كيف يتم صناعة الجيلاتين

كيف يتم صناعة الجيلاتين؟ إذا أردنا معرفة الطريقة التي تتم عن طريقها صناعة الجيلاتين، ومن أين يستخرج الجيلاتين وكيف يستخلص، وما هو أصلًا مادة الجيلاتين التي، وفيما تدخل في الصناعات والتغذية وغير ذلك.

كيف يتم صناعة الجيلاتين

الجيلاتين هو أحد المواد التي يكون قوامها هلامي مثل الجل، وهي مادة عديمة اللون، فلونها شفاف ليس فيه ألوان، ولكن أحيانًا قد يكون الجيلاتين مادة ذات لون مائل إلى الصفرة، والجيلاتين هو مادة لا طعم لها، وكذلك لا لون لها، وهي مادة يتم استخلاصها من جلود الخنازير، وهذا هو الجيلاتين الطبيعي، وأيضًا تستخلص من جلود الحيوانات الأخرى وعظامها.

من أين يستخرج الجيلاتين

الجيلاتين كما قلنا سابقًا يستخرج من الجلود وعظام الحيوانات،فمنه ما يستخرج من دهن الخنزير، ومنه ما يستخرج من غيره من الحيوانات.,

و يستخرج الجيلاتين عن طريق نزع تلك المواد من مصادرها الحيوانية، وهي المادة الخام التي تنتج الكولاجين، ثم تبدأ عملية استخلاص الكولاجين من المادة الخام له، وذلك عن طريق الغليان، وله طريقتان، الطريقة الأولى هي الغليان على حرارة هادئة، والطريقة الثانية هي الغليان على حرارة عالية، والغليان على حرارة عالية ينتج نوع من الجيلاتين ذو كميات أكبر، فهو يعمل على زيادة الإنتاج من الكولاجين، لكنه لا يعمل على إنشاء كولاجين ذو جودة عالية، في حين أن الكولاجين الذي يتم غليانه على درجة حرارة هادئة ينتج كميات أقل، لكنه ينتج الكولاجين الأجود، والأكثر جودة ونقاءًا، ولا شك أن الكولاجين الأنقى والأجود هو الأعلى سعرًا.

بعد انتهاء مرحلة غلي الكولاجين تأتي المرحلة التالية، وهي مرحلة تجهيزها للبيع في الأسواق، وهي مرحلة تسبقها التجفيف والتصنيع وغير ذلك مما يدخل فيه من مراحل صناعة الجيلاتين، فكيف يتم صناعة الجيلاتين من غير المواد الحيوانية الطبيعية.

يمكن صناعة الجيلاتين الذي لا ينتج من المواد الطبيعية، وذلك عن طريق استخدام أشياء أخرى تشبه الجيلاتين وتباع في الأسواق على ذلك، لكنها ليست جيلاتينًا طبيعيًا.

ما الفرق بين الجيلاتين الحلال الجيلاتين الحرام

لقد حرم الله على المسلمين تناول لحوم الخنزير، بل حرم استخدام أي من مشتقاتها وما يخرج منها، لذا كان حكم تناول الأطعمة التي تحتوي على نسب من لحم الخنزير أو شحمه أو غير ذلك هو الحرمة، قال تعالى (حرمت عليكم الميتة والدم ولحمة الخنزير)، وعلى هذا إجماع الأمة فليس اختلاف في حكم تحريم لحم الخنزير.

والجيلاتين بعضه يستخدم من مشتقات لحم الخنزير كما قلنا في كيف يتم صناعة الجيلاتين، حيث أنه يصنع من بعض أجزاء الخنزير، فإن سأل سائل عن حكم استخدام ذاك النوع من الجيلاتين حتى وإن لم يكن للأكل، كان حكمه التحريم.

أما سائر أنواع الجيلاتين المستخلصة من غير أجزاء الخنزير، فطالمًا لم تشتمل على شيء مما حرمه الله من الخنزير  والمسكرات وما شابه ذلك، فحكمها الحل وعدم المنع من استخدامها.

فالجيلاتين الحرام هو المستخلص من لحم الخنزير، والجيلاتين الحلال هو ما لم يستخلص من لحم الخنزير ومشتقاته.

استخدامات الجيلاتين

كيف يتم صناعة الجيلاتين وفيما يستخدم بعد تصنيعه؟ يستخدم الجيلاتين في عدة استخدامات، فيدخل الجيلاتين في الجانب الغذائي في الكثير من المنتجات، والتي منها الألبان، فهو يعطيها اللزوجة والليونة المطلوبة.

كما يدخل في صناعة أنواع معينة من الأجبان، ويدخل في الأيس كريم والكثير من الحلويات والشوكلاتة، ويدخل في صناعة اللحوم وطبخ الأسماك، وذلك حتى يكسب الطعام المذاق الرائع.

ويستخدم في إنتاج الاستحلاب والكثير من المواد الغذائية، وهو يضفي عليها الفائدة والقيمة الغذائية الكبيرة.

ومن الاستخدامات الأخرى التي يدخل فيها الجيلاتين استخدامات مجال الطب والصيدلة والتجميل، ومن تلك الاستخدامات:

  • أنواع كثيرة من المراهم الطبية ، وهو ما يكسبها الليونة ويكمل شكلها الطبي.
  • يدخل الجيلاتين في صناعة الكبسولات التي تعتبر حاويات للأدوية، حيث أن الجيلاتين مادة صالحة للبلع وناعمة الملمس.
  • يستخدم الجيلاتين في البلاستر الطبي الذي يستخدم لإغلاق الجرح ومنعه من التلوث.
  • يستخدم الجيلاتين في العديد من الطرق والماسكات التجميلية التي تعمل على تجميل البشرة وحيويتها ونضارتها، لما يحتوى على بعض المواد الحيوانية الطبيعية التي تشكل فوائد كبيرة.
  • يستخدم الجيلاتين في أدوات نظافة الأطفال، وأنواع من الشامبو والبلسم، والكريمات وأنواع الجل أيضًا.

فوائد الجيلاتين

إذا عرفنا كيف يتم صناعة الكولاجين، ومن أين يستخرج المادة الخامة الأساس في تصنيعه، وما هي استخداماته المختلفة، وما حكم الجيلاتين، وما النوع الذي يحرم استخدامه من الكولاجين، وما النوع الذي يجوز استخدامه من الكولاجين، فبقى بنا أن نعرف ما الفائدة التي تجعلنا نبحث عن كيف يتم صناعة الكولاجين، وما الفائدة من إقحامها في الكثير من الأصناف المختلفة، وما هي قيمته الغذائية أيضًا، ومن صفاته التي اتصف بها لكونه تسبب في الفائدة فيها:

  • ●        أنه مادة تنتج عن استخدامها لزوجة، وهي تكون أحيانًا كثيرة مطلوبة في بعض المنتجات فيضاف إليها الجلاتين لذلك، وذلك مثل الألبان والأجبان التي تحتاج إلى مواد لزجة في تكوينها.
  • الرغوة، فهو منتج يستطيع تكوين الرغوة، ولذا قد يدخل في الكثير من الصناعات الغذائية التي تحتاج إلى وجود الرغوة، مثل النسكافيه والكابتشينو.
  • يمكن أن يكون عبارة عن غلاف طبيعي، فأحيانًا تكون أنواع من الحلويات والأطعمة تحتاج لغلاف هلامي قابل للأكل.
  • قابلة التثخين، فهي عامل مثخن.
  • قابلة لمنح الليونة.

القيمة الغذائية للجيلاتين

يحتوي الجيلاتين على الكثير من المواد ذات القيمة الغذائية العالية، فهو يدخل لذلك في الكثير من الصناعات الغذائية، لذا يتسائل البعض كيف يتم صناعة الجيلاتين حتى يكون فيه تلك المواد القيمة.

وصفة جديدة باستخدام الجيلاتين للكيك

يمكنك إضافة إبداعك باستخدام الجيلاتين في الطعام‘ فيمكنك القيام بإدخاله في التزيين وإنشاء الخدع البصرية، وإليك طريقتين لإعداد الكيك بالجيلاتين، فكيف يتم صناعة الجيلاتين بالكيك.

أولا يمكنك تجهيز الكيك المعتاد بشكل طبيعي، ثم أحضري الفواكه المجففة في التي تعطي مظهرًا وطعمًا رائعًا، قومي بوضع الكيك في القالب الذي تكون جوانبه قابلة للخلع والتركيب، ثم ابدي باستخدام فنك الذوقي في وضع الفواكه وإلصاقها على وجه وجوانب الكيك، عن طريق الكريمة أو المربي للصق، بعد لصق الفواكه قومي بوضع الكيكة في القالب وركبي الجوانب بإحكام، وقمي بإحضار سابق للجيلاتين الشفاف المحلى، وهو يشترى من العطار ومحلات العطارة.

بعد أن يكون الجيلاتين محلى جاهزًا، قومي بصب الجيلاتين على قالب الكيكة، بحيث تكون الكيكة أصغر من القالب وهي في منتصفه، ويصب الجيلاتين فيحاوط الكيك من الجوانب ومن الخلف، الآن قومي بتقطيع التورتة أو الكيكة ستحصلي على طعم رائع ومذاق أخاذ،، وشكل جذاب مبدع.

ويمكنك استخدام الجيلاتين المعروف بالجيلي، وهو بنكهات الفواكه، فيمكنك صب اللون الأحمر منه إلى منتصف القالب فقط، ثم اتركية يجمد في الثلاجة ثم أحضر جيلى لونه أصفر أو أخضر وصبيه عليه، واتركيه يجمد ثم قطعي الكيكة، كما يمكنك الإكثار من الألوان حسب الرغبة لتحصلي على ألوان تشبه قوس القزح أو أجمل، وزيني الكيكة بالكريمة الهشة أو بما أردتي حسب ما يتناسب مع ذوقك في المطبخ.

وصفات عشاء سريع

اترك تعليقاً