كيف تصبح إنساناً مثقفاً

كيف تصبح إنساناً مثقفاً ، كيف تزيد من ثقافتك العامة وتطور موسوعة معلوماتك الفكرية، الفرق بين التعليم والثقافة، أفضل جواب تجده في موقع تدوين العرب.

كيف تصبح إنساناً مثقفاً

كيف تصبح إنساناً مثقفاً

جواب سؤال : كيف تصبح إنساناً مثقفاً ، إن وصلت إلى هذا المقال فأنت تبحث عن تنمية الثقافة الفكرية لديك، فأنت في المكان الصحيح.

الثقافة للإنسان هي كالنهر الذي يجري بدون توقف ، توارد المعلومات تجري كما يجري ماء النهر بكل إنسيابة، بل لا يقف بوجهه شيء.

الشخص المثقف هو من يمتلك العديد من المعلومات العامة أو الأكاديمية، وهناك من هو مثقف في موضوع معين فقط، ولا يوجد سن يحدد من هو المثقف.

المطالعة هي من أوسع أبواب إكتساب الثقافة العامة، أو الثقافة الخاصة بمجال معين، فليس كل متعلم مثقف، وليس كل مثقف متعلم.

معادلة غريبة ولكنها واقعية ، بل صحيحة، وكلما زادت معرفتك العامة كلما زادت ثقافتك، وللوصل إلى الثقافة عليك بالتالي.

المطالعة والقراءة للثقافة

كيف تصبح إنساناً مثقفاً

إن المطالعة والقراءة في باب من أبواب إكتساب الخبرات العلمية والثقافية في آن واحد، فيجب التركيز على قراءة الموسوعات الثقافية.

إن ما يميز الشخص المثقف حقًا هو استقلاله في الفكر وقوة شخصيته، وهذا من الصفات التي تجدها مشتركة بين أغلب المثقفين.

لا يتوقف التعليم عند اكتساب الشهادات، بل التعليم بالنسبة للمثقفين هو عملية تستمر مدى الحياة، فهي نهج حياتي مستمر إلى اليوم الأخير في الحياة.

من غير المحتمل أن يكون الشخص المتعلم من المشاهير، لإنهم لا يسعون للدعاية بأي شكل، إنهم أشخاص يتمتعون بالنزاهة.

عادة ما يلتزمون بمعايير المجتمع ، لكنهم يتحدون دائمًا ، إذا كانوا غير عادلون ، فالمثقفين هم اساس المجتمعات السليمة.

والوصول إلى مستوى المثقف عليك بالقراءة والمطالعة في مختلف الأمور العامة، ولا نقصد التعليم هنا، لأنه يوجد فرق بين المتعلم وبين المثقف.

الفرق بين المعلم وبين المثقف

هذا يقودنا إلى دور المعلم في التعليم، المعلم لا يعرف كل شيء، بل هو الموجه إليك من أجل أن تكتشف ماذا يوجد لديك من ثقافات.

يقول أحد العلماء :

“لا يمكنك تعليم أي شخص أي شيء ، يمكنك فقط مساعدته في العثور عليه داخل نفسه.”

أي شكل آخر من أشكال التدريس سيكون تلقينًا للمادة التي تُدرس،بل أن إخبار الآخرين بما يفكرون فيه ليس تعليمًا.

من ناحية أخرى ، قال الفيلسوف اليوناني إيبستوس ، “المتعلمين فقط أحرار”، وكثرت مقولات الفلاسفة عن المتعلم وعن المثقف.

وفي القرآن الكريم ذكر الله تعالى الفرق بين المتعلم وغيره، كما أول ما أخبر به الوحي الرسول محمد عليه أفضل الصلاة والسلام هو أن يتعلم، وقال له الوحي ( إقرأ )

التدريس هو جهد تعاوني كما يتضح في حياتنا اليومية، لا يتعلم الناس فقط من المعلمين في المدرسة أو الجامعة ولكن من كل شخص من حولهم تقريبًا.

بدايةً من الآباء والأقارب والمعارف ، ويستمر الإنسان في طلب العلم خلال الكتب ووسائل الإعلام الأخرى.

الشخص المتعلم يدرك جيدًا أنه يعرف القليل جدًا ، وبالتالي فهو دائمًا على استعداد للتعلم.

مصادر اكتساب الثقافة

كيف تصبح إنساناً مثقفاً
كيف تصبح إنساناً مثقفاً

  1. من خلال قراءة الموسوعات العلمية والعميقة ولا تؤثر بأية لغة.
  2. البحث عن كل معلومة ثقافية من خلال برامج المسابقات العالمية.
  3. مشاهدة البرامج الوثائقية فهي تحمل زخم كبير من المعلومات.
  4. المثقف يبحث عن المعلومة ومصدرها وكل تفاصيلها الأخرى.
  5. عدم الاكتفاء من مصدر واحد للمعلومات.
  6. من خلال موسوعات الإنترنت.
  7. من خلال الذهاب إلى المكتبات العامة والبحث في الكتب الثقافية.
  8. من خلال المراجع الخاصة بموسوعات الفلاسفة القدماء.
  9. من خلال ثقافات الشعوب الأخرى الحالية وثقافات الشعوب الأخرى.
  10. من أي مكان يوجد به مصدر صحيح للمعلومة ولو من خلال الجلسات الحوارية والمنتديات.

يقال بأن لكل مجتهدٍ نصيب، ونصيبك بين يديك وفي دماغك، أحسن طرق المعرفة للوصول إلى الإلهام الذي يحدث التغيير الذي يسمو إليه.

فكر بنفسك ، لاحظ ثم حلل ثم اكتشف الحقيقة دون الاعتماد على آراء الآخرين، الوصول إلى المعلومة الصحيحة يجعلك تصل إلى ما وراء المعلومة.

بالختام، تأكد أن العلم والثقافة يسيران بجانب بعضهما في خدمة من يبحث عن الثقافة أو التعليم، أو كلاهما سوياً، أبدأ الآن وكنت متعلم ومثقف.

مقالات ذات صلة : كيف أفتح مواضيع للنقاش

نهاية مقال : كيف تصبح إنساناً مثقفاً

اترك تعليقاً