مرض التوحد و طرق علاجه

مرض التوحد و طرق علاجه، كثير منا لا يعرف ما هي أعراض التوحد وما هي أسبابه، حينما تجدِ طفلك يعاني من صعوبة في التواصل اللغوي فيبدو وكأنه أصم ولا يستطيع أيضاً التواصل بشكل شفهي من خلال إكمال حوار أو جملة وأكثر.

ما يتسم به ارتباطه الشديد بأشياء معينة وتعلقه بلعبة معينة ومن بين الأعراض الشائعة قيامه بحركات غريبة كـ رفرفة اليدين وهز الجسم وقد يكون الطفل أكثر أو أقل نشاط عن المعتاد، سوف نجيبِ لكِ المقال التالي عن طرق علاج مرض التوحد.

تعريف التوحد

ما الذي يسبب مرض التوحد بحسب الأبحاث الطبية لا يوجد سبب معروف لهذا النوع من الإعاقة قد ترتبط بعوامل جينية ووراثية لدى أطفال بعينهم تكون لدي جيناتهم قابلية الإصابة بمرض التوحد ولهذا لا يوجد تشخيص محدد لمرض التوحد لغياب الاختبارات الطبية المعينة.

وهنا يكمن دور الأسرة والأم بشكل خاص في ملاحظة سلوك طفلها وعلاقته بالآخرين وما إذا كان يواجه صعوبة في النطق أو لا ينظر في عين الآخرين ولا يبتسم لأي مداعبة ويبقى العلاج متفاوتاً بتفاوت درجة التوحد لكل طفل، كما يعتمد على التدريب السلوكي وتنمية مهارات التواصل الاجتماعي وقبل ذلك تدريب الأسرة على كيفية التعامل مع طفل التوحد والتوعية بهذا المرض الذي خصص يوماً للتوعية به وهو الثاني من أبريل.

هل هناك فرق بين الطفل المصاب بالتوحد، والطفل المُصاب بالتأخر في الكلام؟

  • يعتبر التوحد أكبر مشكلة توجد به هو التواصل فالغالب الفرق الجوهري بين الطفل المصاب بالتأخر في الكلام وطفل التوحد هو التواصل.
  • نظرة العين، الطفل الطبيعي المتأخر في الكلام نلاحظ أنه ينظر للشخص الآخر في العين يلتفت للكلام، يعرف اسمه، إذا طلبت منه شيء تجد أن هناك تواصل، كما أنه يحاول لفت انتباهك، نظرة العين يعرف كيف يستخدمها، يعرف إذا كنت مهتم به أم لا، بالنسبة لطفل التوحد في الغالب نظرة العين يوجد بها مشكلة من الممكن أن تكون كبيرة أو متوسطة، إذا كانت متوسطة من الممكن أن يعطيك لمحة نظر ولكن لن يلفت انتباهك، لا توجد مراقبة من الطفل للشخص، بالنسبة لحالة التوحد الحادة في الغالب يكره نظره العين.
  • التفاعل، يشعر طفل التوحد بالوحدة في الغالب، لا يهتم بالناس كثيراً، الطفل الطبيعي هناك علاقة تفاعل ورد فعل مع الأسرة.
  • الإشارة، الطفل المتأخر في الكلام يستطيع أن يتحدث للأم بلغة الإشارة على عكس مريض التوحد.
  • تنفيذ الأوامر، في الغالب مريض التوحد لا يرغب تماماً بتنفيذ الأوامر صعب بعض الشيء لديهم عند بدرجة كبيرة.

مرض التوحد و طرق علاجه

إن كل أم ابنها يعاني من التوحد يجب أن تعرف أن العلاقة بينها وبين التوحد هي معركة، إما أن تنجح وتنتصر عليه أو ينتصر عليها، كيف نحارب التوحد في 7 خطوات؟

  • علي كل أم يجب أن تعرف أنها الوحيدة التي تستطيع مساعدة ابنها وعلاجه كما تستطيع تغيير ابنها وتغيير الوضع الذي يوجد به الطفل، أن كل أم لديها إمكانيات وقدرات تستطيع فعل ذلك.
  • إدراك الموقف، إذا كان الطفل يشتكي من صفات التوحد أو اكتشفتِ أن ابنك لديه توحد من عمر سنتين وصفات التوحد توجد لديه، ماذا إن وصل طفلك لعمر الستة أعوام لن يستطيع دخول المدرسة لذلك من الأفضل أن يعالج منذ صغره.
  • متى نبدأ تدريب التوحد، كثير من الأمهات تغفل عن طفلها تظهر عليه الأعراض في عمر العام ولكن لا تهتم بالأمر تنتظر حتى يكبر ويتطور الأمر لذهابه لمراكز علاج الاحتياجات الخاصة.
  • الإيمان والثقة في تغيير الطفل، الأم هي أكثر واحدة تقضي معه طوال الوقت هي الوحيدة التي تستطيع علاجه، يجب أن تضع هدف أمامها حتى تنجح في تغيير طفلها.
  • تحديد المشاكل، مثل الحركة الزائدة، لا يستطيع نطق الحروف، ليس هناك تواصل مع الآخرين.
  • التغلب على صفات التوحد، بمعني الطفل لا يستطيع التكلم، نحاول معه حتى يستطيع نطق الحروف، وهكذا، البدء مع الطفل في العلاج منذ الصغر أفضل بكثير من الكبر.
  • حاولي عزيزتي ألا يفرض طفل التوحد طريقته في التعامل سيكون الأمر في غاية الصعوبة وخاصة أنهم مصابين بالعند بدرجة كبيرة ولكن إذا فعلتِ ذلك سوف تلاحظين النتيجة المثالية بعد مرور ثلاثين يوماً.
  • التخلص من التوحد، بمعنى التخلص منه نهائياً طفلك يعشق التوحد والمرض لن يتخلص منه بتلك السهولة بمجرد أن تشعري أن طفلك تحسن ليس معناه أنه تعالج تماماً من ذلك المرض بل لا، استمري معه في العلاج حتى تقضي عليه.

علاج التوحد الناتج عن التلفزيون

مرض التوحد و طرق علاجه، ظهر في الفترة الأخيرة الكثير من أعراض التوحد على العديد من الأطفال ولكن أغلبنا اتجه إن السبب وراء ذلك، الهواتف المحمولة والتلفزيون، هل هم السبب الرئيسي وراء الإصابة بالتوحد؟

الأم تترك طفلها من حوالي 7 لـ 8 ساعات أمام التلفاز، الطفل يبدأ في تلك الفترة الانعزال والابتعاد عنها ليس هناك علاقة بين الطفل والأسرة، طاقته مرتكزة في شاشة التلفاز والهاتف المحمول.

في تلك الحالة يكون رد فعل الأم الطبيعي أن تجعل طفلها يمتنع عن استخدام الهواتف المحمولة والتلفاز، ولكن هل هذا هو الحل الصحيح في تلك الحالة.

على الرغم من أن يوجد الكثير من أطفال التوحد حينما يبدأون بالكلام يبدأون عن طريق الهواتف المحمولة، كما إن سماع الأغاني يستهوي أولئك الأطفال بشكل كبير، وخاصة أغاني الأرقام والحروف.

لذلك يعتبر الهاتف المحمول المصدر الأول والأخير لتعلم الطفل بعض الكلمات، ما الفائدة من منع طفلك من استخدامه.

ما الطريقة السليمة لاستخدام شاشات التلفزيون؟

لا يعتبر التلفزيون والهاتف المحمول السبب وراء مرض طفلك بالتوحد، السبب وراء ذلك، أن طفلك انعزل في الغرفة لمدة ثماني ساعات، بعيد عن العالم الخارجي، بعيد عن أسرته تماماً لا يتحدث معهم.

لذلك هذا هو السبب وراء تدهور حالته لأنه ابتعد عن الأم، مثل تركه يلعب لعبة معينة دون التحدث معه.

من الأفضل أن تضعِ خطة لطفلك في اليوم ويمارس العديد من النشاطات، ومن الضروري أن تجعليه يخرج كثيراً حتى يتفاعل مع العديد من الأشخاص ومع الأطفال عامة ذلك سوف ينعكس على صحته بشكل كبير.

علاج طفل التوحد في المنزل

مرض التوحد و طرق علاجه، سوف نوفر لك في السطور التالية عدة خطوات يمكن أن تتبعها لعلاج طفلك في المنزل وخاصة إذا كان الطفل في سن مبكر.

يعتبر سن الطفل من عمر سنة إلى عمر سنتين، أفضل سن لعلاج مريض التوحد، الطفل تستطيع أن تحركه بيدك وتشكله وتحل الأمر قبل أن يتفاقم، ذلك الطفل ليس لديه روتين يسير عليه لذلك من السهل علاجه، ومن الممكن تغييره.

  • الابتعاد عن الوحدة تماماً، لا تترك طفلك في ذلك السن بمفرده تماماً، كثير من الأمهات تشتكي من أعمال المنزل، من الممكن أن تأخذيه معك من خلال استخدام كراسي الأطفال التي يمكنك من خلالها التحكم به ويكون طفلك أمام عينك كما يجب أن تتحدثي معه باستمرار.
  • مشاركة الطفل في كل الأمور، اعتبريه أنه شخص كبير يشاركك تفاصيل يومك، أوجاعك، كل شيء، سوف يؤثر ذلك عليه كثيراً.
  • تقوية نظرة العين، من الضروري أن تهتمي بذلك، بمعني حينما تتحدثي إليه انظري إلى عينيه والعكس ينظر إلى عينك باستمرار حينما يرغب في شيء.
  • تعلم الإشارة لما يطلبه، طفل التوحد لا يستخدم ذلك الموضوع كثيراً، لكن عليكِ أن تعلميه ذلك الأمر سوف يفرق كثيراً في التعامل معه.

١٠ خطوات للثقة بالنفس وقوة الشخصية

اترك تعليقاً