كيف تتخلص من الغضب

كيف تتخلص من الغضب الذي هو أحد أكبر الأسباب المؤدية إلى تدمير العلاقات، سواء العلاقات الشخصية من الأقارب والأصدقاء والأهل، أو العلاقات العملية في الجانب الوظيفي وغير ذلك.

والغضب هو عبارة عن حالة نفسية، وهي حالة تعبر عن بعض المشاعر والتي أهمها الرفض وعدم التقبل، كما هو رد فعل يعبر عن انزعاج.

كيف تتخلص من الغضب

ويجب التعرف على كيف تتخلص من الغضب، لأن الغضب قد يتسبب في هدم البيوت والمصالح، فإن الإنسان في حالة الغضب قد لا يشعر بما يصدر منه من ردود الأفعال، وهو من الغضب الشديد، وقد يكون الإنسان في غضبه واعيًا لكل ما يدور حوله،

غير أن الغضب قد حال بينه وبين التصرف السليم، فإن سيطرة مشاعر الانزعاج على العقل تؤدي إلى صدور أفعال يغلب عليها الجانب العاطفي، وتصدر قرارات الإنسان عن تغليب العاطفة على العقل، فيعمى بصره عن التفكير السليم، وتصدر منه القرارات التي قد يستطيع تداركها في بعض الأحيان، وقد لا يستطيع تداركها في البعض الآخر.

ولذلك فإنه كان لزامًا على الإنسان أن يتعلم كيف تتخلص من الغضب حتى لا يقع في الكثير من المشكلات الحياتية والقرارات الخاطئة.

والغضب هو من الصفات  التي نفر منها المجتمع، ومن الناحية الشرعية فإن الإسلام قد نهى عن الغضب، فورد عن الرسول الله عليه وسلم قوله  لمحدثه لا تغضب، فدل التهي على أن الغضب هو من المنهيات عنه في الإسلام أيضًا.

الحد من الغضب

يجب أن تتعلم كيف تتخلص من الغضب، ليس لأن الغضب فقط يؤثر على القرارات والحياة الاجتماعية، وإنما الغضب يؤثر على الصحة والحالة النفسية للإنسان، فقد أثبت العلم الحديث باستخدام التقنيات أثر الغضب على الإنسان، فهو ليس مجرد رد فعل انفعالي وتصرف حازم وخاطي، وإنما هو ذو أثر على حياة الإنسان، فيتسبب الغضب في حدوث الوعكات الصحية، والتي قد تؤدي بعضها إلى الأمراض المزمنة والخطيرة، ومن ذلك أن الغضب يؤثر على الجهاز العقلي، فيؤثر على التفكير السليم، حيث يدخل العقل في دوامة من الأفكار السلبية تعمى بصيرته.

كما أن الغضب قد يتسبب في الإضرار بالحالة النفسية للإنسان،والتي قد تؤثر على الجهاز العصبي.

وقد يتطرق الأمر إلى أن يؤذي الإنسان نفسه بدنيًا من فرط الغضب، وهو من الأضرار البالغة التي يتسبب فيها الغضب والحالة النفسية.

الأسباب التي تؤدي إلى الغضب

  • حدوث رد فعل غير متوقع أو سلبي بالنسبة للإنسان، كأن يدرس الطالب في العام الدراسي بشكل سليم، ثم يقوم بخوض التجربة في الاختبارات وقد أدى ما عليه حتى يكون على ثقة بالتفوق، ولكن يشاء القدر أن يخالفه الحظ فلا تكون النتائج كالمتوقع، فيلجأ الإنسان إلى تفريغ طاقة الحزن في هيئة الغضب.

ومثال آخر على أحد الأشخاص العاملين، وقد أتم عمله على الوجه المطلوب، ثم يقوم مديره بتوبيخه، فيغضب سواء كان الغضب ظاهرًا أو باطنا.

  • حدوث هجوم على الشخص، سواء كان الهجوم هجوم حسي، أو هجوم معنوي، أو هجوم جسدي، أو باستخدام الألفاظ النابية والسباب، أو غير ذلك من الهجوم، فيلجأ الإنسان إلى تفريغ الطاقة من الحزن في الغضب، فيصدر الغضب كرد فعل واقعي منطقي.
  • تعرض الإنسان إهانة له أو لمعاملة لا تليق به.
  • التعرض لشعور الخوف.
  • التعرض لشعور القلق.
  • التعرض لشعور الخجل.
  • التعرض لشعور الإحساس بالذنب وتأنيب الضمير.
  • التعرض لشعور عدم الأمان.
  • فقد الأهل والأحبة.
  • عدم القدرة على تحقيق المرغوب.
  • غياب الأهداف المراد تحقيقها.
  • الشعور بالنقص وعدم الحيلة.
  • الشعور بالابتزاز والاستغلال.

التعامل مع الغضب

كيف تتخلص من الغضب وكيف تتعامل معه؟

بعد أن علمت بأن الغضب قد يؤثر على حياتك على الصعيد المهني وعلى الصعيد الشخصي وعلى العلاقات الأسرية والعامة أيضًا، فإنه يجب أن تعلم أن التعامل مع الرد الفعلي الغاضب يلزم أن يكون من جانبين، فالجانب الأول هو كيفية السيطرة على مشاعر الغضب الكامنة في النفس البشرية، والجانب الآخر هو السيطرة على الغاضب نفسه، فهو المنشأ والمسبب للغضب، والركن الأهم في السيطرة عليه هو الشخص الغاضب، حيث أن حل المشكلة من أصلها ومنبعها أفضل من حل المشكلة من نتائجها،

فإن تحجيم الغاضب ومحاولة التعامل معه هو أفضل من تعديل التصرفات الغاضبة بعد صدورها، ومن الأساليب التي يمكن بها التعامل مع الغاضب حتى تعرف كيف تتخلص من الغضب أو كيف تخلص الشخص المقابل لك منه، فإنه يلزمك أولا الهدوء في التعامل، فإن الشخص الغاضب يحتاج في التعامل معه إلى الروية والتأني، ولكن احذر أن يكون ذاك الهدوء ينطوي على جانب من الاستفزاز الذي يزيد من غضب الغاضب.

كيف اتقبل النقد

وأيضا يجب محاولة الحل المنطقي للأمور، فتقوم بالعرض التحليلي المتفهم للمشكلة، وسرد الحلول التي يمكن اللجوء إليها، والتي هي أصلا نتيجة عن سبب هو ما أدى إلى الغضب.

يجب أيضًا الإنصات إلى الغاضب حتى يستطيع تفريغ الطاقة السلبية المكمونة بداخله، والتي تسببت في الغضب، فيجب الاستماع والإنصات إليه قبل عرض الحلول والأساليب.

ويمكن أيضا لتعرف كيف تتخلص من الغضب أن تعمل على تفريق تركيزك، فاجعل التركيز المحقون في الطاقة السلبية من الغضب يتطرق إلى غيرها من الأماكن، فاشغل عقلك عن تلك المواطن التي تستفز غضبك، والتي ستجعلك تعرف كيف تتخلص من الغضب

اطعمه ومكملات تساعدك على تهدئة نفسك

هناك العديد من الأطعمة الغذائية التي تؤدي إلى القضاء على المشاعر السلبية من الغضب، وهي كل ما يؤدي إلى العمل على إرخاء الأعصاب وتهدئة الحالة النفسية للإنسان، ومن ذلك مثلا النعناع، حيث يحتوي النعناع على مكملات غذائية تستطيع القضاء على التوتر والتشتت العصبي، فهو مهدي الأعصاب،

كما أن هناك الكثير من الأدوية والعقاقير الطبية التي تجعل الإنسان قادر على كبت مشاعر الغضب والتحكم فيها، ولكن تلك العقاقير لا تستخدم إلا تحت إشراف الطبيب المعالج النفسي الذي يستطيع تشخيص الحالة النفسية وتحديد العلاج بناء على ذلك.

وتلك العقاقير منها ما لا يؤثر على أي من وظائف الجسم، ومنها ما قد يتسبب في الإضرار بالجسم، وفي كل فإن المعول عليه في تحديد تلك العقاقير هو الطبيب المعالج لا المريض، وذلك في حالة إذا تحول الغضب إلى مرض نفسي وليس مجرد الغضب الطبيعي.

موقف الغضب من الإسلام

نهى الإسلام عن الغضب، ومن ذلك ما ورد عن الرسول صلى الله عليه وسلم (إذا غضب الرجل فقال أعوذ بالله ، سكن غضبه(  فقد ساق الإسلام حلًا من الحلول للقضاء على الغضب لما علم من خطره على المجتمع.

ونهى عن الغصب أيضًا حيث قال [1]ليس الشديد بالصرعة ، إنما الشديد الذي يملك نفسه عند الغضب ، وكذلك ما ورد عن أنس أن النبي صلى الله عليه وسلم مرّ … Continue reading.

فقد نهى الإسلام عن الغضب في شتى المواضع لضرره البالغ على المجتمعات وهدم التجمعات والمصالح.

ما هو اضطراب الشخصية الحدية

References

References
1 ليس الشديد بالصرعة ، إنما الشديد الذي يملك نفسه عند الغضب ، وكذلك ما ورد عن أنس أن النبي صلى الله عليه وسلم مرّ بقوم يصطرعون ، فقال : ما هذا ؟ قالوا : فلان الصريع ما يصارع أحداً إلا صرعه قال : أفلا أدلكم على من هو أشد منه ، رجلٌ ظلمه رجلٌ فكظم غيظه فغلبه وغلب شيطانه وغلب شيطان صاحبه

اترك تعليقاً