هل يجوز قص الشعر أثناء الدورة الشهرية

هل يجوز قص الشعر أثناء الدورة الشهرية هذا السؤال كثيرا ما يدور بين كثير من النساء الحكم في ذلك وغيرها من الأسئلة فعندما يتعلق الأمر بالدورة الشهرية فهناك استفسارات كثيرة في ماهي الممنوعات  وبعضها حقيقي  وله أسبابه علمية وبعضها الأخر مجرد خرافات انتشرت وتناقلت عن طريق العادات القديمة وما زال يؤخذ بها مثل القول بعدم الاستحمام  أثناء فترة الدورة الشهرية و عن تقليم الأظافر وإزالة الشعر الزائد أثناء الدورة الشهرية.

فإنها تعتبر من النظافة الشخصية والاستحمام والعناية بالشكل والمظهر  والنظافة بشكل عام وقت الدورة الشهرية أمر مرغوب ومحبوب يؤثر في صحتك بصورة مباشرة ويحسن من المزاج والتوترات والقلق سواء كان التأثير نفسياً أو جسدية.

 بعض الناس تقول أنها ترجع لاعتبارات دينية وأنها غير جائز من الناحية الشرعية وهذا ليس له أي جانب من الصحة ولكن لم تثبت أي دراسة علمية واحدة أن قص الشعر له علاقة بالدورة الشهرية سواء بالسلب أو الإيجاب فسوف نتحدث عن هذا الموضوع وهذا سؤال بشئ من التفصيل وهو هل يجوز قص الشعر أثناء الدورة الشهرية لقد انتشرت بعض الأقاويل أن قص الشعر إذا كان تهذيبه أو حتى لعمل قصات جديدة في هذا الوقت فهو يمنع من فرصة نمو الشعر مرة أخرى بشكل صحيح في هذه الفترة ولكن هذه الأقوال مجرد كلام أساطير وخرافات ترجع لقديم الزمن وكلام يقال بدون أدلة علمية في ذلك أو حتى رأي شرعي يجوز ذلك أو يمنع.

هل يجوز قص الشعر أثناء الدورة الشهرية

سنتحدث أولاً عن رأي الشرع وحكمه في معرفه هل يجوز قص الشعر أثناء الدورة الشهرية  قبل الغُسل أو  حتى بعده فقد كان رأي الشرع أن هذه الأشياء لا يشترط لها الطهارة و للمرأة أن تقص شعرها أو أظافرها وأن تزيل شعر الإبط  و غيره في أي وقت ويستدل على ذلك :

ما رواه مسلم (320) عَنْ أَبِي سَلَمَةَ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ قَالَ : ( كَانَ أَزْوَاجُ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَأْخُذْنَ مِنْ رُءُوسِهِنَّ حَتَّى تَكُونَ كَالْوَفْرَةِ )والوفرة هي ما يجاوز الأذنين من الشعر .

وقال النووي رحمه الله :

” قَالَ الْقَاضِي عِيَاض رَحِمَهُ اللَّه تَعَالَى : وَلَعَلَّ أَزْوَاج النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَعَلْنَ هَذَا بَعْد وَفَاته صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لِتَرْكِهِنَّ التَّزَيُّن , وَاسْتِغْنَائِهِنَّ عَنْ تَطْوِيل الشَّعْر , وَتَخْفِيفًا لِمُؤْنَةِ رُءُوسهنَّ . وَهَذَا الَّذِي ذَكَرَهُ الْقَاضِي عِيَاض مِنْ كَوْنهنَّ فَعَلْنَهُ بَعْد وَفَاته لا فِي حَيَاته , كَذَا قَالَهُ أَيْضًا غَيْره وَهُوَ مُتَعَيِّن , وَلا يُظَنّ بِهِنَّ فِعْلُهُ فِي حَيَاتِهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ . وَفِيهِ دَلِيل عَلَى جَوَاز تَخْفِيف الشُّعُور لِلنِّسَاءِ

وقال الشيخ ابن باز رحمه الله : ” قص شعر المرأة لا نعلم فيه شيئاً ، المنهي عنه الحلق فليس لها أن تحلق شعر رأسها وهو أن تقص من طوله فلا بأس في ذلك  لكن ينبغي أن يكون ذلك باتفاق مع الزوج وموافقته على ذلك  وعدم التشبه بالرجال في طريقة القص أو بامرأة كافرة في هذه  الحالة يكون غير جائز.

 إذا كانت ترى مشقة في طريقة غسلة أو حتى تمشيطه فلا بأس في قص شعرها ولكن يجب أن يكون القص بشكل لائق فلا يجوز أن تقص جزء وترك جزء كالتشبه بالحيوانات.

وهذا رداً على سؤال الذي دائما ما يطرأ على ألسنة  النساء وهو هل يجوز قص الشعر أثناء الدورة الشهرية.

هل يجوز قص صبغ الشعر أثناء الدورة الشهرية.

قص الشعر أثناء الدورة الشهرية قبل الغسل أو بعد الغسل لا بأس منه لا علمياً ولا شرعياً فما هي غير أساطير وأقوال وعادات تناقلت عبر الآباء والأجداد في قديم الزمان وليس لها اي أساس من الصحة فيجوز قص المرأة لشعرها إن شاءت أن تغير من شكلها وجمالها إذا أرادت بموافقة زوجها فلا بأس في ذلك أما عن صبغ المرأة لشعرها أثناء الدورة الشهرية

 فإن صبغ المرأة شعرها بكل لون جائز عدا السواد وسواء استعملت هذا الصبغ أثناء الدورة أو الطهر  إلا إذا كانت الصبغة لها طبقة عازلة تعزل الطهارة والوضوء ووصل الماء إلى نبت الشعر فهو غير جائز  الصبغ في حتى يزال هذا الحاجز أما غير ذلك فهو مباح وجائز ولا بأس فيه.

فالإجابة على سؤال هل يجوز قص الشعر أثناء الدورة الشهرية. حتى صبغ الشعر في ذلك الوقت لا يوجد فيه أي إجابة أخرى غير الإجازة وأى قول آخر فما هي إلا تخاريف وأساطير.

وحتى من الناحية الطبية فهناك أيضا اسأله بخصوص هذا الشأن هل صبغ الشعر أثناء الدورة الشهرية يمكن أن يضر للشعر أو يؤدي إلى تلفه ولكن الإجابة على هذا السؤال فلا ضرر يعود على المرأة عند صبغ شعرها في هذا الوقت من الناحية الطبية ولها أن تقوم بهذا الفعل متى شاءت فلا مانع طبي أو علمي ولا مانع ديني.

هكذا قد تناولنا الإجابة على سؤال هل يجوز قص الشعر أثناء الدورة الشهرية لشئ من التفصيل.

إزالة الشعر رابع يوم الدورة.

هذا السؤال يطرأ على السنة الكثير من النساء هل يمكن أو يجوز إزالة الشعر الزائد رابع يوم الدورة أو أثناء الدورة الشهرية فهل هو غير جائز شرعاً أم أنه ضار من الناحية العلمية على الجسم والبشرة.

أولاً / رأي الشرع حكم إزالة الشعر أثناء الحيض؟ وهل يعود إليها نجسا يوم القيامة فلا يوجد نص شرعي من القرآن أو السنة النبوية يحرم إزالة الشعر الزائد أثناء الدورة الشهرية للمرأة أثناء الدورة الشهرية فهذا السؤال دائما ما يطرأ في عقول النساء

لأنه ناتج عن معتقدات خاطئه في هذا الشأن  بأن أجزاء الإنسان تعود إليه يوم القيامة فإذا أزال لها وهو في غير وقت الطهر إذا كان على جنابة أو وقت الحيض للمرأة عاد إليه يوم القيامة نجسًا لم تصبه الطهارة وهذا كلام ليس له أي أساس من الصحة فكل هذه الأقاويل تخاريف وأقاويل كاذبة وإزالة المرأة للشعر أثناء الدورة جائز ولكن من الأفضل والمستحب أن ننتظر المرأة حتى تغتسل ثم تقوم بهذا الفعل ولكن إذا لم تقدر على الانتظار فلا بأس وغير محرم.

ثانياً/ أزاله الشعر رابع يوم الدورة أو أثناء الدورة من الناحية العلمية ليس يوجد به أي مشاكل صحية فيمكن للمرأة إزالة الشعر في أي وقت شاءت ولكن يفضل أن تكون قد انتهت فترة الحيض لأن في ذلك الوقت تكون البشرة أكثر حساسية من غيرها ويمكن أن تتعرض للالتهابات بعض اشئ.

هل يجب الاغتسال بعد إزالة الشعر

لا يجب على المرأة الاغتسال إلا في حالة الانتهاء من الدورة الشهرية أو الغسل و حتى الجنابة أما عن أزاله الشعر فلا يلزمها ذلك ولا تجبر على ذلك فلا يوجد أي تحريم أو إلزام المرأة بالاغتسال بعد أزاله الشعر حتى لو أثناء الدورة الشهرية

إلا إذا كانت قد قامت بإزالة الشعر بعد الانتهاء من الدورة فتقوم بالاغتسال من الدورة بنية الطهارة وليس من أجل إزالة الشعر ولكن يفضل أو يستحب على المرأة القيام بإزالة الشعر بعد الانتهاء من الدورة والانتظار حتى تغتسل ثم تقوم بهذه العملية ولكن إذا لم تستطع المرأة ذلك وأردت إزالة الشعر الزائد فلا مانع لها ولا يجب عليها الاغتسال إلا بعد انتهاء فترة الحيض فقط.

حكم عمل الحواجب للنساء والرجال في الإسلام

اترك تعليقاً