هل تصلي المرأة صلاة العيد بالبيت

هل تصلي المرأة صلاة العيد بالبيت؟ جعل الله للمسلمين ما يختصون به من الشعائر الإسلامية والعبادات التي شرفهم بها عن سائر الشرائع، فجعل الصلاة والزكاة وغير ذلك مما أوجبه على المؤمنين، وكذلك أباح لهم ما أباحه من الطعام والشراب والتنزه، فلم يضيق الله على عباده واسعًا إلا لحكمة

وهدف من تحريمها، ومن الأمور التي منحها الله للمؤمنين احتفالًا لهم ومناسبة وعيد لأيامهم هي يوم العيد، ويوم العيد عند المسلمين يومان، هم عد النحر أو عيد الأضحى، وعيد الفطر وهو ما بعد شهر رمضان.

ويوم العيد من شعائر صلاة العيد، والتي تقام في المساجد ويمثلها الرجال فيها، فهل تصلي المرأة صلاة العيد بالبيت، أما أنها تنزل إلى الصلاة مثل الرجل في المسجد؟

مشروعية صلاة العيد

شرع الله أيام العيد ليتفضل على المسلم بإدخال الفرحة على قلبه، وكذلك في عيد الفطر فإن المسلم يكون خارجًا من شهر رمضان، وهو شهر يصمه المسلم كاملًا، ويقوم فيه صلاة التراويح والتهجد، وهو منصوص على فضل العبادات فيه، فيسعى المسلمون إلى الصلاة وقراءة القرآن والصيام والقيام فيه، ويتقربون إلى الله بالطاعات والقربات، وفيه يخرج المسلمون زكاة الفطر عن صيامهم.

لذا فإن المسلم حين يكمل شهر رمضان من صيامه وما استطاع إليه سبيلًا من الطاعات، فإن الله تعالى يجازيه على ذلك بإدخال السرور على قلبه في عيد الفطر، فيكون أيام العيد بهجة على الأسر والبيوت، والتي يخرج رجالها في البكور إلى صلاة العيد في المساجد، ثم ينطلقون لما شاءوا من قضاء الأيام، والصلاة للرجال في المسجد هل تصلي المرأة صلاة العيد بالبيت أم مع الرجال.

وقد ورد عن الصحابي الجليل أنس بن مالك أن الرسول صلى الله عليه وسلم قدم إلى المدينة، وكان لأهلها يومان يمرحون ويلعبون ويمرحون  فيهما، فهي أيام تنزه فقال الرسول صلى الله عليه وسلم [1]ما هذان اليومان، قالوا هما يومان كنا نلعب فيهما في الجاهلية، فقال صلى الله عليه وسلم إن الله قد أبدلكم خيرًا منهما، يوم الأضحى ويوم الفطر.

وقد شرعت صلاة العيد في السنة الأولى من هجرة الرسول صلى الله عليه وسلم إلى المدينة المنورة.

وحكم صلاة العيد أنها من السنن المؤكدة، حيث أنها ورد فيها فضل عظيم، وواظب الرسول صلى الله عليه وسلم عليها طوال منذ تشريعها وحتى وفاته صلى الله عليه وسلم.

وقت صلاة العيد

ينقسم وقت صلاة العيد إلى الأفضل والمفضول، وهي تقام في المساجد في وقتها الأفضل، وأفضل أوقات صلاة العيد هي بعد شروق شمس أول أيام العيد، ولكن ينتظر بعد الشروق لمدة عشرين دقيقة أو ثلاثون دقيقة، هذا هو أفضل وقت لصلاة العيد.

أما إذا فات المر صلاة العيد في أفضل وقتها، ثم أدركه الصلاة فليصلها في أي وقت شاء من اليوم الأول للعد،  وتكون له أداء لا قضاء، فوقت أداء صلاة العيد يبدأ منذ شروق شمس اليوم الأول بعده بثلث ساعة، وينتهي عند زوال الشمس من أول أيام العيد.

أما إذا صلاتها في ثات ييوم العيد أو ليلة  أول يوم العيد، فهي بذلك قضاء لا أداء.

سنن علينا القيام بها قبل صلاة العيد

إذا كان يوم العيد فإن المسلم يستحب له أن يقوم بعدة أفعال ترفع من أجره، ومن تلك الأعمال :

  • الاغتسال قبل التوجه إلى صلاة العيد
  • ارتداء ملابس نظيفة وجديدة أو أحسن الثياب عند المسلم.
  • ●        أن يظل المسلم في طريقه يكبر الله  ويحمد ويهلل، وذلك عن طريق قوله (الله الله أكبر الله أكبر الله أكبر، لا إله إلا الله، الله أكبر الله أكبر الله أكبر ولله الحمد، الله أكبر كبيرًا والحمد لله كثيرًا وسبحان الله بكرة وأصيلًا، لا إله الا الله).
  • على المسلم الرجل لا المرأة أن يتطيب وتعطر عند خروجه لصلاة العيد.
  • إذا كان المسلم في يوم عيد الفطر، فإنه يسن أن يفطر على تمرات قبل التوجه إلى الصلاة، ثم يعود فيأكل ما شاء.
  • إذا كان المسلم يوم عيد الأضحى، فإنه يستحب أن لا يأكل الطعام حتى ينزل إلى صلاة العيد فيؤديها، ثم يأكل ما شاء بعد العودة منها.
  • يستحب أن يتصدق المسلم ويساعد الفقراء والمساكين في العيد.
  • تستحب الزيارات العائلية في العيد والتقرب من الأهل ومودتهم.
  • يستحب الذهاب إلى الصلاة من طريق والعودة من غير هذا الطريق.

كيف تصلي المرأة صلاة العيد بالبيت

صلاة العيد سنة مؤكدة للرجل والمرأة لكن هل تصلي المرأة صلاة العيد بالبيت؟ نعم يجوز للمرأة أداء صلاة العيد بالبيت، وتؤديها بنفس الكيفية التي يؤديها المسلمون في المسجد، وهما ركعتان تكبر في الركعة الأولى تكبيرة الإحرام ثم تكبر سبعة تكبيرات بين كل واحدة سكتة خفيفة، ثم تقرأ الفاتحة وصورة خفيفة.

وتقوم للركعة التالية، فتكبر تكبيرة الإحرام وخمس تكبيرات بعدها، ثم تكمل الركعة كالصلاة العادية وتسلم.

حكم أداء صلاة العيد بالبيت

هل يصلي الرجل صلاة العيد بالبيت؟، وهل تصلي المرأة صلاة العيد بالبيت؟، نعم يجوز للرجل أن يصلي صلاة العيد بالبيت، كما يجوز للمرأة أن تؤدي صلاة العيد في البيت، لأن صلاة العيد هي سنة مؤكدة وليست بفرض،  والرجل يجب عليه أداء الفروض في المسجد، أما السنن فلا حرج عليه.

غير أن صلاة العيد هي من شعائر يوم العيد، فهي مما يميز ذلك اليوم عن سائر الأيام، لذا فإن صلاة العيد في المسجد تفضل عن صلاة العيد في البيت، وكما أن صلاة العيد تكون مناسبة للقيا الأصحاب والجيران وغير ذلك مما يدخل السرور على المسلم.

صلاة العيد في يوم الجمعة

إذا اجتمع العيد والجمعة في نفس اليوم فهل تصلي المرأة صلاة العيد بالبيت، وهل يصلي الرجل صلاة العيد بالبيت؟ ولماذا.

اختلف العلماء في ذلك، وذلك إذا كان يوم عيد النحر، لأنه في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم كان الصحابي هو  من يقوم بالنحر، وكان المسجد هو مسجد واحد في المدينة، فإن الصحابة تؤدي صلاة العيد ثم تخرج لنحر الأضحية، ثم تقوم بالعودة إلى الديار لحضور العيد مع الأهل، فما تلبث القليل حتى يقوم الصحابة إلى الذهاب إلى المسجد ثانية لأداء صلاة الجمعة،

فلما رأى رسول الله ذلك شق على الصحابة، أفتاه بأن خطبة العيد تجزيء عن خطبة الجمعة، يؤدون صلاة الجمعة ظهرًا بالمنازل، ولهذا اختلف الفقهاء في حكم صلاة الرجل صلاة الجمعة يوم العيد في المنزل، وهل تصلي المرأة صلاة العيد بالبيت،

ولكن البعض من الفقهاء أفتت بعدم جواز ذلك، حيث أن عهد الرسول صلى الله عليه وسلم كان لصعوبة المشقات من بعد مسجد رسول الله وضيق الوقت بسبب نحر الرجل بنفسه، أما في العصر الحالي فإن تلك الصعوبات تتلاشى مع وجود وسائل المواصلات، واقتراب المساجد من البيوت وتعددها، كما أن الآن أصبح من يتولى أمور الذبح هو المذبح لا صاحب الأضحية. فالإجابة على السؤال هل تصلي المرأة صلاة العيد بالبيت هو نعم يجوز ذلك.

لماذا لا نستطيع رؤية الجن

References

References
1 ما هذان اليومان،

اترك تعليقاً