هل الزواج المدني حلال

هل الزواج المدني حلال هو سؤال قبل الإجابة عليه يجب أن نتطرق لسؤال آخر، ألا وهو ما الزواج المدني.

الزواج هو النكاح، والمدني مشتقة من كلمة مدينة، وهي اسم للمكان السكني الذي يعيش فيه الناس ويتبعون قراراته وأوامره، والمدني  اسم كناية عن الدولة، يعني أن الزواج المدني هو الزواج التابع للدولة عن طريق الالتزام بالوثائق الرسمية وتوثيقها، وهو زواج موثق في جهات الحكومة التي تعنى بتسجيل الحالة الشخصية للأفراد من الشعب، وتختلف القوانين من بلد لأخرى وليس شرطًا فيها أنة تكون قوانين قائمة على الدين، فلكل بلد شروط لصحة توثيق عقد الزواج قد تختلف عن غيرها من البلاد وقد تتفق معها.

ومن هنا تكون الإجابة على السؤال هل الزواج المدني حلال؟ بنعم هو حلال في أصله إذا كان قائمًا على الشروط الإسلامية للزواج، أما إذا كان الزواج مخالفًا لقواعد الإسلام، فهو حرام ولا فرق بين توثيقه أو عدمه في إثبات الحل والحرمة، فالحل قائم على موافقة شرع الله، والتحريم قائم على مخالفة شرع الله.

نشأة الزواج المدني

تختلف نشأة الزواج المدني في دولة عن أخرى، فبعض الدول قامت بتوثيق الزواج منذ حقبة طويلة من الزمن، والبعض لم يعرفها إلا في القريب العاجل، وقد شاع الزواج المدني في المجتمعات مع فساد الضمائر، فقد كان في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم لا يستخدمون توثيق عقود الزواج والطلاق وما شابه ذلك من المعاملات الأسرية،

لأن العرب كانوا حديثي عهد بالدين والإسلام، فكان الوازع الديني في قلوبهم على قدر من القوة التي تمنعهم من ارتكاب ما نهى الله عنه من نقد العهد وخلف الوعد ونقض المواثيق ولو كانت باللسان، فكان الرادع لهم هو كتاب الله وسنة رسوله والميثاق والعهد أمام الله

، لا أمام عهود ومواثيق الأشخاص والهيئات القضائية، فلما فشا تدني الأخلاق وزادت انعدام الضمائر والنفاق في المجتمعات، ظهرت النوايا السيئة للبعض، فصار يضرب بالمواثيق الكلامية عرض الحائط، فبدأت الدول في تشريع الفروض والمواثيق لتضمن حقوق كلًا من الطرفين في الزواج.

والسبب الثاني لخلق المواثيق الكتابية، هو زيادة السكان بشكل كبير عن السابق، واحتياج الدول لإثبات الحالات الاجتماعية لهم، مما يجعل الدول في حاجة لإثبات الزواج للتعرف على النسب والحقوق والواجبات والفصل في القضايا النزاعية، فلم يعد العالم قرية أو مدينة ريفية يتعارف كل سكانها كما في قديم الزمان، ومن هنا نشأ الزواج المدني.

هل الزواج المدني معترف به في مصر

بعد الإجابة على السؤال هل الزواج المدني حلال بنعم إذا كان متوافقًا مع الشريعة، يجدر بنا أن نعرف سياسة دولة مصر في الزواج.

الزواج المدني في مصر وهو الزواج الوحيد المعترف به، فلا تعترف الهيئات الحكومية في مصر بغيره من الزواج العرفي أو الغير رسمي، أو الزواج الشرعي الغير موثق، فالمعيار الوحيد للدولة في العصر الحالي لاعترافها بالزواج هو التوثيق في الجهات المدنية المعنية بتسجيل عقود الأسرة والزواج، وهي محكمة الأسرة.

هل الزواج المدني حلال بمصر؟ والزواج المدني بمصر هو زواج حلال، قائم على الشريعة الإسلامية، حيث أنه يشترط فيه وجود الشهود على العقد، ويقومون بالإمضاء على عقد القرآن، ويشترط وجود الولي وإذنه، فالولي يكون حاضرًا ويقوم أيضًا بالإمضاء على عقد الزواج والموافقة عليه، ولا ينعقد العقد إلا بموافقته،

والإشهار أيضًا موجود، حيث أن الزوجين بمجرد اتجاهها إلى مكتب المأذون عاقد القرآن أو إلى زفاف عقد القرآن فإن الإشهار قد تحقق، فإذا ما تكاملت تلك الشروط مع الإيجاب والقبول، قام المأذون الشرعي بتوثيق العقد وأصبح العقد مدني والزواج موثق في الجهات المدنية.                                                                                                                                                                                                    هل الزواج ألمدني حلال إذا كان موثق أمام الأهل فقط لا في الجهات الحكومية

يمكن أن يوثق العقد بشكل ودي بين أهل كلًا من الطرفين، الزوج والزوجة، ويجوز ويصح هذا العقد، لكنه ليس زواجًا مدنيًا، حيث أنه افتقر إلى التوثيق الرسمي بالجهات الحكومية، وهو شرط الزواج المدني.

أما الزواج المدني المسجل على أوراق متداولة بين الأهل بشكل ودي، فليس بزواج مدني وإنما هو زواج شرعي.

الفرق بين الزواج المدني والشرعي والعرفي

أولًا الفرق بين الزواج الشرعي والمدني.

إذا كان الزواج المدني هو الزواج الموثق في الجهات الحكومية المختصة بتسجيل أحوال المواطنين، فما هو الزواج العرفي، وما هو الزواج الشرعي، وما الفرق بينهما وبين الزواج المدني.

الزواج الشرعي هو عقد النكاح الصحيح شرعاً وهو ما تحققت فيه أركان وشروط صحة الزواج في الإسلام.

شروط الزواج في الإسلام هي

1.            أن يكون الزواج بولي شرعي يولى عن المرأة، فلا يجوز للمرأة ان تكون ولي نفسها في الزواج، وإنما يلزم أن يكون الموافقة والإذن على عقد الزواج من وليها.

2.            أن يشهد على العقد رجلان شاهدان تتوافر فيهما شروط الشهادة، فإن لم يوجد رجلان قيل يشهد رجل وامرأتان، ولا يجوز الزواج دون الإشهاد على العقد.

3.            أن يكون العقد مشهرًا، فيجب أن لا يكون العقد سرًا، وإعلان العقد وإشهاره هو أحد شروط الزواج.

4.            فإذا تحققت تلك الشروط، وتوافرت أركان الزواج من إيجاب وقبول ورجل وامرأة يجوز تزويجهما، كان العقد صحيحًا من جهة الشرع، وهذا هو العقد الشرعي، فإن وثق العقد الشرعي في الجهات المعنية بتسجيل الحالة الشخصية للمواطنين، كان هذا عقدًا شرعيًا مدنيًا.

فكل عقد شرعي يجوز أن يكون عقدًا مدنيًا، وليس كل عقد مدني يكون عقدًا شرعيًا.

أما الفرق بين العقد العرفي والمدني، أن العقد العرفي  قد يكون شرعيا إذا اكتملت شروطه، وقد لا يكون شرعيا إذا نقصت أحد شروطه، لكن الفرق بين العرفي والمدني سواء كان العرفي شرعيًا أو لا، أن العقد العرفي هو كان غير مسجلًا بجهة حكومية ولا بجهات التسجيل المدني، أما العقد المدني فهوما كان مسجلًا في الجهات المدنية المعنية بتسجيل الحالة الشخصية وأحوال الأفراد والمواطنين.

هل يجب توثيق العقد في الزواج

هل الزواج المدني حلال؟ نعم هو حلال إن طابق الشريعة الإسلامية، وهل هو واجب في الزواج أن يكون مدنيًا؟ لا هو غير واجب أن يوثق في الجهات الحكومية، وإنما كان للتوثيق لانعدام الأخلاق والضمائر، فكان ضمانًا لحقوق كلًا من الطرفين في عقد النكاح.

وكذلك كان التوثيق ضمانًا لحق الأولاد في إثبات نسبهم، وبناء عليه حقهم في الميراث والولاية وكل ما كان لهم فيه حق، هذا إذا أنكر أحد الأبوين الزواج من الآخر أو تبرأ من بنيه، لأن الأصل في الزواج قيامه على المودة والرحمة والتفاهم، لا على التناقض و التناوش والتباغض.

فائدة الزواج المدني عند الطلاق

الزواج المدني يكفل للزوجة عند طلاقها جميع حقوقها من نفقة ومؤخر صداق وغير ذلك مما قد يغمض فيه الزوج و يبخسه.

كذا الزواج المدني يكون دليل لها على عدم الزنا إن أرادت الزواج من آخر، فهو دليل سبق زواجها. والزواج المدني يضمن للزوجة حق طلب النفقة للأولاد إن كانوا في حضانتها، وكذلك يضمن لها طلب رؤية أبنائها إن كانوا في حضانة الزوج، ويضمن لكلًا من الزوج والزوجة حقوقهم الكاملة في النكاح والطلاق

هل يجوز زواج المرأة بدون ولي

اترك تعليقاً