ماهو مرض التوحد

ماهو مرض التوحد، انتشر مرض التوحد في الآونة الأخيرة بشكل خطير، وخاصة بين الأطفال، يقضون وقت طويل أمام شاشات التلفاز، الأم لا تشاركه تفاصيل يومها، مما أدى إلى حدوث اضطرابات في الجهاز العصبي، سوف نسرد لك عزيزي القارئ في المقال التالي أنواع اضطرابات التوحد وأعراضه.

ماهو مرض التوحد

كثير منا يتسائل ماهو مرض التوحد، هل هو مرض وراثي ينتقل عن طريق الجينات؟، ما الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة به؟، هل يصاب كبار السن بالتوحد أم الأطفال فقط؟، هل هو مرض نفسي؟

التوحد عبارة عن اضطراب في الخلايا العصبية يسبب ضعف في التواصل، كما أنه يختلف في شدته من شخص لآخر، يعتبر الذكور أكثر عرضة للإصابه به، يعتبر مرض وراثي ينتقل عن طريق جينات الوالدين للأبناء، ولكن أجريت كثير من الدراسات ولم يتم التوصل عن سبب اعتباره ضمن الأمراض الوراثية، من الممكن تواجده في العائلة لدى أكثر من شخص.

كثير منا يعتقد أن مرض التوحد هو عبارة عن الانعزال عن العالم وعدم التفاعل مع الناس عامة ولكن هذا اعتقاد سائد غير صحيح إذ يمكن لمريض التوحد التفاعل بشكل طبيعي والتعامل مع الناس.

إن الأطفال الأكثر عرضة للإصابة بمرض التوحد من يعانون من مرض التصلب الحدبي، عبارة عن أورام ونمو غير مألوف لأعضاء الجسم عامة، يصاب به الإنسان منذ ولادته، من أعراضه الشائعة نوبات الصرع.

هل تعلمِ أنك تعرضِ جنينك للإصابة بمرض التوحد وأنتِ غير مدركة ذلك، إذا كانت الأم تتناول الأدوية التي تحتوي على حمض الفالبرويك أو ثاليدومايد، مثل دواء ديباكين، دواء فالبروات الصوديوم، وغيره.

إذا كان لدى الطفل أشقاء مصابين بمرض التوحد فإنه معرض للإصابة بنسبة 80% لأن الجينات المتوارثة لها تأثير كبير على إصابة الشخص بمرض التوحد.

هل يصاب الأطفال فقط أم الكبار أيضاً؟، من الشائع أنه يصاب به الأطفال فقط ولكنه متواجد لدى الكبار أيضاً، كثير منا يصنف مرض التوحد على أنه مرض نفسي ولكن هذا خاطيء لأن المرض له علاج مثل بقية الأمراض التي من الممكن أن يصاب بها الإنسان.

انواع اضطرابات التوحد

هناك أكثر من شكل لمرض التوحد سوف نساعدك في السطور التالية في التعرف عليها:

  • أولاً متلازمة كانير : يصنفها البعض باسم التوحد الكلاسيكي، ماهو مرض التوحد، عبارة عن اضطراب وخلل في التواصل بالكلام، تظهر تلك الأعراض تحت عمر ثلاثة شهور، لذا عليك مراقبة تصرفات طفلك في تلك الفترة، يعتبر ذلك النوع الأكثر انتشاراً بين الأطفال، يصاب بعدم التركيز والتشتت وعدم الانتباه، علاوة على ذلك، التأخر في النطق، يكون الطفل عنيد شيئاً ما .
  • ثانياً الانحلال الطفولي : الأطفال أكثر عرضة للإصابة به في عمر من عامين إلى ثلاثة أعوام، يتصرف الطفل بشكل عدواني، يفقد مهارات التواصل والتعامل مع الآخرين، يتولد لديه شعور الغضب بشكل مستمر.
  • ثالثاً متلازمة ريت : اضطراب عصبي يؤدي إلى فقد المهارات التواصلية والحركية، الإناث أكثر عرضة للإصابة به، من الشائع يصاب به الأطفال أقل من عمر تسع شهور، من أشهر أعراضه صغر حجم الرأس، ذلك الاضطراب في الغالب يكون جيني، لم يتوصل إلى الآن لعلاج متلازمة ريت.
  • رابعاً متلازمة أسبرجر : اضطراب عصبي يؤدي إلى الإصابة بالقلق والتوتر، الشخص يكون انطوائي إلى حد ما كما أنه لا يستطيع التعبير عن ذاته، الطفل يكون ذكي بشكل كبير، يتحدث بشكل سليم،
  • خامساً اضطراب النوم : عادة يصاب به الأطفال الذين لديهم تأخر في النمو، يفتقدون مهارات التواصل، علاوة على ذلك يشعرون بفقد شديد في تبادل المشاعر.

طرق تعلم الحساب الذهني

اسباب مرض التوحد

عادة يلجأ مصابون التوحد إلى الانعزال في المنزل، ضوء الشمس يسبب لهم الإزعاج بشكل كبير، كذلك الأصوات المرتفعة، يكون لديهم عجز في التواصل مع الآخرين وتكوين الصداقات، كما تختلف أعراضه من طفل إلى آخر.

  • أولاً كما ذكرنا من قبل من الممكن أن يكون السبب الرئيسي وراء الإصابة به وراثي، إن جينات الأطفال عامة أكثر عرضة للإصابة بالتوحد، من الممكن أن يظهر مرض التوحد أيضاً بشكل طبيعي دون تدخل من الجينات.
  • ثانياً كثير من الأمهات لا تهتم بطفلها بالشكل الكافي في صغره، وخاصة في التعامل معه والتواصل بشكل مستمر معه مثل سرد القصص، تسردِ أمامه تفاصيل يومك وهكذا حتى تشاركيه في الحديث، عدم اهتمام الأسرة بإكساب طفلها مهارات جديدة، إهمال في التربية، ميول الطفل إلى الوحدة والانعزال، اكتساب الطفل للعادات السيئة.
  • ثالثاً من أسباب الإصابة بمرض التوحد، عدم قدرة جسم المصاب التخلص من السموم، لديه نسبة قليلة من الأحماض الدهنية.
  • رابعاً إصابة الطفل بالالتهابات، الأنيميا، ضعف المناعة، وبالتالي لديه نقص في العناصر الغذائية المفيدة للجسم مثل المعادن، إصابة الطفل الطفل بالفطريات والبكتيريا.
  • خامساً تعرض الطفل للتلوث البيئي على سبيل المثال، المبيدات، الرصاص وغيره.
  • سادساً استخدام النساء الحوامل للأدوية المحتوية على حمض الفالبرويك، استخدامها أدوية الصرع أو الكحول، أو إصابتها بمرض السكري أو السمنة، يسبب تغييرات في عمليات الأيض، من الأسباب أيضاً تقدم عمر الأب والأم في الإنجاب.
  • سابعاً اضطراب في التمثيل الغذائي أو ما يعرف بسوء التغذية، إصابة الطفل بالحصبة الألمانية.

علاج مرض التوحد

مع تطور الطب حتى الآن لا يوجد علاج لمرض التوحد، ولكن هناك طرق يمكن اتباعها لعلاجه، من الممكن استشارة الطبيب المختص لمساعدة المريض في العلاج.

الآن يتوفر في الكثير من المستشفيات والمراكز الصحية دورات علاجية وبرامج للتأهيل السلوكي سواء للأطفال أو الكبار.

يكون البرنامج وفق خطوات ممنهجة، يختلف حسب استيعاب كل طفل أو شخص عن الآخر، وحسب حدة الإصابة بالمرض كما ذكرنا من قبل أن هناك أكثر من شكل لاضطرابات التوحد.

يتخذ علاج التوحد عدة أشكال، إما علاج النطق، علاج دوائي، علاج تربوي، علاج سلوكي، علاج وظيفي، علاج بأنظمة غذائية أو أعشاب، وغيره.

حيث يعتبر علاج النطق من أهم أشكال العلاج التي يمكن الاعتماد عليها في علاج  مرض التوحد، حيث يتم التركيز في تعبير الطفل عن احتياجاته، بالنسبة للعلاج السلوكي، يهدف إلى تغيير سلوكيات الطفل في التعامل مع الأشخاص، أما العلاج الطبيعي يعتمد فيه الطبيب المختص على إدراك الطفل حركات جسده،  إذا وصلت حالة مريض التوحد إلى التعامل بعدوانية مع الآخرين وفي بعض الحالات يصل إلى أن يقوم بأذية نفسه،في تلك الحالة يلجأ الطبيب إلى التدخل الدوائي مثل الأدوية المهدئة، بالنسبة للعلاج الوظيفي الهدف منه تعليم الطفل مهارات سلوكية جديدة مثل تناول الطعام، ارتداء الملابس بمفرده.

مع كل هذا لا شك إن الأسرة لها دور في علاج الطفل، من خلال التحكم في السلوكيات وتعليمه مهارات يومية، يتم خضوع الطفل لتلك الجلسات مرتين في الأسبوع على الأقل حسب حدة المرض لديه وحسب استشارة الطبيب.

كيفية التعامل مع الاطفال مصابين بالتوحد

هل هناك طريقة معينة نتعامل بها مع مصابين التوحد، عادة يتأخر الطفل المصاب بالتوحد في الكلام، يميل إلى الانعزال في غرفته، في أغلب الأحوال تظهر تلك الأعراض بداية من عمر ثلاث سنوات.

في الغالب يكون مريض التوحد لديه ذكاء حاد ولكن يستخدمه بشكل سليم، على الرغم من درايته الكافية بما يدور حوله من الأمور.

عند قيام الطفل بسلوك خاطئ ، لابد من عدم تغافل الأمر لأنك بذلك تجعله يتمادى بفعل الخطأ، على الوالدين أن يتحلوا بالصبر بشكل كبير، علاوة على ذلك توطيد العلاقات مع عائلته، أصدقائه والتفاعل معهم، تعاملِ مع طفلك بالإشارات بالإضافة إلى ذلك إعطاء الطفل أوامر بسيطة حتى يستطيع تنفيذها.

يجب التحدث بشكل مفرط معه حتى يتعلم مهارة الاستماع والتحدث عما بداخله بكل سلاسة ودون خجل، عليكِ أن تعلمِ أن الطفل المصاب بالتوحد يعتمد على الغضب في التعامل مع أي شيء لذلك يجب الاعتماد على سياسة التجاهل في التعامل معه حتى لا تخضعِ لرغباته.

ازاي اخلي طفلي يتكلم

اترك تعليقاً