هل يجوز وضع المصحف تحت الوسادة عند النوم

وضع المصحف تحت الوسادة عند النوم، لا يجوز وضع المصحف تحت الوسادة عند النوم لأن هذه إهانة للقران الكريم واعتقاد فاسد لبس له أصل، وأيضاً تعليق آيات في رقبة الطفل أو المريض لا يجوز لأنها من باب التميمة التي نهي عنها.

وضع المصحف تحت الوسادة عند النوم

بسم الله الرحمن الرحيم أنه لقرآن كريم، في كتاب مكنون لا يمسه إلا المطهرون، أكدت دار الإفتاء المصرية أن الإسلام كان فيه تكريم للقرآن الكريم وأمر بعدم وضع المصحف تحت الوسادة أو وضع أي أمتعة أو كتب فوقه أو عمل شئ يعتبر أهانه له.

وعندما سألت دار الإفتاء عن “ما رأيها في وضع المصحف تحت الوسادة قبل النوم لمنع الأحلام، أن العلماء اقروا بالطهارة عند حمل المصحف، وأمروا بوضعه في مكان يليق به.

هل يجوز وضع المصحف تحت الوسادة عند  النوم

قال تعالي” ومن يعظم شعائر الله فإنها من تقوي القلوب” فالآيات القرآنية هي من شعائر الله ويجب تعظيمها ، وقد أجمع المسلمون علي ضرورة احترام وصيانة المصحف،الآن البعض يضع المصحف تحت وسادته بدعوي الأرق أو الأحلام المزعجة أو الكوابيس، وهذا احتقار لكتاب الله تعالي وقد أجمع العلماء علي ضرورة احترام المصحف وصيانته وحرمه الشافعية والحنابلة لأن فيه ابتذال، كما أنه يحرم الاتكاء علي المصحف وعلي كتب الحديث.

الخلاصة لا يجوز وضع المصحف أو الآيات القرآنية تحت الوسادة أو أي مكان فيه احتقار وإذلال للقران الكريم كما أن بعض الناس يضعون المصحف تحت وسادة الأطفال وهذا غير صحيح.

حكم وضع المصحف تحت الوسادة عند النوم

حكم وضع المصحف في السيارة

اجاب فخر الدين أمين الفتوي ومدير إدارة الحساب الشرعي بدار الإفتاء المصرية حيث قال أن وضع المصحف  في السيارة أو المحلات التجارية أو البيوت يختلف باختلاف حكم القصد منه، فإذا وضع المصحف في السيارة كغرض للزينة أو التظاهر فلا يجوز، أما إذا كان القصد التلاوة فهو جائز.

فيجب علي كل مسلم حفظه من القاذورات ومواضع الامتهان ووضعه في المكان الصحيح.

هل يجوز وضع المصحف علي السرير

لا يجوز وضع المصحف علي السرير وبالأخص إذا كان الفراش يمر عليه الناس فليس هذا من تمام الاحترام والتقدير، لكن ذلك ليس من الإهانة، كما أن بعض الناس يعتقدون أن المصحف لا يجوز وضعه علي السراويل حتي إذا كانت طاهرة، ولا يجوز تركه بيد الصبيان وهذا غير صحيح فالمصحف للتعلم والقراءة، ولا يجوز وضعه علي الملابس إلا إذا كانت طاهرة ويجوز حمله مع الأمتعة ، لكن لا يجوز وضعه علي الفراش الذي يمر الناس فوقه ويضعون عليه أرجلهم تقديراً وتعظيماً له.

هل يجوز قراءة القرآن والشخص مستلق علي الفراش

يجوز قراءة المصحف لشخص مستلق علي فراش النوم فقد ذكرت آيات تدل علي ذلك” والذين يذكرون الله قياماً وقعوداً وعلي جنوبهم و يتفكرون.

كما أن القرآن الكريم آداباً عند تلاوته ويجب أن يكون القارئ متوضئا ً وجالساً ومستقبل القبلة وخاشعاً لله عز وجل.

هل يجوز أن ينام الإنسان وهو محتضن المصحف ليحفظه الله من الشيطان

لا يجوز للإنسان أن يحتضن المصحف خاصة إذا كانت المرأة حائضاً لأنه لا يجوز للحائض لمس المصحف.

هل يجوز وضع النقود في المصحف

 لا يجوز أن يتخذ المصحف لحفظ الأمانات فالصناديق كثيرة فينبغي أن يكون للمصحف قدسيته ومكانته” لا يمسه إلا المطهرون”.

هل يجوز وضع المصحف تحت الوسادة والنوم عليها

تحدث العلماء عن مظاهر تكريم القرآن الكريم وأمروا بالطهارة عند مس المصحف، ومن مظاهر تكريمه عدم وضعه تحت الوسادة عند النوم أو وضع أمتعة أو كتب فوقه.

هل يجوز وضع القرآن في غرفة النوم

فوضع المصحف في غرفة النوم لا حرج فيه كوضعه في غيرها من غرف البيت ولكن لا ينبغي فتحه دون القراءة فيه لأن ذلك سيعرض آياته للغبار فالواجب صيانته وأكرمه.

حكم وضع القرآن علي الأرض

يجب أن يوضع المصحف في مكان مرتفع أو كرسي أو طاقة أو رف في الجدار أو نحو ذلك وإن وضعه في الأرض لا لقصد الامتهان ولكن للحاجة لأرض طاهرة عند الصلاة وليس له محل يضع به المصحف فلا حرج في ذلك،

هل يجوز القراءة من المصحف أثناء الصلاة

يجوز القراءة من المصحف أثناء الصلاة فتعد من أفضل السنن أن يجمع الإنسان بين الصلاة وقراءة القرآن، وقد تحدث الفقهاء من إمكانية الاستعانة بالمصحف عن طريق حمله في اليد أو وضعه علي حامل.

وقد أجاز مذهبي الشافعية والحنابلة بجواز قراءة القرآن من المصحف في الصلاة.

هل قراءة المصحف من الهاتف أقل ثواباً

لا حرج من قراءة القرآن من الهاتف وهو نفس الثواب القراءة من المصحف الورقي ولا اختلاف بينهما، فأينما يري الإنسان راحته فليفعل بشرط أن يحافظ علي قراءة كلام الله عز وجل.

هل يجوز وضع المصحف علي ألفخذه أو الركبة

تعظيم كتاب الله واحترامه من الإيمان وتعريضه للامتهان لا شك فيه.

لا حرج في وضع المصحف علي الركبة أو الفخذ وليس هناك أي نوع من الإهانة لكتاب الله لكن ينبغي علي المسلم الاحتراز من سقوط المصحف علي القدم أو الأرض.

حكم وضع شئ فوق المصحف

لا ينبغي وضع شئ فوق المصحف فالقرآن يُعلي ولا يعلي عليه.

حمل المصحف في الجيب أو في درج السيارة إذا كان المقصود منه الانتفاع به حسب الإمكان واستغلال فرص الفراغ للقراءة فيه فلا شك أن هذا عمل طيب يُثاب عليه، ولكن الأمور بمقاصدها، إذا كان هذا قصده وهذا هدفه بحيث لا يُعرِّضه للامتهان. وأما أنه يُحمَل ليَدفع الضر والشياطين فهذا القرآن لم يُنزَل له، وهذا أمر مخترع مبتدع لا يجوز، ومثل هذا الاعتقاد لا يصح، نعم كلام الله شفاء،

وكلام الله نافع حيثما وُجد وحيثما تُلي، ولكن يبقى أن حمله لهذا الغرض أمر مخترع مبتدع لا يجوز، وأما قراءته في كل وقت وعلى كل حال ما عدا الأحوال التي استُثنيتْ كالحيض والنفاس وفي الأماكن القذرة وما أشبه ذلك فقراءته من أفضل الأعمال وأعظم القُرَب، وهو أعظم الذكر، فعلى المسلم أن يعتني بكتاب الله، وإذا قرأه من حفظه فقد أحسن، وكثير من أهل العلم يرجِّح القراءة من المصحف.

أما قراءة شيء من القرآن بنية دفع الضر ودفع الشياطين فالقرآن شفاء، ولا شك أن الذكر يطرد الشياطين، وآيةُ الكرسي من قرأها في ليلة لم يقربه شيطان كما في حديث أبي هريرة –رضي الله عنه- [البخاري: 2311]، لكن حمل المصحف لهذا الغرض بدون قراءة هذا لا يكفي، والقرآن لم يُنزَل لهذا.

حكم القراءة من المصحف في قيام الليل

لا حرج لو قرأ في المصحف في التراويح والتهجد لا مانع كان مولى عائشة ذكوان يصلي بها ويقرأ من المصحف رضي الله عنهما. نعم.

حكم وضع المصحف علي الأرض الطاهرة

 وضع المصحف على الأرض الطاهرة الطيبة : فإن هذا لا بأس به ، ولا حرج فيه ؛ لأن هذا ليس فيه امتهان للقرآن ، ولا إهانة له ، وهو يقع كثيراً من الناس إذا كان يصلي ويقرأ من المصحف وأراد السجود يضعه بين يديه : فهذا لا يعدُّ امتهانا ، ولا إهانة للمصحف ، فلا بأس

التنمر في الإسلام

اترك تعليقاً