قصة سيدنا نوح كاملة

قصة سيدنا نوح كاملة توضح مكان قومه  فقد عاش نوح مع قومه في جنوب العراق بالقرب من الكوفة.

أما بالنسبة للمكان الذي دفن فيه فقد اختلف العلماء حوله فمنهم من يقول أن قبر سيدنا نوح يقع بين الركن و زمزم في المسجد الحرام، ومنهم من يقول أن قبره يوجد في قرية الكرك بلبنان عند جبل الدير، وتوضح القصة أيضاً إنه كان  متزوج من امرأة لا تعترف بالإيمان بالله وكان لديه منها أربعة أولاد ولا يتبقى منهم غير ثلاثة بعد الطوفان وهم حام، سام، يافث وهم ذرية نوح الذين جاؤوا منهم جميع البشر، وقد قسم جميع البشر إلى ثلاثة ذريات وكان أهل الحبشة من ذرية حام، والعرب من ذرية سام، وأهل الروم من ذرية يافث.

من هو سيدنا نوح

توضح قصة سيدنا نوح كاملة إنه اسمه نوح بن لمك بن متوشلخ بن خنوخ، وخنوخ هو إدريس عليه السلام، يقول بعض العلماء أن سيدنا نوح قد ولد بعد ما توفى سيدنا آدم بحوالي ١٢٦ سنة ويقولون أهل الكتاب إنه قد ولد بعد ما توفى سيدنا آدم بحوالي ١٤٦ سنة، بينما قال ابن العباس أن سيدنا نوح قد ولد بعدما توفى سيدنا آدم بعشر قرون فقد جاء عنه إنه قال كان بين نوحٍ وآدمَ عشرةُ قرونٍ كلُّهم على شريعةٍ من الحقِّ فاختلَفوا فبعث اللهُ النبيين مُبشِّرينَ ومُنذرِين قال وكذلك هي في قراءةِ عبدِ اللهِ  كَانَ النَّاسُ أُمَّةً وَاحِدَةً فَاخْتَلَفُوا.

وقد اتفق العلماء على أن القرن الواحد به ١٠٠ سنة إذن قد ولد سيدنا نوح بعد وفاة سيدنا آدم بألف سنة، كما اختلف العلماء أيضاً عن عمره عندما بعثه الله إلى قومه فمنهم من يقول إنه كان عمره ٥٠ عام ومنهم من يقول إنه عمره كان ٣٥٠ عام وقال إبن جرير إنه كان عمره وقتها ٤٨٠ عام.

كان سيدنا نوح يحمد الله ويشكره كثيراً على نعمه سواء على نعمة الطعام أو على نعمة اللباس فوصفه الله في كتابه الكريم بالعبد الشكور وذلك في قوله تعالى (إِنَّهُ كَانَ عَبْدًا شَكُورًا) كما كان سيدنا نوح يعمل نجار ويكسب من صنع يده ويأكل حلالاً طيباً ويحمد الله على نعمة الكسب والطعام.

قصة سيدنا نوح كاملة

كان سيدنا نوح أول الرسل الذي يبعثها الله إلى قوم من البشر لكي يعبدوا الله ويؤمنوا به ويوحدوه فقال سيدنا نوح لقومه كما ذكر في الآية الكريمة (فَقَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُم مِّنْ إِلَٰهٍ غَيْرُهُ إِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ).

كان قوم نوح جميعهم أهله وعشيرته الذي يوجد بينهم صلة قرابة وكان يدعوهم بتوحيد الألوهية لله عز وجل القادر على كل شيئ الذي يجيب دعاءهم والذي يجب عليهم أن يعبدوه ويؤمنوا به وأعلمهم بالعذاب الذي توعده الله عز وجل بمن يكفر به ولا يؤمن بما أرسل الله إليهم من أنبياء وشرح لهم العذاب الذي يلاقوه يوم القيامة إذا لم يؤمنوا بالله وإنهم سوف يبعثون من قبورهم مرة أخرى بعد الموت ليحاسبهم الله على ما فعلوه في الدنيا ومن آمن به سوف يدخله الله الجنة ومن كفر به سوف يدخله الله النار خالدين فيها.  

لكنهم لم يستجيبوا له واتهموه بالضلالة كما جاء في قوله تعالى (قَالَ الْمَلَأُ مِن قَوْمِهِ إِنَّا لَنَرَاكَ فِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ).

وكان نوح دائماً ما يقول لهم إنه ما هو إلا رسول من الله لهم ليرشدهم إلى الصواب وهو الإيمان بالله إلا إنهم كانوا يرفضون ذلك إلى أن أمره الله سبحانه وتعالى أن يصنع سفينة وبالفعل قام نوح بصنع سفينة وكان قومه يسخرون منه لعدم وجود مياه تسير بها السفينة إلى أن جاء اليوم الذي انغمرت الأرض بالمياه من السماء والأرض فأمر الله نوح بأن يركب السفينة ويركب معه من يؤمن بالله ورسله وركب نوح السفينة وركب معه من آمن به وعرض عن الركوب معه من لا يؤمن به ومن ركب السفينة نجاه الله من الطوفان ومن أبى ولم يؤمن به أغرقهم الله.

وهذه هي كانت قصة سيدنا نوح كاملة.

قصة سيدنا نوح مع ابنه

وقد ذكر في قصة سيدنا نوح كاملة عندما أرسل الله الطوفان إلى قوم نوح ركب نوح ومن آمن به ويقال أن ركب معه حوالي ٨٠ رجلاً بنسائهم وقد رأى سيدنا نوح ابنه وهو يغرق فنادى عليه ليركب معه السفينة لأنه لا يعلم إنه من الكافرين وذلك كما ذكر في القرآن الكريم (ونادى نوح ابنه وكان في معزل يا بني اركب معنا ولا تكن مع الكافرين) ولكنه لم يوافق على أن يركب معه وقال له إنه سيتسلق جبل كبير يعصمه من الطوفان قال له أبيه كما ورد في الأية الكريمة ( لا عاصم اليوم من أمر الله إلا من رحم ).

بعدها قد غرق ابنه وكان سيدنا نوح لا يعلم أن ابنه من الكافرين فسأل الله وقال له (رب إن ابني من أهلي وإن وعدك الحق وأنت أحكم الحاكمين ) فرد الله عليه بأنه ليس من أهله المؤمنين.

سيدنا نوح عاش كام سنة

اختلف العلماء حول حياة سيدنا نوح وكم سنة عاشها وورد ذلك في قصة سيدنا نوح كاملة

  • من العلماء من قال إنه عاش ٩٥٠ سنة وذلك وفق تقسيمه للمدة التي عاشها مع قومه قبل أن يبعث فيهم والتي كانت حوالي ٣٠٠ عام وفترة البعث التي استمرت حوالي ٣٠٠ عام أيضاً والفترة اللاحقة للطوفان والتي استمرت حوالي ٣٥٠ عام بعدها توفى سيدنا نوح وذلك يعني أن سيدنا نوح قد عاش ٩٥٠ عام وذلك يرجع إلى ما نقله إبن كثير عن قتادة.
  • كما تقل إبن أبي حاتم عن كعب الأحبار أن سيدنا نوح قد عاش ألف سنة إلا خمسين قبل الطوفان وعاش ٧٠ عام بعد الطوفان أي عاش ١٠٢٠ عام.
  • ونقل عن إبن عباس إنه عاش ١٤٠٠ سنة.
  • نقل أيضاً عن عكرمة إنه قد عاش ١٧٠٠ سنة.
  • كما نقل أيضاً عن عوف بن أبي شداد أن سيدنا نوح عاش مع قومه قبل أن يبعث فيهم بحوالي ٣٥٠ سنة ثم استمر معهم في الدعوة حوالي ٩٥٠ سنة وظل يعيش بعد الطوفان ٣٠٠ سنة وذلك يعني إنه عاش ١٦٥٠ سنة.
  • وجاء عن إبن عباس أيضاً أن سيدنا نوح عاش مع قومه قبل البعث فيهم بحوالي ٤٠ عام ثم استمر يدعوهم بعد البعثة ٩٥٠ عام وعاش بعد الطوفان حوالي ٦٠ عام وبذلك يكون عاش ١٠٥٠ سنة.

كم عدد السنين التي دعا نوح فيها قومه

يذكر في قصة سيدنا نوح كاملة   إنه كان صبوراً على قومه وكان يدعوهم في الليل والنهار وفي كل وقت وتحمل مشقة الدعوة لأنهم كانوا يضربونه ويعذبونه كلما أمرهم بالإيمان والتوحيد وكانوا دائما ما يهددونه بالرجم إن لم يرجع عما يقول وكانوا يكذبوا بما يقول ولم يؤثر فيه أبداً واستمرت فترة دعوته لقومه ٩٥٠  سنة وذلك كما قال الله تعالى (ولقد أرسلنا نوحاً إلى قومه فلبث فيهم ألف سنة إلا خمسين عاماً) ولكنه ما كان ييأس من محاولته في إقناعهم بالإيمان ومجادلتهم بأعظم الأدلة التي تثبت التوحيد بالله عز وجل إلا أن في كل ذلك الفترة لا يؤمن به سوى عدد قليل للغاية من قومه أما باقي القوم فكان يزداد عناداً.

قصة سيدنا لوط عليه السلام

اترك تعليقاً