ما هو عذاب قوم لوط

ما هو عذاب قوم لوط النبي لوط عليه السلام هو نبي من الأنبياء الذين ذكرهم الله في القرآن الكريم، ولد لوط عليه السلام عام 1861 قبل الميلاد في أرض تسمى بابل ولوط هو ابن هارون وابن أخ إبراهيم عليهم السلام، وسمى لوط لشده حبه وتعلقه بعمه وذكر اسم لوط عليه السلام في القرآن الكريم 27 مرة، توفي لوط سنة 1686 قبل الميلاد وقيل أنه عاش تقريبا 175 سنة.

ما هو عذاب قوم لوط

ارسل الله عز وجل سيدنا لوط إلى قوم اسمهم تدوم وتدوم هو مكان في الأردن واصبح ويدعي بحيرة لوط حاليا الذي يعرف بتدوم، هو مكان في الأردن واصبح وتدعي بحيرة لوط حاليا الذي يعرف الآن بالبحر الميت ليقوم سيدنا لوط عليه السلام دعوتهم وهدايتهم إلى عبادة الله عز وجل، وكانوا قوما ظالمين يعطو بالفاحشة و يأتون الرجال شهوه من دون النساء ويعتدون على الغرباء،

وقد ذكرهم الله عز وجل في كتابه قائلا: “ولوطا إذ قال لقومه أتأتون الفاحشة ما سبقكم بها من أحد من العالمين إنكم لتاتون الرجال شهوه من دون النساء بل انتم قوم مسرفون”، بعث الله عز وجل الملائكة إلى إبراهيم ليخبرهم بدمار قرية لوط، رد على سيدنا إبراهيم عليه السلام بان لوط عليه السلام موجودا في هذه القرية رد عليه قائلين،

نحن اعلم بما فيها و ذهبت الملائكة إلى بيت لوط عليه السلام على هيئه بشر، بعد عنان على ما أهل القرية ب هذين الشابين الوثنيين الذين أتوا إلى بيت لوط عليه السلام وأراد الفاحشة بضيوفه، فعرض عليه النوت الزواج ببناتي لكنهم رفضوا، وجاء الوحي وكم بأخراج الوطن وأهلة من القرية إلا زوجته لأنها كانت من الظالمين وكان ذلك ليلا قبل طلوع الصبح،

وفي الصباح تم تعذيب قوم لوط الصحيحة التي تتبعها عدد من الزلازل التي جعلت الأرض عاليها سافلها، ثم أتت عليهم بعد ذلك حجارة من سجيل، حيث قال تعالى في سوره الحجر:” وجاء أهل المدينة يستبشرون قال أن هؤلاء ضيفي فلا تفضحون واتقوا الله ولا تخزون قالوا أولم ننهك عن العالمين قال هؤلاء بناتي أن كنتم فاعلين لعمرك انهم لفي سكرتهم يعمهون أخدتهم الصحيحة مشرقين فجعلنا عاليها سافلها وامطرنا عليهم حجاره من سجيل أن في ذلك لأيات للمتوسمين وأنها لبسبيل مقيم أن في ذلك لأية للمؤمنين”

، فالصيحة هي صوت شديد مهلك وبعد ذلك ارسل الله عز وجل جبريل عليه السلام، ثم قام بجناحيه برفع جميع مدنهم وكانت سبع مدن بما فيه من الأمم أو البشر أو الحيوانات، وما يتبع هذه المدن من الأراضي والأماكن حتى وصل بهم إلى السماء السبعة الملائكة أصوات الديوك ونباح الكلاب تصيح، ثم قلبها عليهم فجعل عاليها سافلها قطره عليهم بعد ذلك حجاره من سجيل،هكذا تعرفنا على ما هو عذاب قوم لوط.

من هم قوم لوط

كما عرفنا دائما أن تاريخ البشرية مليء الحضارات والأمم والشعوب التي تعاقبت عليه، وهذا يدلنا على وجود كثير من الأمم إما عن طريق الأبحاث، أو عن طريق الأعمال التنقيبية في كثير من المناطق التي كانوا يعيشون فيها هؤلاء الناس أو عن طريق زكريا في الكتب المقدسة وكتب التاريخ، وقد ذكر لنا القرآن الكريم الكثير والعديد من الأمم والشعوب التي أرسل الله لهم أنبياء لكي يهديهم ويدعوهم إلى عبادة الله الواحد الأحد،

من هؤلاء الناس قوم لوط قوم لوط هم قوم كانوا يعيشون في مدينة تسمى تدوم في جنوب البحر الميت حاليا أية ده تقع هذه المنطقة على الحدود التي تفصل بين فلسطين و الأردن، هؤلاء القوم الذين بعث الله نبيهم لوط عليه السلام لكى يرشدهم ويدعوهم إلى طريق الحق طريق الله عز وجل، ويبعدهم عن عبادة الأصنام وأنهم عن ارتكاب الفاحشة التي كانوا يفعلونها في بعضهم البعض دون عن جميع البشر التي لم يرتكبها أحد قبلهم من الأمم، هذه الفاحشة هي أتيان الرجال دون النساء،

وهذا مخالف للفطرة التي فطرنا الله عليها وفطر البشر جميعا عليها وهذا يسمى شذوذ، وسمي بفعل الزمن  “اللواطة” وذلك نسبة إلى قوم لوط الذين عرف عنهم ارتكاب هذه الفاحشة،وسوف نعرف في باقي المقال ما هو عذاب قوم لوط.

ما هو عذاب قوم لوط

عذب الله قوم لوط إرسال فضيحة من السماء وحذار من سجيل منضود قامت بتدمير جميع من في القرية ولم يبقى منهم أحد ولا  واحدة، ففي هذا  الصباح حيث أن الملائكة اقتلعت القرية على رؤوسهم، فقام بقلبها جبريل عليه السلام بالجناح فجعلنا عاليها سافلها ودمرها بما عليها من حيوانات وبشر وكائنات، ثم أرسل عليهم حجارة من سجيل وهو الحجارة من نار وهذا ما دلت عليه عمليات التنقيب، حيث أنها وجدت بقايا الحمم البركانية والحجارة التي نتجت من هذا الانفجار البركاني وهو عذاب الله تعالى لقوم لوط عليه السلام.

 ما هو عذاب قوم لوط في الدنيا 

ما هو عذاب قوم لوط عذاب قوم لوط في الدنيا كبير حيث أن اللواط من أكبر المعاصي التي خوفت منها الشريعة الإسلامية الأمة؛ لأنة يفسد الفطر البشرية حيث أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إن أخوف ما أخاف على أمتي من عمل قوم لوط لأن؛  الرسول صلي وسلم لم يجد أقبح من هذا الفعل فهو من اقبح القبائح، واللواط يكون في الرجال والبهائم وفي النساء عقوبته في الدنيا:

  1.  الطرد من رحمة الله عز وجل
  2. تسليط الطاعون
  3. والأوجاع التي لم تعرف من قبل على من يفعل هذا
  4.  تسليط الموت الرجل على اللواط.

عذاب قوم لوط يوم القيامة

ذكرت بعض العقوبات التي ستحدث لقوم لوط يوم القيامة، ومن هذه العقوبات أن الله عز وجل 

1.    لا ينظر يوم القيامة لمن يفعل اللواط في الدنيا كمن يأتي زوجته من دبرها 

2.    ولا ينظر الله يوم القيامة لمن يأتي الرجل في دبره أيضا.

عذاب قوم لوط في القرآن 

كان لوط عليه السلام نبي من انبياع الله الصالحين وكان قوم من الذين يسكنون المنطقة التي تفصل بين حدود الأردن وفلسطين تدوم، وهذه الكرة هي المؤتفكات وقد ذكره الله عز وجل في قوله:” وجاء فرعون ومن قبله والمؤتفكات بالخاطئة “ذكر القرآن الكريم آيات كثيرة يعذب بها قوم لوط وتوعدهم بالعذاب،

بما يأتي عليهم من العواقب بسبب ضلالهم وطغيانهم الفاحشة كما قال تعالى: “ولوطا  إذ قال لقومه أتأتون الفاحشة ما سبقكم بها من أحد من العالمين إنكم لتأتون الرجال شهوة من دون النساء بل أنتم قوم مسرفون وما كان جواب قومه الا أن قالوا أخرجوهم من قريتكم انهم أناس يتطهرون فنجيناه وأهلة ألا امرأته كانت من الغابرين   قصدي وأمطرنا عليهم مطرا فساء مطر المنذرين مقال عن بذل فلما جاء أمرنا جعلنا عاليها سافلها وأمطرنا عليها حجارة من سجيل منضود مصوبه عند ربك وما هي من الظالمين ببعيد “

وهذا ما أثبتته الدراسات الأثرية أن هذه المدينة في منطقة البحر الميت التي تمتد على الحدود التي تفصل بين الأردن وفلسطين، ما وجدوا فيها من بقايا انفجار بركاني وحجارة من النار ولا تعبر عنها القرآن الكريم بأنها من سجيل هذه أكثر المعلومات أهمية التي تعرفنا ما هو عذاب قوم لوط

سيدنا شعيب عليه السلام

اترك تعليقاً