مهارات الاعتماد على النفس

مهارات الاعتماد على النفس هو موضوع مقالنا اليوم، اليوم نرى كيف يلتف الناس حول رواد الأعمال وكيف ينالوا حب الناس، وأن رواد الأعمال لديهم جرأة وشجاعة تدفعهم للمخاطرة بأشياء كثيرة من أجل السير في طريق النجاح والوصول إليه، ولكن السؤال هنا ماذا إذا كنت تريد الاعتماد على نفسك، وأن تكون شخص مستقل، حتى تكون كفء لإدارة عمل مشروع لنفسك دون الحاجة إلى شخص يدير هذه المشروع، والاستقلالية ليست في العمل فقط بل يمكن أن تكون في اتخاذ قرار معين، أو الاعتماد على النفس في تربية الأطفال أو إدارة مالية المنزل.

فجميعنا نعلم أن الاستقلالية لها صور كثيرة، ولكن يوجد بعض الأفراد الذين يهابون العمل لحسابهم الخاص، لأن العمل لحسابك الخاص كما يكون فكرة عظيمة إلا أنه قد يعرضك لمخاطر وخسائر فادحة، وربما تكون شخصيتك غير مستعدة الاعتماد على النفس، فهذا المقال لك من يريد السعي في تحقيق الاستقلالية والاعتماد على النفس في جميع مجالات الحياة.

مهارات الاعتماد على النفس

ما هي مهارات الاعتماد على النفس ؟ سوف نذكر أهم المهارات للإجابة على هذا السؤال :

1- ترتيب الأمور

الشخص الذي يعتمد على نفسه لابد أن يكون مرتب أموره جيداً، وإذا كنت تشعر بأنك تحب الاستقلال وتريد الاعتماد على نفسك، لابد أن تطور من مهاراتك التنظيمية، والآن قد حان الوقت لتقوم بترتيب مهماتك ومكتبك وكل شيء حولك للشعور بالنظام.

حيث عندما تجد كل الأشياء حولك منظمة هنا سوف يخطر بعقلك ماهي الخطوة الثانية بعد التنظيم، حيث أنك بعد التنظيم سوف يصبح لديك وقت أكثر، ومن هنا سوف تبدأ في التفكير في بعض الأمور لاتخاذ القرار فيها وبذلك تكون قد فتحت لنفسك باب الاعتماد على النفس.

2- أخذ المبادرة من وقت لآخر

من مهارات الاعتماد على النفس هو المبادرة، والمبادرة هنا تعني خطوة التنفيذ التي تأتي بعد خطوة التنظيم، وهذه الخطوة هي المقياس لمعرفة هل أنت جدير بالاعتماد على نفسك أم لا.

3- الحصول على الحلول بمفردك

عندما تبدأ في عمل معين أو أخذ قرار معين لا بد أن تواجهك بعض المشكلات، هنا تبدأ في البحث عن حلول وطرح بعض الأسئلة للإجابة عليها، وارد أن تنجح لإيجاد حل أو لا، لكن فكرة البحث وبذل الجهد الكافي لحد المشكلة، وحده يثبت أنك شخص يمكنك الاعتماد على نفسك.

4- خوض التحديات

من مهارات الاعتماد على النفس هي خوض التحديات، عندما تجتاز خطوة التنظيم والبحث وحل المشكلات، من هنا تكون شخص قادر على خوض التحديات، مثل تنظيم الفريق في العمل أو مواجهة من تريد أن تخبره بقرارك، وهكذا.

5- تعلم شيء جديد

من يريد تعلم شيء جديد في حياته هو من يناير يريد تطوير نفسه، حتى تجد نفسك أمام فرص أكثر للنجاح في الحياة، فعليك دوماً بقبول فكرة القابلية للتعلم في أي وقت.

كيف اعلم طفلي الاعتماد على نفسه في الدراسة

لتنمية مهارات الاعتماد على النفس عند الطفل في الدراسة لا بد من اتباع بعض الخطوات منها :

1- التشجيع على القيام بالمهارات الصغيرة

يجب أن تجعليه يختار كتبه وملابسه، اجعلي الطفل يقوم بتحضير الجدول المدرسي الخاص به بمفرده، بالإضافة إلى تنظيف الغرفة وغسل اليدين وتناول الطعام.

2- تنمية مهارة اتخاذ القرار في الطفل

القرارات المقصودة هي أي قرار يتناسب مع سن الطفل، فما عليكي سوى أن توضحي له العيوب والمميزات وحدود الخطأ، وأن لا يجب عليه التعدي على آراء الآخرين أو أذيتهم، وأن يأخذ القرار هو بنفسه بالأخذ في الاعتبار كل النصائح السابقة، حتى تعطي له الفرصة في اكتشاف نفسه.

3- المكافأة والعقاب

بعد اتخاذ الطفل القرار، ما عليك سوى تقييم قراراته ونصحه فيما بعد، ولكنه إذا كان طفل مشاغب ولا يقوم بتطبيق النصائح ولا يريد التقيد بدراسة أو مذاكرة، يمكنك تطبيق عقاب عليه، مثل الحرمان من المصروف أو تحدثي إليه أنك حزينة كثيراً منه، وإذا تغير وصار في الطريق الصحيح عليك مكافأته بالطريقة التي يحبها، حتى ينمي هذا مهارات الاعتماد على النفس لديه، ويكون طفل ذو استقلالية يعتمد عليه بعد ذلك، وأن يربى تربية صحيحة.

متى يعتمد الطفل على نفسه في الأكل

متى يتعلم الطفل مهارات الاعتماد على النفس في تناول الطعام  ؟

قال بعض الخبراء المتخصصين في التربية بالإضافة إلى أطباء الأطفال أن الطفل يستطيع  الاستعداد في تناول الأكل بمفرده في عمر يبدأ من 8 شهور، لأن هذا العمر هو الذي يستطيع الطفل فيه البدء في التحكم في إمساك الأشياء حتى يستطيع التحكم فيها تحكم كامل، ويمكنه تناول الطعام بمفرده ودفعه إلى فمه، وإحضار كوب الماء وحده، فسوف يسقط منه مرة بعد مرة حتى يتعلم بشكل كامل الاعتماد على نفسه، عند وصول الطفل إلى ثلاث سنوات يكون قد تعلم مهارات الاعتماد على النفس في الطعام وفهم الفكرة جيداً، وقام باستخدام المعلقة والشوكة أيضاً.

تشجيع الطفل على تناول الطعام بمفرده

يتم تشجيع الطفل على مهارات الاعتماد على النفس في الطعام في عمر العام ونصف، ولا يتوقف هذا إذا كان الطفل قد بدأ في المحاولة أم لا، عليك تقديم الأطباق التي تحتوي على أطعمة لينة وسهلة، على سبيل المثال البيض المسلوق والبطاطس المسلوقة والمكرونة، عليك تجنب الأطعمة السخنة، أو الأطعمة المعقدة صعبة التناول.

لا تعنفي طفلك إذا حدث منه بعض الفوضى كي لا يحبط، وخذي احتياطاتك، لا تفعلي ما سبق إذا كان الطفل متعب، حتى لا يشعر بالعجز، وعندما ينجح في الأكل بمفرده حاولي أن تشعريه أن قام بإنجاز كبير، ليكون على استعداد على تكرار هذا الإنجاز مرة أخرى والتطوير من نفسه.

متى يعتمد الطفل على نفسه في دخول الحمام

قد جمعنا الكثير من المعلومات لمعرفة الإجابة على هذا السؤال، وقد اتفق الكثير من الأمهات أن التدريب على دخول الحمام للطفل، لابد من اختيار الوقت المناسب له، ويوجد بعض العلامات التي يمكنها مساعدتك في ذلك، يجب أولاً أن ينوي الطفل الاستعداد في دخول الحمام بمفرده، وعندما يظهر هذا الأمر عليه يأتي هنا دورك، لأنه لا يوجد سن معين للاعتماد عليه في دخول الطفل الحمام، مثلما لا يوجد قواعد ثابتة لتدريب الطفل على خلع الحفاض، لأن الأطفال يختلفون عن بعضهم البعض، فلكل طفل مهارات الاعتماد على النفس الخاصة به على التعلم وتلقي المعلومات.

ولذلك قد نصح الخبراء والأطباء على التدريب في دخول الحمام تدريجياً، وذلك بداية من عمر عامين حتى أربعة أعوام، وهي مرحلة عمرية يستطيع الطفل بها التحكم في المثانة جيداً.

ولكن يوجد بعض الاستثناءات، حيث يوجد أطفال يصلون إلى سن الخمس سنوات، وهم لا يستطيعون التحكم في المثانة بشكل جيد، فلا تعنفي طفلك، وخذيه تدريجياً، ولكن إذا وصل إلى سن السادسة ومازال لا يجيد دخول الحمام بمفرده ولا يستطيع التحكم في نفسه، عليك بالذهاب إلى دكتور الأطفال أو دكتور المسالك البولية ليرى حالة الطفل ويشخصها.

كيف اكون شخص ايجابي

اترك تعليقاً