لماذا حرم الله لبس الذهب للرجال

لماذا حرم الله لبس الذهب للرجال؟ قبل أن نجيب على هذا السؤال علينا أن نعلم أن الله سبحانه وتعالى أمرنا بالتسليم الخالص له وذلك بإتباع أوامر الله تعالى واجتناب نواهيه، والتسليم يأتي من اليقين التام أن الله شرع لنا الخير كله.

لماذا حرم الله لبس الذهب للرجال

 لماذا حرم الله لبس الذهب للرجال؟سؤال يشغل بال الكثير من الرجال سنجيب عليه بالتفصيل.

 حرمت الشريعة الإسلامية الذهب علي الرجال وأحلت لبسه للنساء لأن الذهب من الزينة التي تليق بالمرأة ولا تليق بالرجل فهو ليس بحاجة إلى التزين وهو ما يتعارض مع الفطرة السليمة، لذلك من الحكمة أن يمنع الرجل من أن يتشبه بالمرأة في ذلك الأمر.

حكم لبس الذهب للرجال

حكم لبس الذهب للرجال أو بمعنى أخر لماذا حرم الله لبس الذهب للرجال؟ فلا يجوز للرجال لبس الذهب مثل الخاتم أو الأساور من الذهب، فقد قال صلى الله عليه وسلم: “أحل الذهب والحرير لإناث أمتي وحرم على ذكورها”.

أضرار لبس الذهب للرجال

بعد أن تعرفنا على إجابة السؤال لماذا حرم الله لبس الذهب للرجال دون النساء، سنتعرف على أضرار لبسه للرجال، فقد اثبت العلماء ان لبس الرجال للذهب يقلل من طاقة جسمه وبالتالي فهو يؤثر على كل وظائفه، ويسبب لبس الذهب للرجال حالة الكسل أو الخمول عندما يلبسه في اصبعه أو معصمه، وأوضح العلماء إلى أن المكان الوحيد الذي يكون فيه تأثير الذهب أيحابيا على طاقة الجسم هو في حالة لبس الذهب على هيئة تاج مفتوح على الرأس حيث ثبت انه المكان الوحيد الذي يؤدي إلى زيادة كبيرة في طاقة الجسم.

ولكن الوضع لدى المرأة مختلف عن الرجل لان لبسها للذهب يؤدي إلى زيادة طاقة الجسم المسؤولة عن عمل وظائف الجسم بكفاءة ونشاط، أو خمول مع وجود المؤثرات الأخرى الخارجية.

الإعجاز العلمي في تأثير لبس الذهب للرجال

أوضحت الدراسات العلمية التي قام بها  علماء الغرب  أن الذهب يؤثر بشكل سلبي على كرات الدم الحمراء الخاصة بالرجال دون النساء نظرا لوجود طبقة من الشحم تحت الجلد عند النساء التي تمنع هذه الإشعاعات التي يصدرها الذهب من التأثير عليها.

وقد ثبت أن من الممكن أن  يؤدي الذهب إلى الإصابة بفقدان الذاكرة (الزهايمر) للرجال.

 فهناك ما يعرف بهجرة الذهب حيث المقصود بها أن ذرات الذهب تستطيع الوصول إلى دم الإنسان عن طريق الجلد مما يؤدي إلى الإصابة بمرض الزهايمر.

وهذا ما يثبت الحكمة العظيمة وإجابة للسؤال لماذا حرم الله علي الذهب على الرجال وقد اخبرنا به رسول الله صلى الله عليه وسلم حين قال “حرم لباس الحرير والذهب على ذكور أمتي وأحل لإناثهم”.

لبس الذهب للولد

أقر جمهور علماء الدين على تحريم الذهب للولد إسناد لما قاله الرسول صلى الله عليه وسلم أن الحرير والذهب حرام على ذكور أمتي.

وخوفا من أن يعتاد الولد على لبس الذهب فيصعب منعه بعد ذلك في حال الكبر.

رأى الأئمة الأربعة فى لبس الذهب للولد

 فقد ذهب أئمة الحنفية والحنابلة : إلى تحريم لبس الذكور الذهب، سواء كانوا صغارا أو كبارا ، إلا لضرورة .

وذهب المالكية : إلى جواز لبس الولد الذهب مع الكراهة.

وذهب الشافعية : يجوز قبل سنتين ويحرم بعدها.

أدلة تحريم الذهب في الإسلام

لا توجد أدلة تحريم الذهب للرجال في القرآن الكريم إنما حرمه رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد ورد عنه صلى الله عليه وسلم الكثير من الأحاديث التي تحرم لبس الذهب على الرجال وما حرمه رسول الله بأمر من الله عز وجل نذكر منها ما يلي:

ابن عباس رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم رأى خاتماً من ذهب في يد رجل فنزعه وطرحه وقال: “يعمد أحدكم إلى جمرة من نار فيجعلها في يده”. فقيل للرجل بعدما ذهب رسول الله صلى الله عليه وسلم خذ خاتمك انتفع به فقال: لا والله لا آخذه وقد طرحه رسول الله صلى الله عليه وسلم.

كذلك ما رواه الإمام البخاري عن رسول الله صلى الله  في سنن النسائي عن أبي سعيد أن رجلا قدم من نجران إلى رسول الله وعليه خاتم من ذهب فأعرض عنه رسول الله وقال: “إنك جئتني وفي يدك جمرة من نار”.

وروى الإمام أحمد من حديث عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما أن النبي قال “من مات من أمتي وهو يتحلى بالذهب حرم الله عليه لباسه في الجنة”.

بعد هذه الأدلة ليتضح لنا لماذا حرم الله الذهب على الرجال، فالنبي صلى الله عليه وسلم وصف الذهب بجمرة من النار اى قطعة ملتهبة من النار يلبسها الرجل في يده وبين لنا الرسول صلى الله عليه وسلم أن الرجال الذين يلبسون الذهب في الدنيا قد حُرم عليهم لبسه في الجنة.

هل يجوز للرجال لبس الساعة المصنوعة من الذهب

لا يجوز للرجل أن يلبس ساعه من الذهب، أو خاتم أو غيرها من الأشياء المصنوعة من الذهب، وذلك استنادًا إلى قول الرسول أن الحرير والذهب حرام على ذكور أمته.

أما عن حكم لبس ساعة لونها ذهبي: فيجوز لبس الساعة لونها ذهبي، طالما أنها ليست مصنوعة من الذهب أو مطليه بطلاء الذهب.

حكم لبس الذهب الأبيض للرجال 

تعريف الذهب الأبيض هو ذهب أصفر ولكنه أضيف إليه عنصر البلاديوم بدلا من الفضة أو النحاس ، ولذلك يوجد للذهب الأبيض عيارات كالذهب الأصفر  تماما ، ومن المعروف أن إضافة الفضة أو النحاس إلى الذهب  لزيادة صلابته، لا يخرجه عن كونه ذهبا، ولا يبيح استعماله، كما هو الحال في إضافة البلاديوم.

بناء على ذلك يحرم لبس الذهب الأبيض على الرجال، لأنه في الحقيقة ذهب أصفر، ولكن أضيفت إليه مادة  البلاديوم فغيّرت لونه إلى اللون الأبيض .

ما حكم لبس الساعة ألمطليه بالذهب

 إذا كانت  الساعة طلاء أو كانت عقاربها من ذهب أن فيها حبات من ذهب بسيطة، فإن ذلك جائز لكن مع هذا لا نرجح على الرجل أن يلبس الساعة ألمطليه بالذهب، لأن الناس لا يعلمون أن هذا طلاء، ويسيئون الظن بهذا الإنسان، وقد يتخذونه قدوة إذا كان من الناس الذين يقتدى بهم فيلبسون الذهب. فمن ألأحوط ألا يلبس الرجال مثل هذه الساعات ألمطليه وإن كانت حلالاً، من باب اجتناب الشبهات.

حكم استعمال الذهب في تركيب الأسنان

إذا تيسر تركيب الأسنان من غير ذهب هذا أولى وأحوط، أما  إذا ألحت ودعت الحاجة إلى ذلك فلا مانع في ذلك؛ لأنه ثبت عن الرسول ﷺ أنه أذن لشخص قطع أنفه أن يجعل أنفاً من فضة، فلما أنتن عليه أمر أن يجعله من ذهب.

حكم استعمال قلم الذهب

اتخاذ قلم من الذهب أو نظارة  من الذهب أو غيرها من الأشياء المصنوعة من الذهب لا يجوز استعمالها للرجال،فإن استعمال الذهب في غير الزينة حرام أيضًا للرجال.

وبهذا نكون في نهاية المقال قد أوضحنا لماذا حرم الله  لبس الذهب على الرجال، وحكمة الله سبحانه وتعالى في ذلك مع اليقين أن الله لا يختار لنا إلا الخير.

حكم احتكار السلع التجارية

اترك تعليقاً