كيف اتقبل النقد

كيف اتقبل النقد إن كان نقدً إيجابيًا، وكيف اتقبل النقد السلبي أيضًا؟ إذا علمت أن النقد هو أحد الأسباب العلاجية للمشكلات، فإنك تستطيع تقبل النقد بصدر رحب، فالنقد الإيجابي هو عبارة عن محاولة للتغيير، ولكنها تكون في ضوء التغيير الظاهر البارز، والنقد هو إما  أن يكون نقدًا سلبيًا أو نقدًا إيجابيًا، فالنقد الإيجابي هو النقد الذي يكون بناءا يقوم على القضاء على السلبيات وعلاجها، كما يعمل على علاج المشكلات، وهذا النقد هو أساس قيام المجتمعات، وهو النقد البناء.

أما النقد الهادم فهو النقد الذي يعمد إلى العيوب الغير موجودة فيصف بها، أو هو النقد الذي يعمل على القيام غلى أسس من العداء والكراهية والغل والإحباط، فهذا نقد سلبي هادم للمجتمعات.

ما هو النقد

فكيف اتقبل النقد الإيجابي؟ النقد الإيجابي تقلبه يعني قبول لمحاولة التغيير، فنقبله يعني قبول الفرد بالتغيير للأفضل والقضاء على العنصر المنقود، أما النقد السؤال عن كيف اتقبل النقد السلبي فإن النقد السلبي لا يجب على الإنسان أن يتقبله، وإنما هو محاولة من الناقد للانتقام وتضليل المنقود، فيكون تقبل النقد هو عن طريق تجاهله.

النقد هو في اللغة تمييز الجيد من الردئ، تقول نقدت البضاعة أي ميزت جيدها من رديئها، فالنقد هو تتبع الحالة أو العين، ومعرفة حسنها وردائتها، ووصفها بالحسن والردائة، ولكن لا يمكن قيام الوصف في النقد الصحيح إلا على علة وسبب منطقي، فلا نقول جيد دون أن نبين مدى جودته وسبب الجودة،

كما لا يمكن النعت السوء إلا بعد بيان سبب السوء،  وما الذي ينتج عن السوء، وكان النقد قديمًا من أبواب العربية عند الجاهلية، بل كان لهم سوق للشعر، يشعر فيه الشعراء أشعارهم، وينقدهم الناقدون، فكان الناقد للشعر يقول أسباب نقده، فقد يذكر على سبيل المثال أن الشاعر استخدام البذيئ من الألفاظ، أو أن الشاعر لم يوفق في توفيق اللفظ مع المعنى، ومن تلك الصورة [1]أن حسان بن ثابت أنشد النابغة الذبياني قصيدة قال فيها مفتخراً : لنا الجفنات الغر يلمعن بالضحى     … Continue reading، فنقد النابغة هنا هو النقد البناء، حيث قد ذكر الاعتراض على الشعر، وسبب الاعتراض من الناحية العملية، لا بالأهواء،

وكذلك النقد في سائر الحياة، فإنك إن انتقدت ملابس صديقك لارتدائه الألوان التي لا تتماشى مع بعضها، فقد نقدت نقدًا بنائًا، أما إذا انتقدت صديقك لأنك تكن له الكراهية، فإنك بتلك الحالة نقدت نقدًا سلبيًا، فكيف اتقبل النقد إن كان إيجابيًا، وكيف أتقبل النقد إن كان نقدًا سيئًا سلبيًا، وكيف اجعل النقد يتحول إلى إيجابيات.

مهارة الرد على الانتقاد السلبي

لكي تتعلم كيف اتقبل النقد وكيفية المهارة في الرد يجب أن تفرق بين المشاعر الشخصية وبين الانتقادات البنائة، وبين الانتقادات السلبية، ولن يتقبل النقد إلا من تنحى عن غروره، فإن الغرور لا يتوافق مع تقبل النقد، ويجب أن نتعلم أولًا كيف نوقف ردود الأفعال التي تصدر عن تكبر وغرور، وقبول النصائح البنائة، وحتى يتحقق ذلك فإنه يجب أن يظهر السعادة في وجه الناقد وأن لا يبدي السوء للناصح،

وقد كان النقد هو من أكثر العوامل التي تعمل على رفع المؤسسات الصناعية والتجارية، إلا أن المجتمع الذي نعيش فيه كثيرًا مل يبني أفكاره على التفكير  الرجعي الذي يرى أن النصيحة والنقد إنما هو يقلل من قيمة المنقود، مع أن بالنظر إلى ذلك الأمر تجد المنقود هو المستفيد الأول هو المنقود.

أما إذا كان النقد سلبيًا، فإن الرد على ذلك النقد هو إما بإثبات خطأ الناقد عن طريق الأفعال لا الأقوال، و نضرب مثال على ذلك إذا اتهمك أحد الزملاء في العمل بأنك من من لا يقومون بأداء العمل على الوجه الكامل، فإن الرد على ذلك الانتقاد يكون عن طريق إثبات أن العمل يكون على الوجه الصحيح، وذلك بإبراز نتائج العمل الفعلية لا القولية.

وكذلك من أساليب الرد على النقد السلبي أن يقوم المنقود بتوضيح الخطأ بالأدلة والبراهين، وتحديد نوطن النقد الذي نسب إليه، فيثبت أن النقد لم يكن إلا عن  سبب خفي.

ومن آخر طرق الرد على النقد السلبي أن يقوم المنقود بالتجاهل، فالتجاهل على السيئ من التهم هو من أبرز وأفضل الطرق، فكما يقول الشاعر [2]يخاطبني السفيه بكل قبح فآبي أن أكون له مجيبًا، يزيد سفاهة فأزيد حلمًا كعود طيب يزداد بالإحراق طيبًا.

كيف افكر بعمق

كيف تتقبل نقد الآخرين

عش الحياة على أنها تجربة قد تنجح في بعضها وقد تفشل في البعض الآخر، ولكن ما قد فشلت فيه فإن له عودة حتى تحقيق النجاح، ضع أمام نظرك أن لن أبرح حتى أصل، ثم اعمل في سبيل ذلك بكل ما ملكت يداك حتى تصل، فإذا عشت الحياة بتلك النظرة، تستطيع الإجابة على السؤال كيف اتقبل النقد،

وستحقق ما أردت من الطموحات، واجعل من النقد سلمًا بدرجاته التي ترتفع عليها، فإن النصيحة التي تبني هي النقد البناء، وهي بمثابة الهدايا التي تمنحها الحياة لنا والفرص التي تقتنصها لنبني على إثرها الشخصية والأحلام.

تقبل النقد على الصعيد المهني باحترافية

من اللازم أن يكون النقد للتصرفات هو بمثابة الفرص التي تحقق التعرف على الأخطاء، كما أنها ترفع من شأنك وتنقلك إلى المكان الأفضل، وحتى تستطيع تقبل النقد فإنك يجب أن تسير على خطوات معينة في سبيل تحقيق ذلك، ومنها:

  • يجب ألا تكون شخصًا دفاعيًا عند التعرض للنقد، فإذا تقدم أحد زملائك في العمل إلى نقدك فلا تقم بإبراز الملاحظات التي تظهر من عدائك للنقد، ولا تقم أيضًا بإظهار الغضب أو التبرير ،و إنما حاول أن تكون أشد هدوًا وتقبلًا للنصيحة، وخذ نفسًا بعمق وابدأ في إبداء رد فعل طبيعي غير متأثر أو منزعج.
  • ثانيًا عند الاستماع إلى النصيحة انتبه إلى تعبيرات وجهك وتحكم فيها، فأظهر رد فعل طبيعي ولا تحاول أن تظهر انزعاج وجهك أو تعقد يديك أو ترفع حاجبيك، وتعلم كيف اتقبل النقد دون إظهار المضايقة.
  • ضع في عقلك أن الانتقاد الموجه إليك ماهو إلا نصية، لكن يجب عليك تقبلها وعد تجاهلها باعتبار أنها غير مرضية لك من وجهة نظرك.
  • لا تعتبر أن النقد الموجه إليك هو تصريح من الناقد وتعمده إهانتك، وإنما تعامل مع ذلك على أن النقد هو محاولة الإصلاح من أخطائك.
  • تجنب البكاء مهما كان النقد لاذعًا، وإلا ستعرف بأنك شخص ذو حساسية مفرطة، فمجال العمل لا يقبل الضعفاء.
  • إذا وجدت نفسك عن الاستماع إلى النصيحة يتزايد عندك الأسلوب الدفاعي، فابحث عن سر ذلك الأسلوب والسبب في هجومك على الناقد بدلًا من البحث عن تعلم كيف اتقبل النقد.
  • ●        لا تيأس من إصلاح أخطائك إذا زادت الانتقادات، وانتبه أن النقد إذا أخذ مساره الصحيح فإنه يصبح طوبة لبنة في بناء وترميم شخصيتك وطموحاتك.

علاج ضعف الشخصية وعدم الثقة في النفس

 

References

References
1 أن حسان بن ثابت أنشد النابغة الذبياني قصيدة قال فيها مفتخراً :

لنا الجفنات الغر يلمعن بالضحى     وأسيافنا يقطرن من نجدة دما

ولدنا بني العنقاء وابني محرق      فأكرم خالا وأكرم بنا ابنما

فقال له النابغة : أنت شاعر، ولكنك أقللت جفانك وأسيافك، وفخرت بمن ولدت، ولم تفخر بمن ولدك

2 يخاطبني السفيه بكل قبح فآبي أن أكون له مجيبًا، يزيد سفاهة فأزيد حلمًا كعود طيب يزداد بالإحراق طيبًا

اترك تعليقاً