من وضع التقويم الهجري

من وضع التقويم الهجري، القصة بدأت كفكرة في ذهن المسلمين كحل لمشكلة كانت تواجههم آنذاك جراء ورود خطابات مختلفة بتواريخ معينة دون سنة، فالتبس الأمر على المسلمين وأمراء المؤمنين فلا يعرفون أي شهر يقصد الراسل، وفي أي عام، وعليه اجتمع ذو السلطة والولاية آنذاك وتشاوروا في أمر اتخاذ تقويم لأنفسهم، وللمسلمين أجمعين من بعدهم.

كان الاقتراح الأول أن يبدأ السنة باعتماد ميلاد الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم، وآخرون اقترحوا أن يعتمدوا تاريخ وفاته، لكن الإجماع الأكبر أتى على أن أهم حدث للإسلام والرسول الكريم صلى الله عليه وسلم هو هجرته من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة، ولأن بهجرته فرق بين الحق والباطل وخرج بدينه يدعوا به في بقاع الأرض.

واعتمد التقويم الهجري سنة 17 هجرية أي بعد سنتين ونصف من المشاورة.

ماذا نعني بالتقويم

قبل التطرق إلى من وضع التقويم الهجري، علينا معرفة ما معنى التقويم، هو نظام عد زمني لحساب تواريخ الأيام، وكذلك تنظيمها لأغراض اجتماعية، دينية، تجارية، إدارية، ويتم ذلك وفقاً لمعايير مختلفة.

ويتم إعطاء أسماء معينة لفترات زمنية عادة تكون مجموعة من الأسابيع، وتكون متزامنة مع دورة الشمس في السماء أو بطريقة أدق موقع الأرض في مدارها حول الشمس أو متزامنة مع ميلاد القمر والشمس معًا، ولكن ليس ضروريًا أن تعتمد كلها على الشمس فقط، وهناك العديد من التقويم والتي تعتمد على كواكب أخرى غير الشمس والقمر.

انواع التقويم

مع بداية تطرقنا إلى من وضع التقويم الهجري يتبادر إلى ذهننا هل يعمل العالم كله بالتقويم الهجري، الإجابه هنا لا،  هناك العديد من التقاويم الأخرى مثل:

تنقسم التقويمات في العالم إلى:

  • تقاويم شمسية:
  • تقويم المصريون القدماء
  • تقويم المايا
  • تقويم اليولياني
  • تقاويم قمرية
  • التقويم الهجري
  • التقويم الأمازيغي.
  • التقويم المصري.
  • التقويم الأكادي.
  • التقويم العبري.
  • التقويم البيزنطي.
  • التقويم الهجري.
  • التقويم الميلادي.
  • التقويم الفارسي.
  • التقويم البهائي.
  • التقويم اليولياني.

أول تقويم

أول تقويم تم اعتماده هو تقويم القدماء المصريون، قاموا بصنعه وجعلوا من الشهر وحده مقدرة، ولا تتطاق مع دورة القمر الفعلية، فقد استنبطوا سنة مكونة من 360 يوم وبها 12 شهر كلًا منهم مكون من 30 يوم، ووفقًا لحساباتهم تستغرق الشمس 365 يوم لاستكال رحلتها في السماء حول الكوكب الأرضي، وتم إضافة الخمس أيام كأيام عيد للحصاد.

وقد اكتشف عالم الآثار جيمس هنري، أن التقويم المصري القديم هو الأكثر ملاءمة عمليًا والتي تتألف من 365 يوم، أما بالنسبة لعام 4236 قبل الميلاد فإنها ليست أقدم فترة محدددة فقط ولكنها أيضًا أقدم فترة في التاريخ البشري.

تم اكتشاف أن السنة تتألف حقاً من 365 يوماً وربع، كان هذا الربع اليوم الإضافي هذا يسبب تحول تدريجي في الفصول كما هي مسجلة في التقويم المصري، في عام 238 قبل الميلاد حاول الفرعون بطليموس، تصحيح هذا الخطأ في الحساب عن طريق إضافة يوم آخر للتقويم كل أربع سنوات، وكان مقدرًا لهذا اليوم أن يكون عطلة دينية، ولكن للأسف، لم تكن الكهنة على استعداد لقبول يوماً إضافياً.

التقويم الهجري

التقويم الهجري، أو تقويم أم القرى أو التقويم الإسلامي أو التقويم الهجري القمري، جميعها مسميات اُعتمدت له وهو  تقويم قمري، يعتمد على دورة القمر لتحديد الأشهر بدايتها ونهايتها، وهو يتكون من 12 شهرًا في العام، أي أنه 354 أو 455 يومًا في السنة، ويستخدمه المسلمين خاصة لتحديد مواعيد فروضهم الواجبة، لتحديد الأعياد وشهر الصيام وفريضة الحج، ومعرفة عدة الطلاق وعدة الحامل، ومواعيد بلغ النصاب للزكاة، بقي أن نعرف من وضع الهجري واعتمده.

اول من وضع التقويم الهجري

الآن يمكننا الإجابة عن السؤال من وضع التقويم الهجري، أول من وضع التقويم الهجري واعتمده هو ثاني الخلفاء الراشدين أحد المبشرين بالجنة وهو سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه، وقد تأسس التقويم الهجري على الأشهر العربية والتي كانت معروفة منذ زمن، ولكن بداية اعتماد التقويم الهجري كانت في عهد همر بن الخطاب رضي الله عنه وكان المرجع هو هجرة الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم من مكة إلى المدينة، فهو الحدث الأهم في تاريخ الإسلام وهو بداية عصر جديد.

ماهو ترتيب الاشهر الهجرية

بعد معرفتنا بمن وضع التقويم الهجري، لنعرف الآن ترتيبه فالتقويم الهدري اثنى عشر شهرًا يبدأ من شهر محرم، وينتهي بشهر ذي الحجة، وترتيبها كالتالي:

  • محرم
  • صفر
  • ربيع الأول
  • ربيع الثاني
  • جمادى الأول
  • جمادى الآخر
  • رجب
  • شعبان
  • رمضان
  • شوال
  • ذو القعدة
  • ذي الحجة

ما يميز التقويم الهجري، ومدى ارتباطه بالدين الإسلامي الحنيف أنه بعض الأشهر سميت باسم الفرائض التي تقام فيها ف فريضة الصيام تقام في شهر رمضان المعظم، وهو الركن الرابع من أركان الإسلام وواجب على كل مسلم ومسلمة بالغين عاقلين.

أما شهر ذي الحجة فارتبط بفريضة الحج، وهي الركن الخامس من أركان الإسلام ويكون واجب على المسلمين المقتدرين من الناحية الاقتصادية رحمة من الله سبحانه وتعالى حتى لا يجمل على المسم ما لا طاقة له.

السبب وراء تسمية الأشهر بذلك

بعد تعرفنا على من وضع التقويم الهجري، وما ترتيبها وأسمائها ، دعونا نتكتشف لماذا قام المسلمين قديمًا بتسميتها بهذا الاسم:

شهر محرم فسمي بذلك لأن هناك بعض الأفعال التي يكون عملها فيه محرم، كـ: القتال،

شهر صفر سمي بذلك لأن في هذا الشهر كان العرب يصفرون بيوتهم أي يخلينوها ويذهبون إلى الحرب،

 الربيعين سميا بذلك لأنه بداية فصل الربيع ونهايته،

 أما الجمادين فكانا لشدة البرودة لدرجة انجماد المياه،

 رجب فسمي من رجب الرماح أي وقف الحروب والقتال لأنه يعتبر من الأشهر الحرم،

أما شهر شعبان فكان وراء تسميته حجتين الأولى هو تشعب الناس استعدادًا لعودة الحروب مرة أخرى، والحجة الثانية تشعبهم نتيجة شح المياه فينتقلون بحثًا عنها.

شهر رمضان كان السبب ورائه غير الصيام والفريضة أنه يبدأ مع موجة الحر الشديدة فالرمض هو حر الحجاروة من أشعة الشمس حسب تفسير المعاجم العربية.

شهر شوال والذي به عيد المسلمين وهو عيد الفطر، فقد سمي أيضًا نسبة إلى تشول الإبل وفي معاجم اللغة العربية تعني ضعفها وجفاف لبنها.

شهر ذو القعدة، السبب وراء تسميته كان قعود العرب والقبائل عن القتال لأنه من الأشهر الحرم.

ذي الحجة، هو الشهر الأخير في التقويم الهجري، وسمي نسبة لفريضة الحج وللعلم فإن العرب كان لديهم حج قبل الإسلام.

الدول التي مازالت تستخدمه

ولأنه تقويم إسلامي  فإن من يعمل به الدول الإسلامية جميعها لكن ليس الجميع، يعتمده في التوثيقات، فبعض البلدان الإسلامية مثل: المغرب والمملكة العربية السعودية يعتمدونه لتوثيق المكاتبات الرسمية في دوائر الدولة الحكومية، فالمملكة تعتمد في كتابة المواليد والوفيات والدخول والخروج من البلاد على التقويم الهجري وترفق معه في بعض الدوائر الحكومية التقويم الميلادي لكن الأساس دومًا لديهم الهجري.

قشرة سميكة في فروة الرأس

اترك تعليقاً