجت فجاءني جبريل عليه السلام بإناء من خمر وإناء من لبن فاخترت اللبن فقال جبريل عليه السلام اخترت الفطرة ثم عرج بنا إلى السماء .
وقد أوضح لنا هذا الحديث الشريف جزء من قصة الاسراء والمعراج كاملة فكما أوضحنا سابقا أنه لا يوجد حديث واحد مجمع فيه قصة الاسراء والمعراج كاملة وإنما هي مجموعة من الأحاديث الشريفة المتعددة فكل حديث منهم يحكي جزء من رحلة الاسراء والمعراج كاملة فلا يوجد حديث واحد مجمع لكل الأحداث على مرة واحدة.



لماذا لم يذكر المعراج في القرآن


قصة الاسراء والمعراج كاملة بها أحداث كثيرة جدا وذكرت في أحاديث نبوية كثيرة وفي سورة الإسراء في القرآن الكريم ولكن لم يذكر المعراج في القرآن الكريم لماذا؟ هذا ما سوف نجيب عنه في المقال الآتي


من قال أن المعراج لم يذكر في القرآن الكريم بالطبع ذكر المعراج في القرآن الكريم كما ذكر الإسراء ولكن الفرق الوحيد أن آيات الإسراء جاءت واضحة وصريحة ،، سبحان الذي أسري ) ولكن المعراج قد ذكر في سورة النجم ( ثم دنا فتدلى فكان قاب قوسين أو أدنى فأوحى إلى عبده ما أوحى ) وفي هذا القول عن أن المعراج لم يذكر في القرآن الكريم اختلف العلماء في حكمه فقد قالوا أن منكر الإسراء هو كافر حقا لأن اياتها صريحة جدا ، ومنكر المعراج أيضا شخص فاسق فهو يسأل على سبيل التحقيق ،


وقد قال الله عز وجل ولقد رآه بالأفق المبين وهذا ما يجعلنا نتأكد أن أسأت المعراج واضحة حقا في سورة النجم


قصة الاسراء والمعراج كاملة مذكورة في الكثير من الروايات في الأحاديث الشريفة ولا يجوز تكذيبها والشك فيها
وقت حدوث رحلة الإسراء والمعراج


قصة الاسراء والمعراج كاملة تعد من المعجزات الإلهية التي حدثت لرسول الله صلى الله عليه وسلم حيث أنها رحلة أجتمع فيها أنبياء الله كلهم وصلوا في المسجد الأقصى وأيضا في هذه الرحلة فرضت الصلاة على كل المسلمين ولكن إلى الآن لا يعلم أحد ما هو توقيت قصة الاسراء والمعراج كاملة فلا يوجد نص في القرآن الكريم أو حديث شريف يوضح معاد معين لها ولكن المسلمون عندهم اعتقاد أنها في ليلة السابع والعشرين من رجب على الرغم من عدم وجود أي دلالة على ذلك فلا يزال إلى أن لا أحد يعلم بتوقيت قصة الاسراء والمعراج كاملة

قصة الرسول صلى الله عليه وسلم مع الجمل

اترك تعليقاً