ماهو مرض الكراتوما

ماهو مرض الكراتوما، الاسم غير متدارك كثيراً، أغلب الأحيان نسمع عن تسوس الأسنان، غير متداول تسوس الأذن، ما السبب من الإصابة به؟، وما المخاطر التي سوف يتعرض لها المريض؟، سوف نسرد لك عزيزي القارئ في المقال التالي كافة التفاصيل عن مرض الكراتوما، وأعراضه وغيرها من الأمور.

ماهو مرض الكراتوما

هل تعاني من ألم في الأذن باستمرار؟، هل تشعر بالدوار من حين لآخر؟، هل ينتابك شعور القيء؟ من الممكن أن تكون مصاباً بالتهاب في الأذن، ماهو مرض الكراتوما، هل هو خطير على المدى البعيد؟

هل له علاج أم لا؟

مرض الكراتوما، عبارة عن تسوس في الأذن، أو ما يعرف بالتهاب الأذن الوسطى، الأذن عامة تنقسم إلى ثلاثة أقسام، أذن داخلية و خارجية ووسطى، ذلك التسوس يصيب الأذن الوسطى، التي تعمل على حفظ توازن الجسم ولكن ماذا إن أصابها بعض البكتيريا، تؤدى إلى خلل في بعض الوظائف التي تسبب عدم القدرة على التوازن، إن هدف الأذن الوسطى الأساسي، يعتبر الوسيط بين الأذن الخارجية والداخلية حيث تعمل على  نقل الموجات الصوتية من الأذن الخارجية إلى الأذن الداخلية، لذلك إذا كنت تعاني من خلل أو عدم سماعك للأشخاص بشكل جيد في الغالب يرجع السبب لهذا الأمر.

 الأذن الوسطى تنقسم إلى طبلة الأذن، و عظيمات صغيرة، عند تراكم البكتيريا في طبلة الأذن، تسبب التسوس أو ما يعرف بـ الكراتوما، أي نمو زوائد جلدية في غير مكانها في طبلة الأذن تنمو مع مرور الوقت إلى أن تشكل ورم، وبعد ذلك تنتشر في باقي الخلايا الجلدية بالأذن، لذا إذا شعرت بأي شيء مما سبق عليك التوجه إلى طبيب مختص فوراً لعلاج الأمر قبل تفاقمه.

المرض يظهر بكثرة على صغار السن، ولكن تأثيره ومضاعفاته يكون على المدى البعيد، كثير منا يتسائل هل هو مرض معدي يمكن انتقاله من فرد إلى آخر؟، هل يسبب فقد السمع؟

بالطبع لا، لأنه التهاب في الأذن الوسطى، حيث يبدأ ظهور أعراضه على الشخص مُنذ الصغر،  في بعض الأحيان من الممكن أن يصيب الأذنين.

ما هو مرض الشلل الدماغي

اسباب ظهور الكراتوما

مرض الكراتوما يعتبر من أخطر الالتهابات، التي تصيب الأذن الوسطى، تعددت أسباب الإصابة بمرض الكراتوما، كما أنه لا يقل خطر عن الإصابة بالجلطات والأورام وغيرها من الأمراض.

كثير منا يتجاهل الذهاب إلى الطبيب عند الشعور بأي أعراض عامة وهذا سلوك غير صحيح، من الممكن أن تقوم بمعالجة الأمر في بدايته، ولكن قبل ذكر أسباب مرض الكراتوما، ما هي وظائف الأذن الوسطى أولاً، كما ذكرنا من قبل أنها تعمل على نقل الترددات الصوتية للأذن الداخلية، ولكن كيف تتم تلك العملية؟

أولاً يتم تجميع الترددات الصوتية في صيوان الأذن أو ما يعرف بقمع الأذن، دور صيوان الأذن تضخيم الموجات الصوتية وتوجيهها وتمريرها إلى قناة الأذن، بعد ذلك يأتي دور طبلة الأذن يعمل على حدوث ذبذبات تنتقل إلى الأذن الوسطى،

عندما وصول تلك الذبذبات تسبب اهتزاز صوتي في طبلة الأذن حتى تصل إلى الأذن الداخلية، بعد يتم تحويل الذبذبات إلى إشارات تصل للمخ ويتم تحويلها وترجمتها على هيئة أصوات.

عند حدوث خلل وتسوس في الأذن يؤدي إلى الإصابة بمرض الكراتوما، ماهو مرض الكراتوما وما هي أسبابه؟

إن تكون البكتيريا في الأذن يؤدى إلى انتقالها من الأذن الوسطى إلى الخلايا الهوائية، وبالتالي يسبب التهاب بها وبالتالي يؤدي إلى الإصابة بتسوس الأذن.

إذا كنت تعاني من تراكم الشمع، كيف نقوم بتنظيف الأذن بشكل آمن والحفاظ عليها من الإصابة بالبكتيريا؟

من الأفضل الذهاب إلى الطبيب عامة إلى تنظيفها، ولكن ما الطرق التي يمكن اتباعها في المنزل للتخلص من تراكم الشمع؟

هناك بعض القطرات التي تعمل على تليين الشمع في الأذن، من الممكن استخدام الجلسرين، زيت الزيتون، زيت الأطفال، يتم استخدامهم مرتين في اليوم.

استخدام محلول طبي، يقوم المريض بوضعه في سرنجه وتقطيره في الأذن يساعد على تليين الشمع أيضاً، إذا لم يتوفر لديك أي شيء مما سبق من الممكن استخدام قطعة قماش يتم وضعها بماء فاتر، ويتم استخدامها على الأذن من الخارج.

اعراض الكراتوما

هناك أعراض معينة لمرض الكراتوما إذا ظهرت على الحالة عليها التوجه للطبيب فوراً سوف نسردها في السطور التالية:

  • شعور المريض بدوران خفيف من وقت لأخر أو فترات متباعدة.
  • عدم الاستماع بشكل جيد بسبب زيادة حجم البكتيريا، وجود رائحة كريهة تميل إلى اللون الأصفر.
  • تزداد نسبة انتشارها بين الأطفال أكثر من كبار السن.
  • أغلب الأحيان تصيب أذن واحدة فقط.
  • نادر ما تصاب الأذنين بمرض الكراتوما.
  • لا يتم علاجه بالمضاد الحيوي لأن الكتلة المتكونة بطبلة الأذن تكون مليئة بالبكتيريا والمضاد الحيوي غير قادر على الوصول إليها وعلاجها.
  • غير معدي، علاوة على ذلك ينمو ببطء شديد.
  • عدم علاجه يؤدي إلى ظهور خراج أو دمل خلف الأذن.
  • تفاقم الأمر من الممكن أن يؤدي إلى الإصابة بالعصب السابع.
  • ظهور ثقب في الأذن، التهاب السحايا و العصب الدهليزي، خراج الدماغ.
  • الإصابة بالتهاب العنق وتجمع الصديد.
  • خلل القنوات الهلالية التي تقع خلف الدهليز المسئولة عن التحكم في توازن الجسم.
  • الشعور بالغثيان، عدم القدرة على المشي.
  • ألم في الأذن، في بعض الحالات يصل الأمر إلى فقدان السمع.
  • من الممكن الإصابة بارتفاع في درجات الحرارة.
  • التغيرات المفاجئة تسبب الشعور بالامتلاء في الأذن أي انسدادها وتتوقف عن العمل بشكل سليم.
  • حدوث طنين في الأذن وسماع صوت وش بالأذن وأصوات غير مألوفة.

يرجى الذكر أن مرض التهاب السحايا الذي يسبب التهاب في الأذن الداخلية، عبارة عن فيروس في النسيج الذي يحيط بالدماغ من أخطر الفيروسات، التي يجب مراجعة الطبيب عند الإصابة بها، من أشهر أعراضه،  ارتفاع مفاجئ في درجات حرارة الجسم، صداع مستمر وشديد يصاحبه الشعور بالغثيان وفقدان في الشهية وقلة الحركة والبكاء بشكل مستمر، في بعض الأحيان يسبب الطفح الجلدي، الأكثر عرضة للإصابة به الأطفال من عمر عام حتى خمس سنوات.

علاج الكراتوما

ماهو مرض الكراتوما، وهل هناك علاج له؟ ، مع كل هذا التطور هل توصل الطب إلى دواء يقلل من خطر الإصابة به؟

بعد ذكر أسبابه وأعراضه إذا ظهر عليك أي شيء من تلك الأعراض عليك الذهاب إلى الطبيب فوراً، لأن بذلك تعرض نفسك للإصابة بأمراض أخرى منها، التهاب الدم بسبب العدوى البكتيرية، التهاب الجمجمة أو الدماغ، التهاب في العنق وغيره.

هل علاجه محدد لكل الحالات؟، بالطبع لا لأنها تختلف حدته من شخص لآخر، هناك حالة من الممكن علاجها بمضاد حيوي وأخرى تحتاج إلى عملية جراحية، حيث يتم عمل ثقب بطبلة الأذن الموجودة بالأذن الوسطى حتى تستطيع تصريف السوائل، العملية تكون آمنة وناجحة إلى حد كبير، يتم وضع المريض تحت البنج حتى لا يشعر بشيء تماماً.

هناك حالات أخرى يتم علاجها بإعطاء المضاد الحيوي عن طريق الوريد، ولكن في حال لم يستجب المريض للعلاج ما الحل؟

يتم أخذ عينة من سائل الأذن، ويتم فحصها، وبالتالي يتم معرفة نوع البكتيريا والسبب وراء الإصابة بتسوس الأذن أو مرض الكراتوما، إذا كانت الحالة مزمنة، العلاج يكون على شكل قطرات للأذن أو تناول مضاد حيوي عن طريق الفم.

اترك تعليقاً