كيف ابني شخصية الطفل

كيف ابني شخصية الطفل، لا يقتصر دور الأسرة على نجاح الطفل في مدرسته أو عيش الأبناء حياة كريمة بل يتعلق الأمر ببناء شخصية سوية قادرة على التصرف في المشاكل والتعامل مع كافة المواقف بأشكالها، لديه ثقة بالنفس فيمن حوله، سوف نسرد في السطور التالية علامات قوة شخصية الطفل.

كيف ابني شخصية الطفل

نحن لسنا واعين بالشكل الكافي أنت أو أنتِ كأب وأم لكي تصبحوا أشخاص أسوياء يجب أن تتعلموا أولاً كيف تبني شخصية طفل سوية قادر على التعامل مع الناس بكافة ظروفهم وأشكالهم.

إن أول شيء ينظر إليه الطفل هي عائلته تعتبر مثله الأعلى وقدوته في الحياة لذا احرصوا على أن تكونوا قدوة حسنة.

إن التربية الإيجابية والسليمة تحتاج إلى مجهود وطاقة الأمر ليس بالسهولة ويرتكز في الغالب على الأم ولكن يجب على الأب أن يشارك في كل مرحلة أيضاً من نمو طفله الطفل عامة يتذكر كل شيء حينما يكبر إذا كنت خزينة مال فقط ولن تعطيه أي مشاعر أبوة سيكون بينكم جفاء بشكل كبير ونجد كثير من الآباء في ذلك الوضع فلما لا تساند الأم وتشاركها في تربية طفلها.

  • إذا كان لديكِ أكثر من طفل احرصي علي قضاء وقت ممتع مع كل طفل على حدى والاستماع لمشاكل كل طفل وحلها وحثه على السلوك السليم، من الممكن أن تقرأ معه قصة لها مغزى ينتفع بها في حياته.
  • من الأفضل أن تمدحي طفلك على أفعاله ولكن ليس بصفة مستمرة أو شيء به مبالغة لا داعي لذلك، الأطفال أذكياء ويشعرون بنا حتماً لذا لا داعي عزيزتي من المدح المبالغ بل امدحيه على أفعاله الحسنة سواء معكِ أو مع أصدقائه أو إخوته.
  • تجنبي تماماً استخدام أسلوب السيطرة بمعنى تتحكمي به في كل شيء، سواء تصرفاته وأفعاله، المأكولات التي يتناولها، ملابسه، وهكذا، ضعي لديه مبدأ الاختيار، وإذا اختار اختيار خاطئ دعيه يتحمل نتيجة أخطائه.
  • المقارنة من أسوأ الأشياء التي تقع فيها كثير من الأمهات، تبدأ الأم بمقارنته بداية من إخوته وأقاربه وأصدقائه، ولكن ما الداعي لذلك؟، لأن كل شخص له طباعه المختلفة، علاوة على ذلك المقارنة تضعف شخصية الطفل.
  • حينما لا يرتب غرفته لا تقومي بذلك بدلاً عنه لأنك بذلك ببساطة تشجعيه على التكاسل، لا تفعلِ له شيء إطلاقاً يعتبر من ضمن مهامه اليومية، وإذا لم يفعلها يُعاقب على ذلك.

تقوية شخصية الطفل 5 سنوات

كيف ابني شخصية الطفل، تعتبر من أكثر الأسئلة التي تبحث عن إجابتها كثير من الأمهات، تبدأ الأسرة بالاهتمام بتربية الطفل منذُ عمر الثالثة حيث يبدأ الطفل يعي أكثر بالتصرفات والأشياء إلى حد ما، سوف نسرد لك في السطور خطوات تقوية شخصية الطفل.

  • احرصي على جعل الطفل له مساحة خاصة لا يمكن الاقتراب منها، وخاصة أنتِ سيعطي ذلك مزيد من الثقة في العلاقة بينكما ولكن إذا كنتِ تشعرين بالقلق حيال ذلك، من الممكن أن تعرفي ذلك دون أن يعرف تماماً.
  • عليكِ أن تحرصي على تربية الطفل في منزل هادئ أسرة متفاهمة، إذا حدث خلاف مع زوجك من الأفضل أن لا يكون الخلاف أمامه لأن ذلك سوف يؤثر على تربية الطفل وسلوكه حينما يكبر، وأنتِ الأساس في ذلك، لا تجعليه ينفر من المنزل.
  • الحنان له مفعول سحري وخاصة احتضان الطفل له تأثير على شخصيته، إذا لم تغمره بحنانها سيبحث عن ذلك في مكان آخر، كوني مصدر الثقة والأمان لديه، مصدر الحب والعطف، والأمر لا يقتصر على الأم فقط بل الأب أيضاً، لأنك سوف تلاحظِ تأثير ذلك في المستقبل.
  • الاحتواء أمر أساسي في العلاقة مع طفلك بمعنى تحتوي أزماته ومشاكله حتى إذا كان الأمر يتعلق بلعبة خاصة به قد كسرت، عليكِ أن تقدرِ حجم المشكلة وتساعدِ الطفل على حلها، ذلك سوف يفرق في شخصيته بشكل كبير.
  • العقاب، لا تعاقبيه على كل شيء لا يفضل ذلك، إذا كان الأمر يستدعي يفضل ذلك لا تترددي، ولكن تارة تعاقبيه وتارة أخرى لا، بالنسبة إذا كنتِ في مكان عام لا تعاقبيه أمام أحد، من الأفضل أن تعاقبيه في المنزل، أو كان معك بمفرده، ومن الأفضل ألا تخبري والده إلا إذا كان الأمر يستدعي لذلك، حتى لا يفقد ثقته بنفسه وبكِ أولاً.
  • الصدق، لا بد من أن تصدقي طفلك دائماً لأن ذلك يدفعه للتعبير عن رغباته وآرائه ومشاعره تجاه الأشياء والأشخاص.

علامات قوة شخصية الطفل

معرفة شخصية الطفل أمر في غاية الأهمية لكي تستطيعي توجيه سلوكه بالشكل الصحيح.

  • إذا كان طفلك يغضب بسرعة، بالتأكيد ذلك الطفل شخصيته قوية.
  • لديه حس أو شعور فضولي تجاه الأشياء ويرغب في معرفة الأسباب.
  • لا يرغب كثيراً في تنفيذ الأوامر لأن لديه شخصية قيادية.
  • لا يستمع لنصائح الآخرين كثيراً.
  • ينفذ رغبات عائلته ولكن ما يناسبه فقط.
  • لا يتمتع بصفة الصبر تماماً، إذا لم تنفذي له طلباته يشعر بالغضب.

كيف أتعامل مع الطفل قوي الشخصية

  • يجب أن تكونِ قدوة له في تعاملك مع الآخرين، من المعروف إن الأطفال يراقبوا ممن في حياتهم طوال الوقت لذا احرصي على أن تتعاملي مع الناس بسلوكيات صحيحة أمامه.
  • الانتقاد لن يعود إلا بالضرر عليه، احرصي أن تبتعدي عن ذلك السلوك في التعامل معه.
  • من المعروف إن ذلك الطفل سريع الغضب، لذا احرصي على ألا تنتقديه وعززي سلوكه الإيجابي في التعامل مع الآخرين.
  • احرصي على أن لا تغضبي عليه لأنهم ينفرون من ذلك، من الممكن أن تعاقبيه بشكل آخر.

صفات الطفل ضعيف الشخصية

بعد أن تطرقنا في الإجابة عن سؤال كيف ابني شخصية الطفل، كيف نعرف الشخصية الضعيفة وما الأسباب التي تدفعه لذلك.

  • عدم التعامل مع الأطفال بشكل مستمر يعتبر أحد الأسباب لضعف الشخصية حتى إذا كان لديه إخوته يلعب معهم، الاحتكاك مع الأطفال الآخرين يولد لديه الثقة في النفس.
  • الخوف بشكل غير طبيعي على الطفل ومنعه من الخروج وتجنب التعامل مع الآخرين، نعلم أن مشاعر الأم واحدة عند الجميع وخاصة الخوف الزائد، ولكن أنتِ بذلك لا تبني شخصية سوية لذا احرصي على أن تجعليه يمر بتجارب مختلفة حتى إذا كان الخاسر بها، سوف يتعلم من ذلك بالتأكيد.
  • الاستهزاء والسخرية سلوكان يجب الابتعاد عنهم تماماً، لأن بذلك لا تقدمي له الدعم وتقللي من نجاحاته.
  • نلاحظ في الآونة الأخيرة كثرة التنمر سواء بين الكبار والصغار، كل منا خلقه الله في أحسن صورة، الأمر لا يتعلق بجمال الشكل بل جمال الروح والشخصية ذلك يطغى على من حوله ويؤثر عليهم.
  • العقاب الجسدي أسوأ عقاب من الممكن أن يتعرض له الطفل، ابتعدي عن ذلك الأسلوب تماماً في التعامل، أنتِ بذلك تبني شخصية ضعيفة غير سوية وغير قادرة على حل المشاكل.
  • لا تضعِ طفلك في مقارنة مع الآخرين لأن ذلك يؤثر على شخصيته وسلوكه في التعامل.

صفات الطفل ضعيف الشخصية

  • يميل إلى الانطواء والعزلة وعدم التعامل مع الآخرين.
  • يخجل من نفسه كثيراً وليس لديه ثقة في النفس.
  • يشعر بالذنب تجاه الآخرين.
  • يبكي بشكل مستمر على كل شيء، ضعيف الشخصية لا يدافع عن نفسه.
  • لا يتقبل الفشل، لا يعبر عن نفسه.
  • لا يستطيع اتخاذ قرار خاص بنفسه.

كيف انمي ثقة طفلي بنفسه

اترك تعليقاً