هل الحزام الناري معدي

هل الحزام الناري معدي سؤال يتساءل عنه الكثير من الناس سوف نجاوب عليه فى هذا المقال، الحزام الناري أو ما يسمى بالهربس العصبي، هو التهاب فيروسي حاد يسبب طفح جلدي مؤلم، يصيب عصب حسي معين ثم يظهر على سطح الجلد المحيط بهذا العصب.

ماهو الحزام الناري

هو التهاب فيروسيّ حاد في العصب وسطح الجلد المُحيط به الذي يُغذّيه هذا العصب، إذ يظهر على هيئة حويصلات في مسار عصب حسيّ مُعيّن، ويتميّز بوجود ألم شديد، وهذا سبب تسميته بالحزام الناريّ، حيث إنّه يأخذ جزءاً مُحدّداً من الجلد تِبعاً للعصب المُصاب

وكأنّه حزام يفصل هذا الجزء شديد الألم وأحمر اللّون كالنّار عن باقي الجسم، ويظهرُ فيه الطفحٌ الجلديٌّ مؤلمٌ مع بثراتٍ في منطقةٍ مُعينة عادةً ما يحدثُ الطفحُ على شكلِ شريطٍ عريضٍ واحدٍ إما على الجانب الأيسر أو الأيمن من الجسم أو الوجه، كما قد يحدثُ نخزٌ أو ألمٌ موضعيٌّ في المنطقة المتأثرة قبل يومين إلى أربعة أيامٍ من ظهورِ الطفح.

أعراض الحزام الناري

 هل الحزام النارى معدي، للإجابة على هذا السؤال نتعرف أولا عن هوية هذا الفيروس هو نفس الفيروس الذي يُسبّب الإصابة بمرض جدريّ الماء، فعند الإصابة للمرّة الأولى بالجدريّ يظل الفيروس كامناً في العقد العصبيّة في أصول العصب مدّة تصل إلى عدّة سنوات،

وعندما يُعاد تنشيطه يسير الفيروس نزولاً مع الأعصاب ليصل إلى الجلد في صورة الهربس العصبيّ، إذ لا يمكن أن يحدث الحزام الناريّ دون الإصابة الأوليّة بجدري الماء، وعادةً يكون سبب تنشيط الفيروس غير معروف، لكنّه يرتبط بالسّن (أكثر انتشاراً فوق سن الخمسين)،

و ضعف المناعة لأي سبب، والتعرّض لتوتّر وانفعال شديد، وفي العادة، يُصاب المريض بهذه بالحزام الناريّ مرة واحدة في حياته، ومن النّادر أن تتكرّر الإصابة بهذا المرض لمرّتين أو أكثر، وتُشير الدّراسات إلى أنّ نسبة الإصابة بهذا المرض مُرتفعة نسبيّاً؛ حيث يُصاب شخص من بين كل ثلاثة أشخاص بهذا المرض على مستوى العالم.

 الأعراض عادة ما يُصيب فيروس الحماق النطاقيّ عصب واحد على جانبٍ واحد من الجسم، تظهر أعراضه في منطقة الجلد التي يُغذّيها العصب (بالإنجليزية:Dermatome)، والأعراض الأكثر شيوعاً في الحزام الناري هي الألم المُزعج والثّابت،

وشعور بالحرقة، وألم حادّ يُشبه الطّعن المُتقطّع. وتشمل الأعراض الشّائعة الأخرى ألم في الجلد عند اللمس، والطّفح الجلديّ العنيف، وفي بعض الأحيان يتأثر اثنين أو ثلاثة من الأعصاب إلى جانب بعضها البعض. ينتشر المرض عادة على الأعصاب المصابة التي تُغذّي جلد الصّدر أو البطن، وأعصاب منطقة الوجه العلويّ، تحديداً في منطقة الجلد حول العين، وعادة ما يأخذ الحزام الناريّ المسار الآتي في ظهور الأعراض، وهي:

ألم حادّ، ووخز، وخَدَر، وحكّة على جزء مُعيّن من الجلد، وعلى جانب واحدٍ من الجسم. يظهر الطّفح بعد يوم إلى خمسة أيام بعد بدء الإحساس بالألم.

 ظهور بقع حمراء تتطوّر إلى بثور مملوءة بسائل تُثير الحكة. الطّفح الجلديّ يظهر على شكل جدريّ الماء، ولكن فقط على منطقة واحدة من الجلد الذي يُغذّيها العصب المتأثّر. قد يؤثّر الطّفح الجلديّ في بعض الحالات على الوجه، والعينين، والفم، والأذنين.

في بعض الأحيان تدمج البثور، وتُشكّل بقعة حمراء صلبة التي تبدو وكأنّها حروق شديدة. في حالات نادرة، بالأخصّ لدى الأشخاص الذين يُعانون من ضعف في جهاز المناعة، قد يكون الطّفح الجلديّ أكثر اتّساعاً، ويتشابه مع طفح جدريّ الماء،

بحيث يُغطّي مناطق واسعة من الجلد. يمكن للحزام الناريّ أن يؤثّر على العين، ويُسمّى عندها بهربس العصب البصريّ، حيث يغزو الفيروس عصب العين ويُسبّب التهابات مُؤلمة للعين، وقد يتسبّب بخسارة مؤقتة أو دائمة للرّؤية. قد يستمرّ ظهور بثور جديدة لمدّة تصل إلى أسبوع. قد يتسبّب بالتهاب وتورّم في الأنسجة الرّخوة تحت وحول الطّفح.

الأشخاص الذين يُعانون من الحزام الناريّ على الجذع قد يشعرون بتشنّجات مُؤلمة بعد التعرّض لأيّ لمسة طفيفة جداً. تبدأ البثور بالجفاف تدريجياً لتُشكّل قشوراً بعد سبعة إلى عشرة أيام من ظهورها. قد يُخلّف الحزام الناريّ بعض النّدبات الطّفيفة في مكان تلك البثور. يمكن للحزام الناريّ أن يستمرّ ما بين الأسبوعين إلى الأربعة أسابيع. أعراض أُخرى قد تُصاحب المرض، وهي كما يأتي:

  • ارتفاع درجة الحرارة، والقشعريرة.
  • إحساس بالضّعف العام.
  •  صداع الرّأس.
  • ألم بالمفاصل.
  • ألم بالبطن.
  •  توعّك والغثيان.
  • صعوبات في التبوّل.
  • تورّم الغدد اللمفاوية.
  •  ألم العضلات وضعفها قد يُصاحب هذا المرض، ففي حال تعرّض أعصاب الوجه لهذا الفيروس قد يُسبّب: شلل في الوجه، أو صعوبة في تحريك عضلات الوجه.
  • مشاكل في حاسّة التذوّق.
  • مشاكل في النّظر.
  • فقدان السّمع.
  • فقدان القدرة على تحريك العين.
  •  نزول جفن العين.

 هل الحزام النارى خطير

 هل الحزام الناري معدي وخطير جدا لما له من مضاعفات تمثل خطورة على المريض،  من النادر أن يصاب المرضى بمضاعفات هذا المرض ولكنها تكون مزعجة وقد تؤثر على حياة المريض بشكل عام، ومن أهم هذه المضاعفات:

  • ألم عصبي تالٍ للهربس (Postherpetic neuralgia): فقد يستمر الألم بعد اختفاء البثور والطفح، بسبب قيام الأعصاب المتضررة بإرسال إشارات خاطئة ومبالغ فيها بالألم إلى الدماغ.
  • فقدان البصر: فقد يتسبب ظهور حزام النار قرب العين بالتهابات مؤلمة في العين ما قد يؤدي إلى إلحاق الضرر بها وبشكل دائم.
  • أمراض ومشاكل في الأعصاب: فقد يتسبب حزام النار بالتهاب في الدماغ أو شلل في الوجه أو صعوبات في السمع أو التوازن.
  • التهابات جلدية: فإذا لم يتم علاج البثور الناتجة بالشكل الصحيح، قد تنشأ وتتطور التهابات وعدوى بكتيرية في البشرة.

هل الحزام الناري معدي

هل الحزام الناري معدي، من الممكن أن ينقل المصاب بحزام النار الفيروس لأي شخص ليست لديه مناعة ضد فيروس جدري الماء.

وتحدث العدوى عادة لدى ملامسة إحدى البثور المفتوحة من الطفح الجلدي الذي سببه حزام النار، ولكن الغريب أن الشخص الذي سوف يلتقط العدوى لن يصاب بحزام النار بل بجدري الماء.

هل الحزام الناري معدي؟ الإجابة هي نعم كما أشرنا

وعلى سبيل الاحتياط، عليك أن تتجنب أي تواصل مع الفئات التالية -التي قد تكون تبعات الفيروس خطيرة عليه، وهي:

أي شخص جهازه المناعي ضعيف.

المواليد الجدد.

النساء الحوامل.

اسرع طريقة لعلاج الحزام الناري

هل الحزام الناري معدي سؤال تناولناه أما عن طرق  علاج الحزام الناري بالأدوية سوف نسردها فيما يلي:

  • مضادات الفيروسات: تساعد مضادات الفيروسات في تقليل مدة المرض، الألم، والمضاعفات المحتمل حدوثها أيضًا، كما يعتبر تناولها حماية للمريض إذا كان يعاني من نقص المناعة.
  • المسكنات: تساعد المسكنات في تهدئة الألم والتخفيف منه.
  • المطهرات الموضعية: تقوم المطهرات الموضعية بتطهير الجلد المصاب وتعقيمه.

يستمر الحزام الناري بين أسبوعين إلى ستة أسابيع ويصاب معظم المرضى بهذا المرض مرة واحدة فقط، ولكن يمكن الإصابة به مرتين أو أكثر.

علاج الحزام الناري بزيت الزيتون

أما بالنسبة لزيت الزيتون فهو من أفضل الزيوت على الإطلاق التي تعالج الكثير من الأمراض خاصة الأمراض الجلدية ومنها الهربس أو الحزام الناري.

فقط يقوم المصاب بدهن المنطقة المصابة بقليل من زيت الزيتون ونتركها حتى تجف في الهواء و يتشربه الجلد، نكرر هذه الوصفة مرتين في اليوم وبشكل يومي حتى يبدأ المرض أن يختفي بالتدريج.

أحمد حسن وزينب أخر أخبارهم

اترك تعليقاً