مرض المناعة الذاتية

مرض المناعة الذاتية ،، المناعة أو الجهاز المناعي هو عبارة عن منظومة ومجموعة من العمليات الحيوية التي تقوم بها خلايا تحسينات داخل جسم الكائن الحي لتتمكن من حماية الجسم من السموم وخطر الإصابة بأي أمراض ومحاربتها وتقوم هذه المنظومة بالتعرف على الميكروبات والبكتريا والفيروسات الضارة التي تؤذي الجسم لتمنعها وتقوم بمحاربتها وطردها خارج خلايا جسم الكائن الحي.


والجهاز المناعي تخصصه محاربة أي أمراض أو ميكروبات تحاول إيذاء جيم الكائن الحي وهناك العديد من العوامل الخطيرة المؤثرة على جسم الإنسان ومن ضمن هذه العوامل :-


•  الكائنات الحية الدقيقة
• الطفيليات
•  الأعضاء والأنسجة المزروعة
•  الخلايا السرطانية


ولكي يستطيع الجهاز المناعي التمكن من تلك العوامل عليه أن يكون قادر على التمييز بين :
•   ما ينتمي إلى الجسم
•  ما لا ينتمي إلى جسم الكائن الحي


وتتعرض أجسامنا يوميا للعديد من الميكروبات والجراثيم والأمراض الخطيرة التي من الممكن أن تصيب جسم الكائن الحي ،، ويأتي هنا دور المناعة في حماية الجسم من كل تلك الأمراض والميكروبات الخطيرة وتبدأ في محاربتها.



مرض المناعة الذاتية


مرض المناعة الذاتية هو عبارة عن أن جهاز المناعة بالجسم يبدأ في مواجهة الخلايا والأنسجة السليمة في الجسم ويهاجمها على أنها خلايا وأنسجة غريبة في الجسم ،، ومن المعروف عن وظيفة المناعة أنها على العكس تماما فهي تقوم بمحاربة وموجهة الخلايا الضارة الموجودة في جسم الكائن الحي وحمايته من التعرض لأي أمراض خطيرة قد تصيب الجسم


وإلى الآن لم يستطع العلماء اكتشاف سبب الإصابة بمرض المناعة الذاتية إلا أنه هناك محفز قوي لجهاز المناعة يعمل على هذا ، ولكن يرتفع معدل الإصابة بهذا المرض إذا كان هناك تاريخ مرضي في العائلة قد أصيب بهذا المرض سابقا في هذا الوقت يكون الإصابة بالمرض
وتؤثر أمراض المناعة على العديد من الوظائف الموجودة بالجسم وتؤثر على صحة القلب والدماغ والجلد والأنسجة الموجودة بالجسم كله ويؤثر على الرئة والكلى والغدد والأوعية الدموية الموجودة داخل الجسم والجهاز الهضمي أيضا ف حتى الآن تم أكتشاف أكثر من ١٠٠ نوع من أمراض المناعة الذاتية التي تصيب الإنسان


ونتيجة للاشتباه كل أعراض المناعة فقد يكون من الصعب جدا على الطبيب تشخيص نوع المرض أو معرفة ماذا يحدث معه وتتميز أعراض المناعة الذاتية بأنها قد تأتي فجأة وتختفي فجأة ومن أشهر أعراضها الأعباء في الجسم كله وارتفاع درجة حرارة الجسم وآلام في العضلات والتهابات .

أعراض نشاط جهاز المناعة


من الممكن أن يصاب الجسم بأعراض جنونية ويبدأ جهاز المناعة بمهاجمة نفسه ولا يعمل بدوره الأصلي المعتاد على مواجهة كل الميكروبات الموجودة داخل جسم الكائن الحي ويبدأ جهاز المناعة في محاربة نفسه ومحاربة الخلايا السليمة الموجودة داخل الجسم كله مما يؤدي إلى الإصابة بأمراض المناعة الذاتية وحتى الآن لا يستطيع أحد من الدكاترة والعلماء التوصل إلى سبب معين يؤدي إلى نشاط جهاز المناعة


والنساء وخصوصا الأمريكيون القادمين من أصول أفريقية هم أكثر عرضة للتعرض لمرض المناعة الذاتية ، وقد انتشر مؤخرا مرض المناعة الذاتية فمن ضمن أسبابه العوامل الوراثية أن يكون أحد في العائلة مصاب به ويؤثر هذا المرض بشدة على كل أنشطة الجسم سواء القلب أو الأوعية الدموية أو الجلد والبشرة


والتعرض لكل ملوثات البيئة يساعد أيضا على وجود مرض المناعة الذاتية حيث أن الشمس وبعض العوامل الخارجية الأخرى تؤثر بشكل كبير جدا على المناعة الذاتية وتزيد من فرصة الإصابة بها ..

أمراض المناعة الذاتية والحمل


مرض المناعة الذاتية يؤثر على كل وظائف الجسم ويضره جدا ويؤثر على صحة القلب وباقي الأجهزة أخري الموجودة داخل جسم الكائن الحي ،، فما هو حال الحامل التي تصاب بمرض المناعة الذاتية ومن المعروف أن مرض المناعة الذاتية يهاجم الجسم كله بطريقة تسبب العديد من المشاكل للجسم

ويبدأ في محاربة الأنسجة السليمة الموجودة داخل الجسم
ويؤثر مرض المناعة الذاتية على النساء فمن المعروف أن النساء أكثر عرضة للإصابة به وإذا كانت في فترة الحمل فهذا قد يتسبب بالعديد من المشاكل حيث يصل المرض إلى المشيمة ومنها يصل إلى الطفل ومن الممكن أن يؤدي إلى حدوث تسمم حمل أو إجهاض أو وفاة الطفل مباشرة بعد الولادة


مع وجود حمل قد يتسبب مرض المناعة الذاتية بإصابة بالعديد من الأمراض الخطيرة ولذلك فمنذ سنوات طويلة كان الأطباء ينصحون النساء المصابة بمرض المناعة الذاتية بالابتعاد عن الإنجاب نهائيا ولكن أن أصبحت المرأة تحمل وهي مصابة به وتتابع مع طبيب متخصص لحالتها وتمر فترة الحمل على خير


ولكن يجب التخطيط مسبقا قبل الإقدام على تلك الخطوة فمن الصعب جدا تحمل أعراض المرض وأعراض الحمل أيضا وعليك استشارة طبيبك لكي يحدد لكي ما هو مناسب ويستطيع التمييز بين أذا كنتي سوف تستطيعين التحمل وخوض تلك التجربة أم أن وضعك الصحي لا يتحمل هذا الشئ

هل نقص المناعة يمنع الحمل


هل نقص المناعة داخل جسم النساء يقلل من فرصة الإنجاب بالنسبة لها  أكدت الدكتورة رحاب عبد الله أخصائية النساء والتوليد أن ضعف المناعة لدى أغلب النساء يقلل جدا من فرصة الإنجاب وقد أكدت الأبحاث على أنه هناك علاقة قوية بين المناعة في جسم المرأة وفرصة الإنجاب أيضا


وقد كان من السائد والمعروف أن ضعف المناعة يؤثر على الرجل ويؤخر الإنجاب حيث أن ضعف المناعة يؤدي إلى قلة أعداد الحيوانات المنوية التي ينتجها


وأثبتت الأبحاث مؤخرا أن النساء في فترة الطمث تعمل أجسامهم على إنتاج أعلى نسب من المناعة وأنشطة جدا أجهزة المناعة داخل الجسم في هذا الوقت تأكدت الدكتورة رحاب عبد الله أن النساء في فترة الحيض يفقدن كميات كبيرة جدا من الدماء مما يؤدي إلى فقدان البروتين وقلة هرمون الاستروجين مما يقلل من فرصة حدوث حمل


وأكدوا أن هناك أسباب أخري قد تؤخر الحمل لدى النساء منها الأمراض النفسية مثل مرض الشره المرضي أو ما يطلق عليه اضطرابات الأكل مما يؤدي إلى تقليل الفرصة يحدث حمل
 وينصح دائما المرأة التي ترغب في الإنجاب أن تظل على متابعة مع الدكتور دائما حتى يعرف حالتها جيد وإذا كانت مصابة بأي أمراض تؤدي إلى تأخر الحمل عندها وأيضا على المرأة الحامل المتابعة مع طبيب دائما حتى وتطمئن على صحة الجنين

أعراض ضعف المناعة


العديد من المصابين بضعف المناعة ونقصها يعانون من الكثير من الأعراض ولكن هذا لا يعني أنك مريض نقص مناعة إذا كنت تشعر بهذه الأعراض فمن الممكن أن تكون قد اتبعت نمط حياة غير صحي وغير سليم


ومن أهم أعراض ضعف المناعة ،و هي سرعة الإصابة بأي مرض أو فيروس وميكروبات بحيث لا يتحمل الجسم مواجهة أي فيروسات أو أي أن أعراض لمرض وذلك بسبب أن نشاط الجهاز المناعي ضعيف جدا يكلم يكون لا يعمل فالمعروف أن جهاز المناعة يحمي الجسم من أي أضرار أو أي أمراض في حالة نقص المناعة لا يستطيع الجسم محاربة أي شئ ويكون عرضة للإصابة بأغلب الأمراض

هل مرض السكر يسبب زيادة الوزن

اترك تعليقاً