ماهو القتل الرحيم

ماهو القتل الرحيم، غير متداول لدينا كثيراً ذلك المفهوم، ولكن عند النظر إلى المعنى، نجده فيه رحمه للشخص الذي ليس هناك جدوى من علاجه، يعاني من حالة مرضية مستعصية، ولكن يتم موته وفق طرق آمنة، سوف نسرد في السطور التالية رأي الأديان السماوية والدول التي تقوم بتطبيق القتل الرحيم.

ماهو القتل الرحيم

ما معنى الموت الرحيم بمفهوم الطب، يعني الانتحار ولكن بمساعدة طبية، أي إنهاء حياة الشخص من قبل الطبيب المختص بالحالة.

تكون الحالة المرضية ميئوس منها وليس لها علاج، إما أن يتم منع العلاج عن المريض حتى يموت، أو من الممكن إعطائه بعض الأدوية التي تساعده على موته ولكن تكون الأدوية مصرح بها قبل استخدامها.

ليس جميع الدول توافق على ذلك الفعل الشنيع، لأن بذلك يعني استبعاد من يعانون من الأمراض المستعصية من العيش في عالمنا.

إن الرعاية الطبية في الأساس الغرض منها، أن تقدم العلاج والراحة للمريض، ولكن مؤيدي القتل الرحيم يرون أن ذلك راحة للمريض وتخليصه من آلامه.

إن من يتجهون لذلك الأمر، يعانون من الانفصام و الاكتئاب والوسواس القهري، لذا تتجه بعض الدول إلى تقييم الحالة العقلية للمريض قبل التوجه لاستخدام القتل الرحيم معه.

تصنيفات القتل الرحيم

 ماهو القتل الرحيم، وما تصنيفاته، هناك أكثر من نوع، حيث ينقسم من حيث إرادة الحالة المرضية إلى:

  • القتل الرحيم بالإكراه: من أصعب الحالات، الشخص المريض في تلك الحالة لا يرغب في إنهاء حياته، ويكون قادراً على اتخاذ القرار ولكن يكون قرار إنهاء حياته من طرف خارجي إما فرد من أفراد عائلته أو من الأطباء.
  • القتل الرحيم الإرادي: عكس القتل بالإكراه تماماً، تكون الحالة المرضية قادرة على اتخاذ القرار، وتريد أن تنهي حياتها بنفسها.
  • القتل الرحيم غير الإرادي: تكون الحالة المرضية مستعصية، والمريض وصل لحالة من المرض صعبة وغير قادر على اتخاذ القرار، يكون حالة القتل الرحيم في حالات الغيبوبة، الأطفال، المريض المصاب بالخرف وليس لديه وعي كافي.
  • القتل الرحيم النشط: حينما يقوم أهل المريض، أو الطبيب المختص بالحالة باتخاذ قرار في قتل المريض إما بحقنه بأدوية تسرع من موته وإنهاء حياته مثل استخدام المواد السامة، أو المهدئات.
  • القتل الرحيم السلبي: في تلك الحالة تطلب الحالة المرضية توقيف العلاج بنفسها، أو أهل المريض ويتم توقيف الرعاية الصحية والطبية الخاصة به مثل أجهزة التنفس.

مبررات القتل الرحيم

ماهو القتل الرحيم، وما مبرراته، ما السبب وراء استخدام بعض الدول ذلك النوع من القتل؟

إن مؤيدي الموت الرحيم، مبرراتهم وراء ذلك، أن الموضوع لا يتم عشوائياً ولكن يتم وفق شروط،

  • أولاً الحالة المرضية لها الرغبة في اتخاذ القرار.
  • ثانياً الطب تطور الآن أما أن يتم القتل أما بتوقيف العلاج أو أخذ حقنة تسرع من العملية.
  • ثالثاً الغرض منه هو علاج المريض وإنهاء آلمه، تكون الحالة المرضية وصلت لحالة صعبة ليس لها علاج.
  • رابعاً يتم إجراء بعض الفحوص الطبية قبل العرض على المريض أنه سوف يتم سلك ذلك الطريق.
  • خامساً أهل المريض لهم دور في ذلك الأمر يتم بموافقتهم أولاً ويكون لديهم استجابة واقتناع لذلك، كما أنهم يودعونه قبل ذهابه إلي مثواه الأخير.
  • سادساً القتل الرحيم يساعد على التخفيف من الأعباء الاقتصادية والكثير من التكاليف التي من الممكن أن تواجه المريض.

مارس بعض الأطباء القتل الرحيم في الفترة الأخيرة بعد ظهور أزمة كورونا، وخاصة حدث أزمة في عدد أجهزة التنفس، وغرف العناية المركزة وزاد عدد الحالات عن الأماكن المتاحة بالمراكز الطبية والمستشفيات.

حجج ضد قبول القتل الرحيم

هل تعرف أن من الممكن أن يتجه بعض الأشخاص لاستخدام القتل الرحيم بغرض الميراث؟،  كما لا يمكن أن يتنبأ أي شخص بقدرة الحالة المرضية على التعافي أم لا.

علاوة على ذلك، يستخدم بعض الأشخاص ذلك النوع من القتل، لغرض الانتقام، أو التخلص من أعباء الحالة المرضية.

ماهو القتل الرحيم، والشروط التي تضعها بعض الدول لاستخدامه:

  • المريض يكون لديه الرغبة على إنهاء حياته أو مصمم على ذلك وفق بعض القوانين يتم انتظار أكثر من عشرة أيام، انتظار الموافقة على الطلب أولاً.
  • الحالة المرضية يكون لديها وعي كافي وبالغ وكما أنه قادر على اتخاذ القرار، بغض النظر عن الأطفال، المريض العقلي، الحالات المستعصية.
  • في بعض الدول يتم اتخاذ إذن قضائي أولاً من المحاكم، كما أن هناك بعض الدول تعاقب من يتعمد استخدامه لأهداف شخصية أو مادية أو غيره.

إن معظم المرضى الذين يتوجهون للموافقة على ذلك، يعانون من اكتئاب شديد، كما أنهم بحاجة إلى الرعاية النفسية قبل العلاجية.

راي الاديان السماوية في القتل الرحيم

مفهوم القتل الرحيم غير موجود بالدين الإسلامي، لأن القتل يدخل تحت تصنيف الدين الإسلامي ولكن ما رأي الأديان السماوية في القتل الرحيم.

ناقش كثير من رجال الدين حول إباحة أو تحريم القتل الرحيم، ولكن على الرغم من تحريمه في المسيحية واليهودية إلا هناك بعض الدول التي تبيح استخدامه في بعض الحالات بل وضعت قوانين له.

لماذا يتم التحريم؟، لأنه يعتبر تدخل في إرادة الله عز وجل، ويتم تصنيف القتل كحالة انتحار أو قتل في حالة إذا كانت الحالة المرضية غير واعية بالشكل الكافي.

يعتبر القتل الرحيم في ديننا الإسلامي مخالف لتعاليم الشريعة الإسلامية، ولا يجوز عدم استخدام بند القتل الرحيم بأي شكل من أشكاله.

كل إنسان لو موعد للقاء ربه لا يجوز أن يكون لنا تدخل في ذلك لأن ذلك يعتبر اعتراض على أمر الله سبحانه وتعالى،

كما لا يجوز للمريض أن ينهي حياته بنفسه، أي كان نوع المرض، علاوة على ذلك، لا يوجد خلاف بين الفقهاء في الدين حول تحريم القتل الرحيم.

حيث جاء أيام الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام، كان هناك رجل مصاب بجرح بليغ وتعمد إلى قتل نفسه بسيفه فقال نبينا هو في النار.

إن تعمد الإنسان إلى قتل نفسه، يدل على يأسه من تلقيه العلاج ومن الشفاء وهذا لا يجوز، لأن ذلك يعتبر قنوط أو اعتراض علي رحمة الله بنا عز وجل.

الدول التي تقوم بعمل القتل الرحيم

هناك أكثر من عشر دول تسمح بعملية القتل الرحيم، ماهو القتل الرحيم، سبق وذكرنا معناها في السطور الماضية، إيقاف الرعاية الطبية للمريض ولكن يراودنا أسئلة من أول دوله سمحت بها؟، وما هي الطرق الشرعية المستخدمة في ذلك؟

ليس هناك الكثير من الدول التي تسمح بذلك الأمر وخاصة لأنه يخالف كثير من الأديان، ولكن تعتبر هولندا من أوائل الدول التي أجازت الانتحار الطبي، ولكن في عام 2002 م جرمت ذلك الموضوع.

ولكن يعتبر أول ولاية قامت بذلك الأمر، ولاية أوريغون في فترة التسعينات في الولايات المتحدة الأمريكية، استباحت الانتحار ولكن كان في تلك الفترة هناك معارضين على ذلك، على الرغم من ذلك، تم تأسيس جمعية للقتل الرحيم في أمريكا.

يتم استخدام الموت الرحيم بطريقتين، إما يمتنع المريض عن أخذ العلاج أو هناك حقنة تسمى حقن الموت الرحيم.

قوانين القتل الرحيم غير مصرح بها في كل الدول، ولكن اعترفت سويسرا به في عام 1938م أنه قانوني، ولكن هناك بعض الدول التي تبرم شروط بأن لا يكون هناك شيء يؤذي المريض، قد اعترفت لوكسمبورغ وكندا والمكسيك أيضاً بذلك الأمر، كل دولة لها قوانينها وشروطها المختلفة عن الأخرى.

هل يحق للرجل ضرب زوجته

اترك تعليقاً