كيف تتعامل مع من يقلل من قيمتك

كيف تتعامل مع من يقلل من قيمتك ، تعرض البعض للتعامل مع شخص حاول أن يقلل من قيمته ، أو أن ستخف من قيمة هذا الشخص، والسخرية منهم

كيف تتعامل مع من يقلل من قيمتك

كيف تتعامل مع من يقلل من قيمتك
كيف تتعامل مع من يقلل من قيمتك

كيف تتعامل مع من يقلل من قيمتك ، إن التعامل مع شخص يقوم بعدم إحترامك بشكل مقصود أمر مزعج للغاية بل أنه يفتح عليك باب من السخرية .

ويبدأ الشخص الذي تعرض لعدم الاحترام على سؤال نفسه أسئلة عديدة، ومنها لماذا يتقصد هذا الشخص تقليل قيمتي؟ وماذا يريد مني بالضبط، وكيف أقوم بالرد عليه والتعامل معه في المستقبل.

لكن لا تحزن ولا تقلق لأن الشخص الذي يتعامل بهذا الأسلوب مع الآخرين أو معك شخصياً يكون هو بالأصل ناقص ولديه غيرة ومخفية تجاهك، فيحاول أن يحطم ويكسر كل ما فيك من أجل أن يرتاح نفسياً.

وحتى إن قام بتحطيمك والتقليل من قيمتك ونجح بذلك، فهو لأن يستطيع تحقيق الهدف الرئيسي وهو أن يصبح أفضل منك، بالعكس هو يعلم بأنك الأفضل وهذا ما يستفز كيانه ويجعله شديد الهجوم عليك، فيجب عليك بهذه الحالة أن تحاول عدم رؤيته من الأساس.

البعض يشعر بالإهانة الشديدة من قبل هؤلاء الأشخاص المرضين، فيبدأ بالجلوس والتفكير بكيفية الرد، وهذا خطأ بل يجب عليك أن تكمل حياتك وتصنع النجاح تلو الآخر، ولا تبالي أبدا، فأنه لا يرمى بالحجارة إلا الشجر المثمر.

الأسباب التي جعلت شخص يقلل من قيمتك

كيف تتعامل مع من يقلل من قيمتك
كيف تتعامل مع من يقلل من قيمتك

الأسباب عديدة بالطبع وأهمها هو الغيرة التي هي محراك للشر إن كانت في شخص قلبة ليس نظيفاً، لأنه لا يحاول أن يصلح من نفسه، بل يذهب إلى الناجحين من معارفه ويبدأ في تقلقل قيمتهم و الاستهزاء بهم، سواء أمام الجميع أو بشكل منفرد.

والصنف الخطير هو الذي يحترمك وأنتم سوياً بدون وجود أصدقاء مثلاً، وعندما يبدأ الجمع ويدخل أشخاص آخرون يبدأ في الإستهزاء بك والضحك عليك أمامهم، هذا خبيث ولا يمكن أن يكون صديقاً لك، إحذر هذه الفئة الضالة، فهو يحاول كسرك بكل جهد.

ويعاملك بكل حب وتقدير إن كنتما وحدكما لسبب أن يبقى محافظاً عليك بين يديه، وأمام عينيه ليختار أي فرصة قريبة تجمعكم مع أشخاص آخرين ويبدأ في ممارسة تقليل القيمة تجاهك.

السبب واضح مهما تنوعت أسبابه هو الغيرة من نجاحك أو الغيرة من محبة الناس إليك أو الحقد والإنتقام، ولكل سبب منهم طريقة هجوم معينة على الشخص الناجح.

فكن شديد الحرص من الاصدقاء والمعارف الذين يتبعون معك هذا الأسلوب بالتعامل، ولا تبقى أسير لهم، بل أتركهم فلا حسافة عليهم، بل إبتعد بنفسك وبمشاعرك وبكرامتك بعيداً.

تقليل قيمتك الشخصية لا العملية

تجد أن الذي يصب كامل هجومه عليك من أجل أن يقلل من قيمتك أمام نفسك وأمام الآخرين هو يهاجم شخصيتك أنت ولا يهاجم أعمالك.

وإن قام بالتقليل من أعمالك يبدأ بالضحك وتوجيه كلمات غير موضوعية مثل ( أنت مش فاهم اشي ) ( معقول هذا الشيء أنت عملته ! ) ويحاول أن يقلل من أي إنجاز قمت به عن طريق الاستهزاء وإضحاك الآخرين عليك من أجل عدم الخوض معك في أي جدال ونقاش.

أسلوب هجومي معروف منذ القدم ، خباثة ودهاء لأسباب شخصية لا داعي لها من الأساس، والهدف واضح منذ البداية الغيرة والحقد والإنتقام.

كيفية التعامل مع من يقلل من قيمتك

كيف تتعامل مع من يقلل من قيمتك
كيف تتعامل مع من يقلل من قيمتك

التعامل مع شخص يحاول أن يقلل من قيمتك هو أن تكون على ثقة عالية جداً بأن النقص ليس لديك إنما عند هذا المتنمر، وأن الصداقة التي تجمعكم يجب أن تضع لها حد مهما كانت النتائج، لأن هذا الصنف لا يتوقف إلا بطرق سنتعرف عليها في السياق.

ومن المهم أن لا تجعل هذا الكلام يؤثر عليك مهما كان حجم هذا التقليل من الشأن، بل يجب اعادة الحساب بينك وبين نفسك في أمور كثيرة تجمع بينك وبين هذا الشخص.

ومن الردود القوية على هذه الفئة من البشر هو أن تجعله يكمل كلامه الذي تسمعه منه دائماً، ومن بعد ذلك وجه له العبارة التالية:

إن كان لديك مشكلة مع نفسك فليس من الخطأ أن تتعب على نفسك وتحسين قدراتك ، واتركه وإنسحب، ولا تتعامل معه بعد ذلك إلا بجدية، ولا توجه له أي ابتسامة كانت.

وقم دائما إن جمعكم مكان واحد بالصدفة أن تشغل نفسك أثناء حديثه بأي شيء كأن تحاور شخص آخر ولا تهتم لوجوده أبداً، أو قم بالإنشغال بهاتفك.

بالختام، نحن كبشر نخطئ ونصيب، نسامح أحيانا ولا تغفر أحياناً، وأهم شيء هو الكرامة الإنسانية فهي خط أحمر يجب عدم الإقتراب منه.

مقالات ذات صلة : الحساسية المفرطة بالشخصية

نهاية مقال : كيف تتعامل مع من يقلل من قيمتك

اترك تعليقاً